أضيف في 21 يونيو 2018 الساعة 15:32


وفد رفيع المستوى من خبراء اليونسكو يزور ثانوية شلالات اوزود


أطلس سكوب  ـ شلالات أزود

 

استقبلت ثانوية شلالات اوزود الإعدادية صباح اليوم الأربعاء 20/06/2018 على الساعة الحادية عشر صباحا وفدا رفيع المستوى  يضم خبراء اليونسكو وأعضاء جمعية منتزه جيوبارك مكون برئاسة رئيستها السيدة امينة بورقية ومدراء وممثلي المصالح الخارجية بالإقليم وممثل الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين  بني ملال –خنيفرة وجمعيات المجتمع المدني (جمعية أمهات واباء واولياء التلاميذ ،جمعية المرشدين السياحيين بالمنطقة، جمعيات نسوية للتنمية، وتعاونية انتاج وتثمين زيت الزيتون .......).

 

وفي كلمة القاها بالمناسبة أكد السيد مدير الثانوية الإعدادية أن حضور الوفد الرفيع الى المؤسسة دليل على الاهتمام بدور قطاع التعليم في  مجال حماية البيئة المحلية وتنمية قدرات المتعلمين في ذلك.


وأوضح السيد المدير الحسين خبوش، أن ثانوية شلالات اوزود الإعدادية تعمل بشكل أطقهما على توعية الناشئة لحماية الموارد الطبيعية وتسخيرها لفائدة التنمية المستدامة بالمنطقة  مبرزا ادائها – بفعل تواجدها في حضيرة المنتزه – في الاشعاع الثقافي والاجتماعي وذلك من خلال مد جسور مع محيطها المتميز .


وفي تصريح خص به موقع أطلس سكوب، عقب اللقاء أكد السيد مدير ثانوية أزود الاعدادية، أن حماية وسلامة الموارد البيئية والتراث هي مسؤولية المجتمع والمدرسة بشكل خاص، وأضاف المتحدث أن حماية الموارد الطبيعية والمحيط البيئي يتطلب وعياً بيئياً تربوياً، لذلك يجب تطوير الوعي البيئي والتعامل مع البيئة بحكمة ورشد، ولابد من وجود استراتيجية تسعى لتطوير القدرات البيئية في مجالات التعليم والتوعية والاتصال البيئي للمحافظة على عناصر البيئة والعامل معها بعقلانية لتحقيق تنمية مستدامة تسهم في تحسين نوعية الحياة في الحاضر وفي المستقبل، وهذا ما دأبت عليه المؤسسة، على  حد ذكره.

 

وزاد السيد الحسين خبوش قائلا : عملت مؤسستنا إسوة بالعديد من المؤسسات بالمديرية الاقليمية لأزيلال، إلى إدخال العديد من البرامج والانشطة في التربية البيئة بالمراحل التعليمية المختلفة من أجل المحافظة على البيئة المحلية ومقوماتها، تروم الاسهام في الحد من تدهور البيئة بالشكل المطلوب.

 

وكشف السيد "خبوش": أنه علينا أن نعود للطبيعة ونكون أوفياء لها، وهذا يتطلب الالتزام بأخلاقيات تربوية اتجاه البيئة، لكي نشعر بالهدوء والأمان، مردفا أن نادي البيئة في المؤسسة يعمل على إعانة التلاميذ على تفهم موقع الإنسان في إطاره البيئي وعلى الإلمام بعناصر”العلاقات المتبادلة” التي تؤثر على ارتباطه بالبيئة وعلى إدراك ما يترتب على اختلال توازن تلك العلاقات من نتائج وخيمة على مصير الإنسان ، وإعدادهم إعداداً بيئياً سليماً من خلال زيادة الوعي البيئي باستخدام كافة الوسائل التربوية والإعلامية المتخصصة .

 

بعد ذلك تطرق الأستاذ الحسن معروف مدرس اللغة الفرنسية للتفاعل الإيجابي بين المؤسسة ومحيطها ووعي الفاعل التربوي بالمسؤولية الإضافية  التي يفرضها  موقع المؤسسة في قلب منتزه جيوبارك مكون وذلك من خلال برنامجها  الخاص بالأنشطة الموازية .





كما حضر الجميع نشاطا بالمناسبة بعنوان  la préservation des resources naturelles au services du développement durable : 

والذي لقي استحسانا من طرف الجمهور الحاضر ، ليلج الجميع قاعة متعددة الوسائط  المجهزة بالحواسب المكتبية وشبكة الانترنيت بالساطل ذات الصبيب المرتفع من طرف الجمعية الفرنسية transaharienne.


وفي الأخير عبر الحاضرون عن اعتزازهم وفخرهم بالمستوى الذي بلغته المؤسسة في مسايرتها لمتطلبات الوقت الراهن .





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
’العاصفة الرملية’.. فيلم يصور ضعف الإنسان أمام وفاة قريب
أكاديميون وباحثون يقاربون إسهامات وأعمال الدكتور عباس الجراري في التراث والسياسة وعلم الكلام
الفنان نعمان لحلو يكشف تفاصيل أغنيته الجديدة ’لغزالة زاكورة’..فيديو
أزولاي يشيد بملوك المغرب الذين ’شرفوا ذاكرة ’ اليهود المضطهدين خلال الهولوكوست
ضرورة أخذ العبرة والاعتراف بما أسداه بعض المسلمين من أجل حقوق اليهود الذين اضطهدوا خلال الحرب العالمية الثانية (إيريك دو روتشيلد)
متدخلون في ندوة يُجمعون أن الأسرة أضحت تتعرض لتغيرات تهدد ثوابتها الدينية والوطنية توجب تحصينا من تبعات مد العولمة الجارف
مهرجان النباتيين دعوة مفتوحة للجميع للتعرف عن قرب على هذا النمط من الحياة وفرصة للاستماع إلى قصص وتجارب نباتيين مغاربة وأجانب
أفريسيتي مراكش 2018 : تقرر التعاون اللامركزي بين الجماعات المحلية الإفريقية والدولية و تسلط الضوء على الدور الهام للحكومات المحلية في تحقيق التنمية القارية
برقية تهنئة إلى جلالة الملك من الأمين العام لاتحاد المغرب العربي بمناسبة ذكرى عيد الاستقلال
ندوة عن الصحراء المغربية بفرانكفورت: استقرار أوروبا و افريقيا رهين باستقرار المغرب