أضيف في 3 يناير 2017 الساعة 21:04


قصور عمرها 400 سنة تسير نحو الانهيار بتيلوكيت إقليم أزيلال(صور)


اطلس سكوب  


تسير منذ أشهر مكونات التراث المبني بمنطقة تيلوكيت نحو الانهيار، بسبب الإهمال والعوامل الطبيعية، فالقصور التي قدرت مصادر عمرها بأزيد من اربعة قرون مهددة بالسقوط في أية لحظة،بعد أن تآكلت أعمدتها و تلاشت مؤثثتاها المعمارية الأصيلة ، ويلتمس المهتمون إنقاذها عبر مطالبة المسؤولين المحليين والإقليميين بالتدخل لأجل ترميمها و إصلاح جنباتها المتهرئة.

 

وعرفت مجموعة من المواقع الأثرية التي تتمثل في قصور التابوت القديمة انهيار متتالي في الآونة الأخيرة بمركز تيلوگيت إقليم أزيلال، هذا وقد شكل انهيار أجزاء من هاته القصور استفزازا للساكنة التي طالما تساءلت لماذا لا تبادر الوزارات الوصية بإصلاح مثل هذه المعالم التاريخية، حيث يتجاوز عمر هذا المبنى "إغرم" حسب رواية أحد المكلفين به 400 سنة ويشكل المبنى المشترك للقبيلة ويعتمد على قانون عرفي متميز.

 

لذا تناشد الساكنة كل من وزارة الثقافة ووزارة السكنى وسياسة المدينة وكذا وزارة السياحة بالالتفاتة إلى هذا الإرث الثقافي وترميمه ليبقى معلمة تاريخية تتوارثها الأجيال.





ورغم الإهمال الذي لقيه مصير التراث المبني بتيلوكيت ،لازال الإرث الشفوي حاضرا في ذاكرة ساكنة المنطقة،حيث يستعرض شباب المنطقة في كل المناسبات لوحات فنية كما يحتفظ السكان بمجموعة من العادات تعود جذورها إلى قرون خلت،حافظ عليها الأهالي منذ القديم.

 

عمر وصالح. تيلوگيت

 

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
تلفزيون الصين المركزي يبدأ في بث سلسلة وثائقية حول المغرب
إلى رجل استثنائي.. إلى الزميل الدكتور عبد الله عزي
شهادة شاب مصري عند رؤيته لملك المغرب بدون حراس ـ فيديو
محمد.. قصة مْقَدّم غير أعراف رجال السلطة التقليديين
إبراهيم مجاهد رئيس جهة بني ملال خنيفرة في زيارة لجهة الينتيجو البرتغالية
رسالة شكر إلى عائلة حسناوي .. على حسن استقبالها لفريق اتحاد أزيلال بمدينة العيون
الإسلام تم تفسيره على نحو خاطئ وواضح أنه ليس مصدرا للإرهاب(ميركل)
رصد آثار الوجود الأمازيغي بالمجال الصحراوي في إصدار جديد للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية
الإعفاء في التعمير موضوع أول رسالة دكتوراه حول التعمير والتهيئة على مستوى المعهد الوطني للتهيئة والتعمير
الروائية الشابة فيروز رشام تحتفي يعملها الروائي: ’تشرفت برحيلك".