أضيف في 1 أكتوبر 2018 الساعة 00:33


بالفيديو .. حفل تدشين ’مشروع تيموليلت المغرب الخاص بالتعليم الأولي’


محمد كسوة


نظمت جمعية تيموليلت للتنمية حفل تدشين "مشروع تيموليلت المغرب الخاص بالتعليم الأولي" يوم السبت 29 شتنبر 2018 بمقر الجمعية الكائن بالجماعة الترابية تيموليلت التابعة لعمالة إقليم أزيلال، بحضور عبد الكريم كوريش رئيس دائرة أفورار، وعبد الرحيم الكحلاوي قائد قيادة أفورار لحسن خاشون رئيس الجماعة الترابية لتيموليلت، و سعيد جندي رئيس قسم الشؤون التربوية بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة، والمصطفى أغبال رئيس مصلحة الإحصاء والدراسات بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة، وأعضاء من نادي روتاري الولايات المتحدة الأمريكية ونادي روتاري الدار البيضاء في مقدمتهم ابن المنطقة موحى بوعشى القاطن بالولايات المتحدة الأمريكية بالإضافة إلى فعاليات جمعوية محلية وإقليمية وجهوية.


ويندرج هذا المشروع في إطار الشراكة التي تجمع بين جمعية تيموليلت للتنمية ونادي روتاري الولايات المتحدة الأمريكية ونادي روتاري الدار البيضاء الدولي والمديرية الإقليمية للتربية والتكوين، بميزانية قدرت ب 52 ألف دولار أمريكي لمدة ثلاث سنوات (2016 ـ 2018 ).


وفي تصريح خص به الجريدة، قال موحى بوعشى ممثل نادي روتاري بالولايات المتحدة الأمريكية إن "مشروع تيموليلت المغرب الخاص بالتعليم الأولي" من تمويل نادي روتاري USA ، مؤكدا أن هذا المشروع يهدف ضمن ما يهدف إليه النهوض بالتعليم الأولي بالمنطقة، نظرا لأهميته على حاضر ومستقبل هؤلاء الأطفال.


ومن جهته شدد الحبيب الزاهري، نائب رئيس جمعية تيموليلت للتنمية على أن التعليم الأولي يعتبر مرحلة مهمة في سيرورة العملية التعليمية وركيزة أساسية في حصول الطفل على المبادئ الأساسية للتحصيل العلمي، لذلك عملت الجمعية على العمل لتعميم التعليم الأولي على صعيد تراب جماعة تيموليلت استجابة لرغبة سكان هذه الجماعة وخاصة الفئات المعوزة منهم، ونظرا لما يكتسيه الموضوع من أهمية ضمن استراتيجية جمعية تيموليلت للتنمية.


وأضاف الزاهري أن الجمعية عملت من خلال هذا المشروع على تعميم أقسام للتعليم الأولي بالجماعة وذلك من خلال إصلاح 6 حجرات دراسية تابعة للمندوبية الإقليمية للتعليم بأزيلال وتجهيزها بالوسائل الديداكتيكية وبالمنهجيات التربوية الحديثة من أجل المساهمة الفعالة في الرفع من مستوى التمدرس بالمنطقة.


وأشار الزاهري  إلى أن جمعية تيموليلت راكمت تجربة طويلة وواسعة في مجال تشجيع التمدرس والتعليم الأولي، حي اشتغلت في هذا المجال منذ 2002 وتم عقد اتفاقية شراكة مع نيابة التربوية الوطنية بأزيلال سنة 2004 من أجل فتح أقسام التعليم الأولي  بالمدارس التابعة لجماعة تيموليلت، حيث تم فتح قسمين للتعليم الأولي بمدرسة تموليلت وقسم بفرعية البوسطة، كما تم فتح قسمين بشراكة مع الجماعة الترابية لتموليلت وقسم آخر بشراكة مع مندوبية التعاون الوطني بأزيلال.





ويندرج هذا المشروع في إطار العمل على تأهيل وتجهيز أقسام التعليم الأولي من خلال السعي إلى توفير خدمات جيدة في مجال التعليم الأولي لفائدة 120 طفل أو أكثر، تحسين الأداء التربوي لمربيات أقسام التعليم الأولي، وتقريب خدمات التعليم الأولي للساكنة خاصة ساكنة الدواوير.


ويتكون المشروع حسب البطاقة التقنية للمشروع من تنظيم دورات تكوينية لمؤطرات أقسام التعليم الأولي في مجالات "أثار التربية الحديثة في نمو شخصية الطفل، كيفية تدبير مستويات التعليم الأولي، آثار اللعب في إنماء شخصية الطفل والمعلوميات"، وإصلاح قاعات التدريس (الأرضية والسقف، النوافذ، الأبواب، الصباغة ....)إصلاح المرافق الصحية، تهيئ فضاء الألعاب، وشراء التجهيزات.


ويهدف المشروع إلى: المساهمة في تشجيع التمدرس في العالم القروي، المساهمة في تحسين جودة التعليم الأولي، المساهمة في تحقيق نتائج جيدة على مستوى التعليم بصفة عامة (الابتدائي، الإعدادي، الثانوي...)، تحسين نتائج التأطير على مستوى التعليم الأولي، المساهمة في تقوية وبناء شخصية الطفل، وإبراز المواهب لدى الطفل (المسرح، الرسم،...).


هذا وعرف حفل تدشين "مشروع تيموليلت المغرب الخاص بالتعليم الأولي" تنوعا في فقراته حيث تم افتتاحه بآيات بينات من الذكر الحكيم من تلاوة أحد أطفال التعليم الأولي، ثم نشيد الترحاب من تقديم مجموع من الأطفال، بعد ذلك ألقيت كلمات باسم كل من المكلف عن التعليم الأولي أحمد فلاح، وكلمة باسم رئيس جمعية تيموليلت للتنمية عبد الكريم حاجي، ومداخلة موحى بوعشى باسم روتاري الولايات المتحدة الأمريكية ، ومصطفى لبرق عن نادي روتاري الدار البيضاء، عرض مختصر عن كل أنشطة الجمعية من تقديم وشرح الأستاذ حميد إملوي.


وأجمعت جل التدخلات على أهمية هذا المشروع الذي يروم تعميم التعليم الأولي بجماعة تيموليلت وتجويده نظرا للأهمية القصوى التي يتبوأها في حياة الأطفال.

ولعل أبرز فقرة استرعت انتباه واهتمام جميع الحاضرات والحاضرين وصفقوا لها بحرارة هي المسرحية التي قدمها أطفال التعليم الأولي بتيموليلت تحت عنوان: "خادمات البيوت".


وفي نهاية هذا الحفل تمت زيارة ميدانية لكل من فرعية البوسطة ومدرسة تيموليلت للوقوف على المشروع، ومختلف تدخلات الجمعية لتأهيل 6 أقسام والمرافق الصحية و توفير ألعاب للأطفال، وكذا الوسائل اللوجيستيكة والبيداغوجية الضرورية لتعليم الأطفال أبجديات القراءة والكتابة والحساب.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
لا تأثير إيجابي للمخطط الاستعجالي على منظومة الـتعليم
اليوم الوطني للسجين: عرض مسرحية’امبارك ومسعود’ من تشخيص نزلاء مؤسسات سجنية
إعطاء الانطلاقة لمشروع ’تعزيز التسامح والسلوك المدني والمواطنة والوقاية من السلوكات المشينة بالوسط المدرسي’ بأفورار..(أهم اللحظات بالصوت والصورة)
تعيين مديرين إقليميين بكل من مديرية أزيلال وبني ملال..صور
إلغاء الانتقاء الأولي أمام الراغبين في اجتياز مباراة توظيف الأساتذة وفتح باب الترشيح في وجه جميع المترشحات والمترشحين.
ندوة ببني ملال تتناول موضوع تقويم المناهج التربوية باعتبارها دعامة لتطوير النموذج البيداغوجي
إعلان عن إجراء مباراة توظيف الأساتذة من طرف الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة
المتصرفون التربويون بمديرية الصويرة يعلنون الحرب على جيوب الفساد
عاجل..نتائج الحركة الانتقالية الوطنية الخاصة بهيئة التدريس برسم الموسم الدراسي 2019-2020
الضابط ’لمرابط ’ومفتش الشرطة’سفيان’ ومؤطرون تربويون يبدعون في تمنيع المتعلمين بأزيلال ضد الجريمة الإلكترونية..صور