أضيف في 13 يناير 2018 الساعة 12:09


ما الفرق بين الاستقلال والاستغلال؟؟؟


نورالدين برحيلة
نورالدين برحيلة

74 سنة مرت على تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال (11 يناير 1944)، وهي وثيقة لم يكتبها المغاربة الأحرار آنذاك بمداد صيني مزيف ولا بقلم باريسي فاخر، وإنما كتبوها بأنهار دافقة من الدماء وجحافل من الشهداء، بالكفاح والجهاد والنضال والمقاومة والفداء، كي لا يبقى الوطن مستعمرة للسرقة والنهب والشعب كبش فداء bouc-émissaire.

المطالبة بالاستقلال

تفنن المستعمر الفرنسي\الإسباني في تعذيب المغاربة، وكانت طموحات "الإمبراطورية الفرنسية" جامحة بتحويل المغرب إلى ضيعة ملحقة بممتلكات "الاتحاد الفرنسي"، فرنسا جمعت في حربها على الشعب المغربي بين العنف المسلح والقتل البارد، وخلق التفرقة بين المغاربة وفق شعار "فرق تسد" عبر مجموعة من الآليات الشيطانية كان أخطرها ظهير 16 ماي 1930، وأحقرها منح امتيازات للمحميين خونة الوطن، كالمقري والتهامي الكلاوي وقائمة "سدنة فرنسا" طويلة تُوِّجت بتنصيب السلطان "المزيف" بنعرفة ،وهذه مجرد قطع صغيرة من أحجية الاستراتيجية الاستعمارية التي باءت بالفشل، وزادت من لهيب الصمود والجهاد والبطولات الفدائية ضد الاحتلال والاستغلال، وانتزع المغاربة الاستقلال.

قابلية المغاربة للاستقلال والحرية والكرامة

لقد قال الراحل محمد الخامس كلمة تحمل فائضا من المعاني " لقد انتقلنا من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر" وهي تعني أن الاستقلال هو سيرورة من "التحرر".. التحرر من الجهل، التحرر من الفقر، التحرر من العبودية، التحرر من الاستغلال... وهي روافد تصب جميعا في مفهوم الحرية، ومن أجل الغالية الأميرة "الحرية" ضحى المغاربة بحياتهم وتجرعوا آلام الترهيب والتعذيب، وعانوا جحيم المعتقلات والاغتيالات.





الحرية ليست قدرا بل هي مقاومة مستمرة لكل أشكال الاستغلال، لقد حزَّ في نفوس المغاربة أن تنهب ثروات وخيرات الوطن وتُحمّل صوب فرنسا، لا لتوضع في حساب المقيم والجنرالات الفرنسيين، وإنما لتمكن الشعب الفرنسي من حياة الرفاهية على حساب استنزاف المغرب وبؤس المغاربة.

المطالبة بالاستغلال

الحرية ليست قصائد شعرية فارغة من المعنى، وليست "شامة" grain de beautéتُزين وجه مجتمع بئيس ينخره الفقر والجهل والمرض والبطالة واليأس، ورؤية الفاسدين يحولون ملايير المال العام المنهوب إلى حساباتهم الشخصية في الأبناك الدولية، وحين يحتج الشعب ضد الفساد يجد المخزن له بالمرصاد.

الحرية ليست تزييفا وتزويرا للقضايا، وقلبا الحقائق بالحديث عن كسر النساء في تنغير جدار الصمت حول طابو "العادة الشهرية".. إلى متى ستظل المرأة "معادلة شهرية" في حين أن المرأة التنغيرية كغيرها من نساء المغرب المنسي تحتاج إلى كسر الصمت حول طابو "العادة المخزنية" بتعنيف المحتجين الفقراء المهمشين على انتزاع أراضيهم دون تعويضهم، في الوقت الذي تُفوّت الأراضي الفلاحية الخصبة لمافيا العقار بأثمنة رمزية، وما يلحقه هذا الفعل الإجرامي من اعتداء على الأمن الغذائي للمغاربة، وإثراء فاحش لحفنة من النافذين، الذين يعتبرون الوطن ضيعة مسجلة باسمهم ولا يرون في الأغلبية الساحقة المسحوقة من الشعب إلا عبيدا خُلقوا لخدمة الأسياد..

المفسدون يطالبوننا بالتخلي عن قابليتنا الإنسانية للحرية والعيش الكريم، واستبدالها بالقابلية للاستغلال، علينا أن نقبل باستغلال النافذين لأطنان الثروات البحرية بسفنهم العملاقة التي تضم في جوفها مصانع للسمك، ونسكت عن فاجعة الشهيد محسن فكري الذي كان يعيل أسرته ببيع بضع كيلوغرامات من السمك، ونقبل بسرقة آلاف الأشجار الغابوية، ونسكت عن مواجع سكان الجبال وهم يواجهون شتاء قاسيا ولا يستطيعون الحصول على حطب التدفئة، ونتغنى بجمال الثلوج، وعلينا أن نقبل بسرقة المقالع ونسكت عن الفواجع.

علينا أن نسكت عن موت الشقيقين الحسين وجدوان غرقا في بطن منجم "الخبز الأسود" بجرادة، ونسكت عن موت شهيدات "الدقيق الأسود" رفْسا تحت أقدام الفقر بسيدي بوعلام، ونسكت عن مأساة معتقلي حراك الريف الذين طالبوا فقط بمحاربة الفساد والاستغلال.. علينا أن نسكت عن إفلاس التعليم وإفلاس الصحة وإفلاس الإدارة..، علينا أن نسكت عن انتشار الدعارة والجريمة والمخدرات والانتحار.. علينا أن نسكت عن كل الأحزان المغربية التي تتكرر بطريقة سيزيفية لا تنتهي، وأن نقبل بالاستغلال.

ختاما القابلية العميقة للمغاربة هي قابلية الحرية والكرامة لا قابلية العبودية والاستغلال.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
فاجعة ’أسم السوق’ ومقتل 5 أشخاص تستنفر السلطات و عامل أزيلال يحل بمكان الحادثة
فاجعة..مصرع 5 أشخاص وسقوط جرحى أغلبهم تجار في انقلاب حافلة صغيرة بين بوكماز وأيت امحمد أزيلال..صور
إعلان للعموم عن تفويض خدمات تعبئة بطاقات نور واستخلاص فواتير الكهرباء بأزيلال(أخر أجل)
خريبكة .. تفعيل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مرحلتها الثالثة محور اجتماع للجنة الإقليمية التقنية
شرطة أزيلال تنتقل لأفورار لاعتقال متهم بالنصب ذو سوابق في الاغتصاب يدعي قدرته على توظيف المعطلات
أمسية فنية بثانوية واد العبيد التأهيلية بفم الجمعة تحت عنوان ’الفن وأبعاده الفرجوية والجمالية’..صور
توقيف ضابط شرطة ممتاز يعمل بالمنطقة الإقليمية للأمن بتمارة في حالة تلبس بتسلم مبلغ مالي كرشوة
غرامات بعشرات الملايين من السنتيمات لمسؤولين كبار بينهم منتخبين ومقاولين بسبب سرقة واختلاس الكهرباء
إعفاء خطيب مسجد الشهداء بسبب خطبة تتحدث عن الاحتفاء بأعياد الميلاد
المجلس الإقليمي لأزيلال: برمجة فائض الميزانية لتمويل مشاريع تنموية