أضيف في 9 مارس 2015 الساعة 19:46


تلاميذ يطلقون حملة تحت شعار "أستاذي راك عزيز"





 محمد الغرباوي – أطلس سكوب

   ظهر خلال الآونة الأخيرة على مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة من الصور والمقاطع المسجلة بهواتف التلاميذ من داخل حجرات الدرس، تعكس ما آلت إليه الحياة المدرسية من علاقات تشنج بين المدرس والتلميذ، وتفشي العنف والعنف المتبادل والشغب المفتعل لعرقلة السير العادي للدراسة، وكذا تحويل حجرة الدرس إلى " حلقة " للتهريج والسخرية من رجل التعليم. وعلى إثر هذا أطلقت مجموعة من التلاميذ على صفحة الفايسبوك حملة أطلقوا عليها اسم " أستاذي راك عزيز " على حد النداء المنشور على صفحتها الرسمية على الفايسبوك والتي وصل عدد منخرطيها 15000 منخرط.

   وأضاف النداء، أن هذه الحملة تأتي تحت شعار " الدفاع عن قيمنا ومبادئنا رهين بإرجاع للأستاذ والأستاذة كرامتهما على امتداد بلدنا الحبيب ".

   وقد عبروا من خلال هذا النداء عن عميق حبهم وجميل امتنانهم للأساتذة والأستاذات على ما يبذلونه خدمة للمجتمع المدرسي.

   وفي هذا السياق دعت المجموعة كل تلميذ غيور على أستاذه إلى رفع شعار " أستاذي راك عزيز " داخل أسوار المؤسسات وفي فصولها الدراسية من يوم 16 مارس 2015 إلى غاية 21 منه للتعبير عن الاحترام المطلق للأساتذة ورد الاعتبار لمن هم أساس بناء المجتمع وصمام أمانه والضامن للرقي الأخلاقي والتقدم الحضاري.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
رسالة الزميل محفوظ ايت صالح إلى بعض الصحفيين الشباب
عندما تبيض الشعوب ..
للقادة : الصينيون بنوا سورا عظيما ونسوا بناء حراسه وهذا ماجرى لهم
جيل لم يدخل المدرسة بالهواتف النقالة وكان يرفع فتات الخبز من الارض بعد تقبيلها
"روائح الفساد" تزكم الأنوف..وإذا لم يتوقف سيتصيدنا جميعا..من الصغير فينا إلى الكبير!
غابت الشمس : الساعة لله + 60 دقيقة خارج الحياة ..
لا وطنية.. بدون مواطن ..كفى من الريع..ومن يأخذ الثمن، يسحقُ أساسياتِ الوطنية، في ربوع هذا الوطن..!
بيداغوجيا البغرير ...
ابنتي كُوني صحافية، ولا تخافي !
غابت الشمس : زمن ’المداويخ’