أضيف في 9 مارس 2018 الساعة 23:38


رياضة ..موسيقى ..سياحة وصداقة في رالي الهيئة الديبلوماسية بالمغرب(مرحلة بني ملال أزيلال)..فيديو


محمد كسوة

استقبلت مدينة بني ملال صباح اليوم الجمعة 9 مارس 2018 بفندق الشمس ، الرالي الوطني للهيئة الدبلوماسية المعتمدة بالمغرب، حيث كان في استقبال الدبلوماسيين المشاركين في الرالي السيد المصطفى الرداد برلماني عن إقليم أزيلال ورئيس جماعة أفورار ومنعش سياحي وممثلي نادي اتحاد السيارات بالمغرب.


وينظم الرالي الوطني للهيئة الدبلوماسية بالمغرب في نسخته ال 14 ، من طرف نادي اتحاد السيارات بالمغرب، تحت شعار " الصداقة المغربية ـ السنغالية " ، انطلاقا من مدينة الرباط مرورا ببني ملال وصولا إلى أزيلال أيام 9 ، 10 و 11 مارس 2018 ، وهو حدث سنوي خاص بالسفراء والدبلوماسيين المعتمدين لدى المملكة المغربية، حيث يكون هذا الرالي مناسبة لتعزيز المقومات السياحية والاقتصادية والثقافية وإبراز الهدوء الذي يميز المملكة المغربية.


وفي مساء نفس اليوم، أشرف السيد محمد دردوري والي جهة بني ملال - خنيفرة وبحضور السيد المصطفى الرداد وممثلي نادي اتحاد السيارات بالمغرب على إعطاء انطلاقة المرحلة الثانية "بني ملال- بين الويدان" لرالي السلك الدبلوماسي انطلاقا من فندق الشمس بني ملال .


 وتتألف قافلة رالي الدبلوماسيين المعتمدين بالمغرب من 35 سيارة و 88  مشاركة ومشارك من جنسيات مختلفة ( الولايات المتحدة الأمريكية، ألمانيا، فرنسا، المملكة المتحدة، بلجيكا، إسبانيا، إيطاليا، هنغاريا، بولونيا، فنلندا، السنغال، غانا، نيجيريا، النرويج، النمسا، كرواتيا، الكابون ، الجزائر، ،  البيرو).





ويعتبر هذا الرالي فرصة للمشاركين لاكتشاف المؤهلات الطبيعية والثقافية والحضارية التي تزخر بها جهة بني ملال- خنيفرة عموما وإقليم أزيلال خصوصا، كما أنها فرصة لجلب استثمارات دولية للمغرب، الشيء الذي ستكون له انعكاسات إيجابية على الاقتصاد الوطني.
وقد عبر عدد من المشاركين في هذه التظاهرة عن رغبتهم في التعرف على مناطق من المغرب، مضيفين أن اللحاق يقوي الروابط بين الهيئات الديبلوماسية بالمغرب ويعمق معرفتهم بالمؤهلات الطبيعية والثقافية والحضارية التي تزخر بها مختلف جهات المغرب.


وعن هذه التظاهرة قال البرلماني ورئيس جماعة أفورار المصطفى الرداد في تصريح خص به الجريدة " إن اللحاق الوطني للسيارات الخاص بالدبلوماسيين المعتمدين بالمغرب ، المنظم من 9 إلى 11 مارس الجاري، يعد فرصة للمشاركين للوقوف عن التنوع الجغرافي والثقافي والحضاري الذي تتميز به جهة بني ملال خنيفرة عموما وإقليمي أزيلال وبني ملال خصوصا، كما أنه يروم بالإضافة إلى إبراز المؤهلات الطبيعية للمنطقة ، المساهمة في النهوض بالمؤهلات الاقتصادية والسياحية والثقافية بالجهات التي يمر منها".


وأضاف الرداد أيضا " أن هذه التظاهرة الرياضية، الأولى من نوعها في العالم، تتوخى من جهة أخرى التعريف أكثر بالمغرب وإبراز ما يتميز به من حداثة وتسامح وأمن، كما أنها تعد فرصة سنوية بالنسبة لأعضاء السلك الديبلوماسي للقاء مع المسؤولين المغاربة في جو من الصداقة والتآخي خدمة للمصلحة العليا للوطن".


وستربط المرحلة الثالثة التي ستعطى انطلاقتها يوم غد السبت بين الويدان ودمنات ( إمي نفري) مرورا بشلالات أزود، والمرحلة الرابعة ستربط بين بين الويدان وتيموليلت مرورا بمدينة واويزغت يوم الأحد المقبل.

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
فيلم ’حياة مجاورة للموت’.. توثيق لمجد المقاومة بالجنوب والمخطط الاستعماري لخلق دويلة في الصحراء المغربية
حوار الأديان.. الدعوة من فاس لتعليم اللغات والنصوص المقدسة لتفادي مخاطر التغليط
رواية ’الحقيقة تخرج من فم الجواد’للمغربية مريم العلوي ضمن قائمة التنافس على جائزة (الغونكور)
تنظيم النسخة الأولى من مهرجان ’عرار’ للمديح النبوي الحساني بالداخلة
محلل سياسي مغربي يتهم فرنسا بالضلوع في فضيحة ’مقررات ’البغرير’
برنامج '' منشد الشارقة '' يجوب ستة بلدان عربية منها المغرب لاكتشاف المواهب الإنشادية
مسرحية ’إيسلي’ تميط اللثام عن الجوانب السياسية والاجتماعية لمعركة تاريخية
مونديال 2022: فتح الباب لمتطوعين من الدول العربية والعالم
البوليساريو، المحاصرة على الساحة الأوروبية، تتهرب ببروكسل من مواجهة الممثلين الحقيقيين للساكنة الصحراوية
باحثون وخبراء يناقشون بالرباط تحديات اللغات الإفريقية في عصر العولمة