أضيف في 1 أكتوبر 2018 الساعة 11:35


الغالي: إعادة انتخاب لعنصر على رأس الحركة الشعبية يؤكد أن الأحزاب السياسية ’تعاني أزمة ثقة داخلية ولا تساير التحولات والتطورات’


أطلس سكوب

 

 قال محمد الغالي أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاضي عياض بمراكش، إن إعادة انتخاب امحند لعنصر على رأس حزب الحركة الشعبية يؤكد أن الأحزاب السياسية "تعاني أزمة ثقة داخلية ولا تساير التحولات والتطورات"، خصوصا بعد الخطابات الملكية التي أكدت على ضرورة التجديد والتكيف مع المتغيرات بفتح الفرص أمام الشباب.

 

 وأبرز الغالي، أن إعادة انتخاب لعنصر فرضها عاملان، أولهما خلفية بعض من كانوا مرشحين لخلافة الأمين العام الحالي، والعامل الثاني يكمن في التطاحنات الداخلية الناتجة عن ردود الأفعال، وفق ما اوردته المساء.

 

وللاشارة فقد تم يوم السبت بالرباط، إعادة انتخاب  امحند العنصر، أمينا عاما لحزب الحركة الشعبية، خلال أشغال المؤتمر الوطني الثالث عشر للحزب، المنعقد على مدى ثلاثة أيام.





ويذكر أن المؤتمر ينعقد في إطار القانون الأساسي الجديد للحزب، حيث قررت اللجنة التحضيرية خلافا لما دأب عليه الحزب في المؤتمرات السابقة، عرض هذا القانون على التصويت في بداية أشغال المؤتمر، وذلك من أجل السماح بتطبيق مقررات هذا القانون في جميع مراحل هذا المؤتمر وما بعده.

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
’أخنوش’ يقدم من أزيلال كشفا لمفاتيح النجاح لمناضلي حزبه..صور
نبيل بنعبد الله يدعو العثماني إلى الخروج لتفسير وشرح ما يحدث للمغاربة
مداخلات تبخس قيمة المسؤول السياسي والنخبة السياسية والمنتخبين تثير استغراب وزير الداخلية’لفتيت’
جلالة الملك يجدد استعداد المغرب لـ ’الحوار المباشر والصريح’ مع الجزائر ويقترح جلالته إحداث آلية سياسية مشتركة
لشكر يؤيد قرار الحكومة ويهاجم رافضي التوقيت الصيفي ويتهمهم بالكسل..فيديو
بلاغ من الديوان الملكي: الملك يوافق على إعطاء العثماني مهلة جديدة لتقديم برامج النهوض بالتكوين المهني
الفريق البرلماني للاتحاد العام لمقاولات المغرب يبدي ’اندهاشه’ من الجدل المثار حول تعيين ممثله الجديد بمكتب مجلس المستشارين
الداخلية تحدد تاريخ اجراء انتخابات جزئية بجماعة أنزو بإقليم أزيلال
الملك يستقبل عزيز أخنوش (بلاغ للديوان الملكي )
نزار بركة يدعو من خنيفرة إلى اعتماد مخططات عمل تتلائم مع خصوصيات المناطق الجبلية بالمملكة