أضيف في 12 مارس 2018 الساعة 22:24


رحلة ترفيهية لتلاميذ القسم الداخلي بثانوية واد العبيد التاهيلية بفم الجمعة إلى منتجع اوكايمدن بمراكش ..صور


 أحمد ونناش

إغناء لخبرة التلميذ التربوية واكتسابا للمعارف وترويحا عن النفس ،وبالتالي  تكسير جمود الجدران ،وتفعيلا  للبرنامج السنوي للمؤسسة، نظم الجناح الداخلي  لثانوية واد العبيد التأهيلية بفم الجمعة يوم الأحد 11 مارس 2018 بتنسيق مع جمعية أمهات  وآباء التلاميذ التي تكلفت بالنقل بتنسيق مع المجلس الجماعي لجماعة تابية ،وتحت إشراف الطاقم الاداري للمؤسسة رحلة ترفيهية الى منتجع أوكايمدن او كما يسمى بوادي الرياح الاربعة . وقد كان برنامج الرحلة :

ü    06:00 صباحا :الانطلاق من فم الجمعة .

ü    09:00 صباحا :وجبة الفطور بمراكش المدينة.

ü     صباحا  11.00 الوصول الى منتجع أوكايمدن وأخذ الصور التذكارية

ü    13:00 بعد الزوال وجبة غذاء بالمنتجع.

ü    16:00 زيارة الماثر التاريخية بمراكش وساحة جامع الفناء.

ü    19:00 مساء العودة للمؤسسة.





 وخلال هذه الرحلة استمتع التلاميذ بالمناظر الطبيعية الخلابة ،تعرفوا خلالها على محطة التزحلق على الجليد ،والتقرب أكثر من الوفود الزائرة من مختلف الجهات ،كما هي مناسبة لهم للتعرف على بعض المآثر التاريخية التي تزخر بها مدينة مراكش ،كلها تركت أثرا طيبا في نفوس التلاميذ ،كما سجل الطاقم المنظم للرحلة انضباطا جيدا للتلميذات والتلاميذ منذ انطلاقتها ،مما جعلها تكون ناجحة بامتياز .






أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
فيلم ’حياة مجاورة للموت’.. توثيق لمجد المقاومة بالجنوب والمخطط الاستعماري لخلق دويلة في الصحراء المغربية
حوار الأديان.. الدعوة من فاس لتعليم اللغات والنصوص المقدسة لتفادي مخاطر التغليط
رواية ’الحقيقة تخرج من فم الجواد’للمغربية مريم العلوي ضمن قائمة التنافس على جائزة (الغونكور)
تنظيم النسخة الأولى من مهرجان ’عرار’ للمديح النبوي الحساني بالداخلة
محلل سياسي مغربي يتهم فرنسا بالضلوع في فضيحة ’مقررات ’البغرير’
برنامج '' منشد الشارقة '' يجوب ستة بلدان عربية منها المغرب لاكتشاف المواهب الإنشادية
مسرحية ’إيسلي’ تميط اللثام عن الجوانب السياسية والاجتماعية لمعركة تاريخية
مونديال 2022: فتح الباب لمتطوعين من الدول العربية والعالم
البوليساريو، المحاصرة على الساحة الأوروبية، تتهرب ببروكسل من مواجهة الممثلين الحقيقيين للساكنة الصحراوية
باحثون وخبراء يناقشون بالرباط تحديات اللغات الإفريقية في عصر العولمة