أضيف في 15 أبريل 2018 الساعة 11:55


مهرجان تيموليلت السادس أي موروث ثقافي في خدمة اية تنمية محلية ؟؟


أطلس سكوب

بالجماعة الترابية تيموليلت ، أقيم المهرجان السنوي الذي دأبت جمعية تيموليلت للتنمية على تنظيمه أيام 11ـ 12 و 13 أبريل 2018 احتفالا بالذكرى 61 لتأسيس التعاون الوطني ، تحت شعار " الموروث الثقافي في خدمة التنمية المحلية "، بشراكة مع مجلس جهة بني ملال والمجلس الإقليمي لأزيلال، مع تكريم الفنانة حادة اوعكي والفنان بناصر اوخويا، وبتعاون مع مندوبية التعاون الوطني ، الجماعة الترابية لتيموليلت، تعاونية افوس لمشتقات الحبوب، تماما كما يؤكد الملصق الاشهاري للمهرجان وبعض اللافتات ، الشيء الذي اثار حفيظة بل غضب المجلس الجماعي، من خلال الكلمة التي تلاها رئيس الجماعة الترابية لتيموليلت، بعدما استعرض فيها أهم منجزات المجلس الجماعي ، قبل أن يختم كلمته بعبارات  اعتبرها البعض شديدة اللهجة كالتالي :

"  وفي الأخير فإن مكتب المجلس الجماعي لتيموليلت ، وبعد اجتماع طارئ له، يتأسف للصيغة التي ذكرت بها جماعة تيموليلت سواء  بالملصقات أو اللافتات المتعلقة بالمهرجان، علما أن الجماعة قامت بتهيئة موقع المهرجان، وتزيين الشارع بالرايات واللافتات، وجلب الحواجز من الجماعات المجاورة مشكورة، كما قامت باستقدام شاحنة لتعليق اللافتة ، وتوفير سيارة اسعاف ، وأنها جندت موظفي الجماعة طيلة أيام الاسبوع لتوفير الانارة والماء الشروب

وكان من الأجدر الاشارة بالدرجة الاولى إلى الشراكة مع جماعة تيموليلت في المصلقات واللافتات

وعليه ، فإن مكتب المجلس الجماعي يدعو السيد رئيس جمعية تيموليلت للتنمية، لعدم تكرار مثل هذا الفعل، الذي ينطوي على خلفيات لا تشجع على تنمية البلدة ، علما أن المجلس الجماعي الحالي، أول مجلس ينفتح على جمعيات المجتمع المدني ، ويتجلى ذلك في اشراكها في كل ما يتعلق بالشأن المحلي".


هذا الاشراك  والدور الذي لم يستوعبه بعد بعض أعضاء الجمعية من خلال الصلاحيات الواسعة  والادوار الدستورية التي منحها دستور 2011 لجمعيات المجتمع المدني ، وقد علق أحد المتتبعين متهكما : أين الجمعية من التنمية المحلية؟؟ ألم يكن حريا بها مراسلة المدير الاقليمي لوزارة التجهير وعامل اقليم ازيلال للابقاء على قنطرة ايت اوسلامي التاريخية، والتي يعود تاريخ بنائها إلى منصف الاربعينات من القرن الماضي؟ أم أن القنطرة ليست تراثا محليا يجدر الاهتمام بها والعمل على ابقائها، كم عدد المثقفين الذين حلوا ضيوفا على تيموليلت لحضور ندوات وأوراش تصب في تنمية التنمية المحلية وتعرف بهذه القرية البئيسة ؟؟





  هكذا انتهى المهرجان كما بدأ، مخلفا ردودا مختلفة ومتنوعة بين موالين ومعارضين  له ، فالمهرجان اثار استحسان العديد من الحاضرين والزوارعلى السواء ، وأثارعلى النقيض غضب آخرين لأسباب رأوها وجيهة منها: كون المهرجان يكتسي صبغة حزبية تحكمت فيه عناصر بقبعات " استقلالية"، يقول أحد المواطنين الذي التقاهم الموقع ، بينما صرح فاعل جمعوي آخر، أن المهرجان تم تنظيمه بتمويل من المجلس الجهوي والاقليمي، وتحت املاءاتهما، وهما من فرضا على الجمعية المنظمة تكريم حادة اوعكي وبناصر اوخويا تحديدا دون غيرهما، ومعظم الفرق شاركت تحت ضغوطات وصلت حد التهديد، عدا خيالة واويزغت الذين أعلنوها صراحة منذ السنة الماضية ففعلوا : مقاطعة مهرجان الجمعية بتيموليت لأسباب يعلمها القاصي والداني.

ارتجالية في الترتيبات ( تأخر في بناء الخيام + تاخر في وصول فرق الخيالة)

احد عناصر تبوريدا لتباروشت يتعرض لحادث رش بالبارود و ينقل على وجه السرعة لبني ملال

 

أطفال يعتلون بناية عالية بشكل يهدد سلامتهم الجسدية

عن موقع أزيلال اونلاين






أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
المكتب التنفيذي للفيدرالية المغربية لناشري الصحف يزكي قرار فريق الناشرين تجميد مساهمتهم في هيكلة المجلس الوطني للصحافة
إصلاح قطاع الأوقاف العامة بالمغرب يشهد فصلا جديدا سنة 2018
مصرع طفل اثر سقوطه في حفرة مائية بفم الجمعة وأقاربه يتهمون مقاول
أزيد من 1200 طفل من أحياء هشة يستفيدون من المخيمات الصيفية لمجموعة العمران
(جامعي)تجديد النموذج التنموي المغربي يتطلب جيلا جديدا من الإصلاحات الأفقية تحقق التوافق بين النمو الاقتصادي ورفاهية المواطن والعدالة لاجتماعيديدا من الإصلاحات الأفقية تحقق التوافق بين النمو الاقتصادي ورفاهية المواطن والعدالة
قرار مشترك بين وزارتي الداخلية والمالية يجمد أنشطة وكالات التنمية
800 ناجح في مباراة ولوج خطة العدالة 2018 أزيد من 37,3 في المئة منهم نساء (وزارة العدل)
إدراج مواقع ومآثر جديدة بالحوز والشمال والجنوب ضمن اللائحة الوطنية للتراث الثقافي
نداء للمحسنين للمساهمة في بناء دار القرآن بمدينة القصيبة
الذكرى الـ97 لمعركة أنوال المجيدة.. استحضار لمعاني ومقاصد ودلالات الاعتزاز برصيد الذاكرة التاريخية الوطنية