أضيف في 22 أبريل 2016 الساعة 15:55


فيصل القاسم : معظم العرب يؤكدون أن الصحراء المغربية ملك شرعي للمغرب





أطلس سكوب ـ ل اكرام

قال الاعلامي المثير للجدل و المذيع في قناة "الجزيرة" القطرية، فيصل القاسم، في تفاعل جديد مع الزيارة الأخيرة التي يقوم بها الملك محمد السادس للخليج، وخطابه التاريخي الأخير في قمة الرياض، "معظم العرب بات يؤكد على أن الصحراء المغربية ملك شرعي للمغرب".


وتساءل المتحدث قائلا في تدوينة على حائطه بفيسبوك "ماذا كان يتوقع جنرالات الجزائر من العرب بعد ان سقط نظام الجنرالات في حضن ايران".

وسبق للإعلامي السوري والمذيع في قناة "الجزيرة" القطرية أن قارن بين النظام السوري وأنظمة الدول العربية الأخرى من بينها النظام المغربي.
 
و قال القاسم في تدوينة سابقة له على حسابه بالفايسبوك، إنه عندما سأل أحد المعارضين السوريين المشاركين في مفاوضات جنيف مع النظام، عن توقعاته في حال نجاح المفاوضات، أجابه الأخير أنه يتوقع أن تصبح سوريا مثل الأردن أو المغرب.
 
وتساءل فيصل القاسم قائلا:” تصوروا أننا نحن السوريين كنا نحتاج إلى عقود وعقود كي يكون لدينا نظام مثل النظام الأردني أو المغربي. فكم يا ترى سنحتاج كي يكون لدينا نظام ديمقراطي حقيقي؟.
 
وأوضح فيصل القاسم أنه لو كان السوريون يتمتعون بأنظمة مثل المغرب أو السودان أو حتى مصر لما ثار الشعب السوري و انتفض في وجه النظام.
 
و في هذا الصدد أعطى القاسم مثالا للديمقراطية في السودان قائلا إنه يأتي معارض سوداني إلى برنامجه "الاتجاه المعاكس" فهو يقول ما يشاء عن النظام و يمسح به الأرض، و بعد أن يعود إلى وطنه لا يفعلوا له شيئا "دون أن يدمروا بيته أو يستولوا عليه أو يلفقوا له تهمة تخصيب اليورانيوم وتصنيع أسلحة انشطارية، أو يتهموا عائلته دون استثناء بالإرهاب”. لا يعرف قيمة هذه النعمة إلا السوريون".

وختم القاسم تدوينته بقوله:"مبروك عليكم الديمقراطية الأردنية والمغربية الموعودة. هذا إذا نجحت المفاوضات".

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
رسالة الزميل محفوظ ايت صالح إلى بعض الصحفيين الشباب
عندما تبيض الشعوب ..
للقادة : الصينيون بنوا سورا عظيما ونسوا بناء حراسه وهذا ماجرى لهم
جيل لم يدخل المدرسة بالهواتف النقالة وكان يرفع فتات الخبز من الارض بعد تقبيلها
"روائح الفساد" تزكم الأنوف..وإذا لم يتوقف سيتصيدنا جميعا..من الصغير فينا إلى الكبير!
غابت الشمس : الساعة لله + 60 دقيقة خارج الحياة ..
لا وطنية.. بدون مواطن ..كفى من الريع..ومن يأخذ الثمن، يسحقُ أساسياتِ الوطنية، في ربوع هذا الوطن..!
بيداغوجيا البغرير ...
ابنتي كُوني صحافية، ولا تخافي !
غابت الشمس : زمن ’المداويخ’