أضيف في 7 يونيو 2019 الساعة 19:00


رئيسا روسيا والصين ينددان بالهيمنة الاقتصادية الأميركية


(أ ف ب) - ندد الرئيس الصيني شي جينبينغ ونظيره الروسي فلاديمير بوتين بالهيمنة الاقتصادية الأميركية على العالم لدى مشاركتهما الجمعة في منتدى للأعمال تنظمه روسيا.

وبينما تخوض الصين حربا تجارية مع واشنطن وتواجه روسيا عقوبات غربية، ندد شي وبوتين بـ"عدم المساواة" في المنظومة الاقتصادية العالمية وتعهدا العمل على تعميق التقارب بين بلديهما.

واتهم بوتين الذي كان يتحدث أمام قادة في عالمي السياسة والمال خلال المنتدى الاقتصادي الدولي السنوي في سان بطرسبوغ، واشنطن بالسعي إلى "بسط نفوذها على العالم بأسره".

وبينما ندد بـ"خطاب الحروب التجارية والعقوبات"، دعا بوتين لإعادة النظر في دور الدولار في التجارة العالمية وانتقد الضغوط الأميركية على مجموعة هواوي الصينية العملاقة للتكنولوجيا.

وقال بوتين "لا يحاولون خنقها فحسب، بل كذلك إخراجها (هواوي) من الأسواق العالمية بشكل غير رسمي".

من جهته، دعا شي لاتخاذ خطوات "لتجاوز عدم المساواة" في النظام الاقتصادي العالمي، مشددا على أنه "لا يمكن وقف تطلعات الدول لحياة أفضل".

وفي إشارة إلى روسيا كشريك أساسي، قال إن الصين تسعى لبناء "تعاون مثمر مبني على المساواة والاحترام المتبادل" مع الدول الصديقة.

وأكد أن "الصين مستعدة لتقاسم الاختراعات التكنولوجيا مع جميع الشركاء، وخصوص ا تكنولوجيا +5جي+" (شبكات الإنترنت من الجيل الخامس).

ووصل شي إلى موسكو الأربعاء في زيارة تستمر لثلاثة أيام حيث وصف بوتين بـ"أعز أصدقائه" خلال اجتماع في الكرملين.

وتحدث الزعيمان في المنتدى الجمعة عن العلاقة الشخصية الوثيقة التي تجمعهما إذ أشار شي إلى الجولة التي أجرياها بالقارب في نهر نيفا في سان بطرسبورغ الخميس.

وتأتي الزيارة بعد خمس سنوات من تسبب ضم موسكو لشبه جزيرة القرم الأوكرانية بخلافات كبيرة مع الغرب والتقارب مع جارة روسيا شرق ا.

في هذه الأثناء، تخوض الصين حربا تجارية مع الولايات المتحدة فرضت خلالها واشنطن رسوم ا جمركية واسعة وتحركت لإدراج شركات على غرار هواوي على قائمتها السوداء.

وتحسنت العلاقات الاقتصادية بين موسكو وبكين خلال السنوات الأخيرة، رغم أنها بقيت تصب بمعظمها في صالح الصين، التي تتفوق على روسيا اقتصادي ا وديموغرافي ا.






وشهدت زيارة شي التوقيع على عشرات العقود في مجالات التجارة الإلكترونية والاتصالات والغاز وغيرها.

وتم التوقيع على اتفاقيات أخرى خلال المنتدى، بينها واحدة أبرمت الجمعة بين شركات شحن بحري روسية وصينية للعمل مع ا لتطوير طرق بحرية في منطقة القطب الشمالي.

وبينما يعد هذا أول ظهور للرئيس الصيني في منتدى اقتصادي حيث يتراس وفدا من ألف عضو، إلا أنه عقد اجتماعات متكررة مع بوتين خلال السنوات الأخيرة.

وقبيل زيارة شي، وصف مستشار الكرملين يوري أوشاكوف الصين بـ"أهم شريك اقتصادي لروسيا".

وأثمرت هذه الشراكة زيادة في مستوى التجارة بين الطرفين الذي نما بنسبة 25 بالمئة في 2018 ليسجل قيمة قياسية تبلغ 108 مليارات دولار.

لكن رغم التوترات السياسية والعقوبات المتكررة على خلفية تحركات موسكو في أوكرانيا، إلا أن الاتحاد الأوروبي لا يزال يعد أكبر جهة أجنبية مستثمرة في روسيا، متقدم ا بأشواط على الصين والولايات المتحدة من هذه الناحية.

وفي اليوم الأول من المنتدى الخميس، دعا بوتين لزيادة الاستثمار الأجنبي في وقت تسعى روسيا لإنعاش اقتصادها الذي يرزح تحت وطأة العقوبات الغربية المرتبطة بأزمة أوكرانيا وتراجع أسعار النفط.

وبعد خروجه من ركود عاناه في 2017، تحس ن الاقتصاد الروسي بنسبة 0,5 بالمئة فقط في الربع الأول من هذا العام.

وكان بوتين، الذي تراجعت شعبيته إلى مستويات قياسية، تعهد دعم النمو عبر سلسلة "مشاريع وطنية" تشمل الرعاية الصحية والبنى التحتية تقدر كلفتها بنحو 388 مليار دولار.

لكن ازدادت مخاوف المستثمرين الأجانب، الذين يشعرون أصلا بالقلق من المناخ التجاري المتقلب في روسيا، جر اء توقيف رجل الأعمال الاميركي مايكل كالفي الذي يترأس "بارينغ فوستوك" (أحد أبرز صناديق الاستثمار في روسيا) في شباط/فبراير وعدد من زملائه لشبهات تتعلق بالاختلاس.

ونفى كالفي الاتهامات بحقه مشيرا إلى أن توقيفه جاء نتيجة خلاف بين المساهمين.

وفي بيان نشره محاموه الجمعة، أعرب كالفي عن أسفه لعدم تمكنه من حضور المنتدى هذا العام.

أما بوتين، فأكد الجمعة أن المستثمرين الغربيين الموقوفين في روسيا على غرار كالفي بريئون حتى تثبت إدانتهم وانتقد أجهرة الأمن لـ"تدخلها غير المنطقي والمخالف للقانون بكل بساطة في الأعمال التجارية".





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
مؤشر ثقة الأسر يواصل منحاه التنازلي خلال الفصل الثالث من سنة 2019 (تقرير)
انخفاض في أثمنة المواد النفطية في محطات التوزيع الوطنية
لقاء علمي حول شجرة التين وفرص تثمينها
لحماية الصبار بكلميم واد نون من الحشرة القرمزية..إطلاق وحدات متنقلة لتعقيم صناديق وآليات نقل هذه الفاكهة
تغطية بالصوت والصورة للقاء التواصلي لمجموعة كوسومار مع الفلاحين لدعم المنتجين للشمندر السكري بجهة بني ملال خنيفرة
ميدلت .. ندوة تناقش إجراءات مواكبة الفلاحين لتطوير سلسلة التفاح
هكذا استطاعت ماليزيا فرض نفسها كأحد أقوى الإقتصادات الآسيوية خلال العقود الأخيرة
آلية ’ المثمر’ المتنقلة لزراعة الحبوب والقطاني تحط الرحال بالفقيه بنصالح
آلية ’المثمر’المتنقلة لزراعة الحبوب والقطاني تصل إلى واد زم
مشاريع لاقتصاد وترشيد مياه السقي بأيت بوكماز إقليم أزيلال(فيديو)