أضيف في 11 نونبر 2017 الساعة 14:35


الافتحاص وسيلة لتحقيق النمو وضمان استمرارية المقاولة ( مسؤول)


مراكش/ 10 نونبر 2017/ ومع/ قال رئيس المجلس الوطني لهيأة الخبراء المحاسبين السيد عصام الماغيري، امس الجمعة بمراكش، إن الافتحاص، الذي يشكل أداة من أجل تحقيق تحسن في الأداء، يعتبر وسيلة لتحقيق النمو وضمان استمرارية المقاولة الخاضعة لهذه العملية.

وأضاف في تدخل له خلال الدورة الخامسة لمناظرة هيأة الخبراء المحاسبين نظمت حول موضوع " الافتحاص المالي في خدمة استمرارية المقاولة"، أن الافتحاص يعد في آن واحد وسيلة لتعزيز المراقبة الداخلية، وآلية من أجل التأثير بشكل إيجابي لنيل ثقة المعنيين بالعمليات الحسابية السنوية.

وأبرز أن الرؤية الإيجابية والبناءة التي يتبناها مدقق الحسابات نحو زبنائه، تفرض الاستمرار في تطوير هذه المهنة من أجل مواكبة أفضل للمقاولات، وإعادة النظر في نظامها الخاص بالجودة، وتقييم معاييرها والسير بها نحو التحول الرقمي.

من جهته، أشار الرئيس الشرفي للمجلس الأعلى لهيأة الخبراء المحاسبين بفرنسا، السيد فيليب أراوو، إلى أن مهنة الخبير المحاسب التي تسعى إلى منح السلامة المحاسباتية للمقاولة، أصبحت تواجه تحدي التكنولوجيا الحديثة التي تفرض على المهنيين التأقلم مع هذا التحول الاستراتيجي.

وشدد السيد أراوو، الذي هو أيضا رئيس الفيدرالية المتوسطية للخبراء المحاسبين، على ضرورة أن يكون هناك صوت واحد وقوي، ناطق باسم هذه المهنة، في مواجهة الفاعلين في الاقتصاد الرقمي على المستوى العالمي، مذكرا بالدور الأساسي والمسؤول لهذه المهنة إلى جانب السلطات العمومية والمقاولات.






أما ممثل البنك الافريقي للتنمية السيد إيارو مامادو، فأبرز أن هذه المؤسسة تلتزم بشكل قوي بدعم هيأة الخبراء المحاسبين بالمغرب، معربا عن أمله في تعزيز التنسيق المتعلق بالممارسات ومناهج التكوين بين الجهات الناطقة باللغة الانجليزية والأخرى الناطقة باللغة الفرنسية.

من جانبه، أبرز ممثل الاتحاد العام لمقاولات المغرب، السيد محمد فيكرات، أن الدور الأساسي للافتحاص يمكن المقاولة من تحسين نجاعتها ودورها ومساهمتها في انتاج الثروة وتعزيز سوق الشغل وكسب الثقة.

تجدر الإشارة إلى أن الدورة الخامسة لهذه التظاهرة تميزت بمشاركة مسؤولين وأعضاء الهيأة وخبراء في المجال، بالإضافة إلى مسؤولين وفاعلين في الميدان الاقتصادي مغاربة وأجانب.

ومن خلال هذا الملتقى، تتطلع مهنة الخبير المحاسب إلى تقديم توضيحات والتعريف أكثر فأكثر بالامتيازات التي تمنحها، والانتظارات والرهانات المتعلقة بعملية التدقيق المالي لفائدة الفاعلين في الحياة الاقتصادية.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
فائض ميزانية الجماعات الترابية قدر بحوالي 4 ملايير درهم متم أبريل 2018
الدرهم ظل شبه مستقر أمام الأورو والدولار في الفترة ما بين 7 و 13 يونيو (بنك المغرب)
مقترح لاسترجاع أرباح المحروقات التي حققتها الشركات على حساب المواطنين
أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم ليوم 13 يونيو 2018
أكثر من 4 ملايير درهم كدعم لشركات المحروقات والسكر
وزارة الفلاحة تتوقع أن يتجاوز محصول الحبوب خلال الموسم الحالي 100 مليون قنطار
القرض الفلاحي للمغرب تطلق منصة ’البزطام الالكتروني’ للأداء عبر الهاتف المحمول
مشروع أنبوب الغاز نيجيريا-المغرب سيكون له وقع إيجابي على ساكنة غرب إفريقيا والمغرب وموريتانيا (وزير)
جمهورية نيجيريا الفدرالية.. قوة اقتصادية وازنة على مستوى منطقة غرب إفريقيا (بطاقة تقنية)
برنامج الماء الذي تم تسطيره تنفيذا للتعليمات الملكية السامية من شأنه أن يحل مشكل الماء الصالح للشرب في المناطق القروية والجبلية (أفيلال)