أضيف في 27 شتنبر 2018 الساعة 19:20


الكشف عن إسمي المرشحين لمنصب الأمين العام لحزب الحركة الشعبية


ومع/ أعلن رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الثالث عشر للحركة الشعبية عن ترشح كل من السيدين محند العنصر الامين العام للحزب المنتهية ولايته ومصطفى اسلالو عضو المكتب السياسي، لمنصب الأمين العام للحزب.



وجاء في بلاغ للجنة التحضيرية للمؤتمر، توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه، أنه بعد استفياء الوقت المحدد لوضع الترشيحات، يومه الخميس 27 شتنبر الجاري على الساعة الثانية عشر زوالا، توصلت اللجنة التحضيرية بترشيحين اثنين يتعلقان بالسيدين مصطفى اسلالو ومحند العنصر.



وكان رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الثالث عشر للحركة الشعبية، السعيد أمسكان، بصفته رئيسا للمؤتمر، قد أعلن عن فتح باب الترشيح لمنصب الأمين العام للحزب، ابتداء من يوم الجمعة الماضي على الساعة الثانية عشرة زوالا، وإلى غاية 27 شتنبر الجاري على الساعة الثانية عشرة زوالا كآخر أجل لإيداع ملفات الترشيح.






وسيشارك حوالي 2500 مؤتمر ومؤتمرة، يمثلون مختلف أقاليم المملكة، في أشغال هذا المؤتمر المزمع تنظيمه في الفترة ما بين 28 و30 شتنبر الجاري بالرباط.



يذكر أن المؤتمر سيتم في إطار القانون الأساسي الجديد للحزب، حيث قررت اللجنة التحضيرية خلافا لما دأب عليه الحزب في المؤتمرات السابقة، عرض هذا القانون على التصويت في بداية أشغال المؤتمر، وذلك من أجل السماح بتطبيق مقررات هذا القانون في جميع مراحل هذا المؤتمر وما بعده.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
السلفادور تصفع البوليساريو وتقرر سحب اعترافها بـ’الجمهورية الصحراوية’ الوهمية
في انتظار مرشحي باقي الأحزاب السياسية بمجلس جهة بني ملال خنيفرة حزب الحصان يبحث عن استرجاع منصب عدال
أخرباش : محاربة الخطابات الراديكالية والكراهية يمر عبر تقوية اختصاصات هيئات تقنين وسائل الإعلام
الفرق المساندة للحكومة بمجلس المستشارين تصف حصيلتها المرحلية بـ''المشرفة'' فيما المعارضة ترى أنها مجرد ’ تقرير بسيط عن أنشطة الإدارات’
بنشماس يراسل والي جهة بني ملال خنيفرة ويتبرأ من أي نشاط يقوم به ابراهيم موجاهيد باسم حزب الجرار(وثيقة)
الدعوة إلى تعزيز تموقع النساء داخل الهيئات السياسية استعدادا للاستحقاقات الانتخابية المقبلة
نزار بركة: إعادة الاعتبار للحقل السياسي صار حاجة ملحة أكثر من أي وقت مضى
لشكر من لفقيه بن صالح :الاتحاد الاشتراكي بصدد بلورة مشروع سياسي وتنظيمي يروم تعزيز المصالحة بين مختلف مكوناته وإعادة التوازن للمشهد السياسي الوطني
كسب رهان محاصرة التطرف وتحجيم قدرته على الحشد والاستقطاب يوجب إعلاء أصوات المثقفين لكشف زيف المنظومة القيمية للظاهرة (السيد الأعرج)
العثماني : هناك عوائق تحول دون تكريس المساواة، وتكافؤ الفرص، والشفافية والاستحقاق في نظام مباريات الولوج إلى الوظيفة العمومية