أضيف في 6 شتنبر 2018 الساعة 12:20


محلل سياسي مغربي يتهم فرنسا بالضلوع في فضيحة ’مقررات ’البغرير’


قال " فرنسا هي من يلعب خلف الدار..أطفالهم رجال المستقبل وأطفالنا وقود لهم "

 

 

علي اقجاعن


علق المحلل السياسي إدريس الكنبوري على احتواء المقررات الدراسية للسلك الابتدائي للموسم الجديد على عبارات باللغة الدارجة المغربية بتدوينة نارية نشرها عبر صفحته الفيسبوكية .


وكتب إدريس الكنبوري  "انطلق الموسم الدراسي لهذا العام وسط حديث طويل عن الأزمة وارتفاع أسعار المقررات ودخول أخرى جديدة مجال التسويق وأيضا الدارجة هذه السنة. مشاكل التعليم في المغرب أكثر من الهم على القلب.

 

ولكن الجديد هذا العام هو إدخال الدارجة في المقررات. وهو أمر كان واضحا منذ سنوات طويلة لكن كان يتم التحضير له بعناية. والقاموس الذي أخرجه نور الدين عيوش، بدر زمانه، كان واضحا أنه تدشين لما سيأتي.

 

 وحين نرى مثل هذا الشخص يتحكم في التعليم إلى هذه الدرجة نتساءل عمن يرأس المسمى المجلس الأعلى للتعليم، وهل كل هذا الضجيج والتقارير لكي نصل أخيرا إلى"البغرير"؟.


أفهم أن التعليم خط أحمر وأن فرنسا هي من يلعب خلف الدار، لذلك الهامش الوحيد المسموح به هو العبث. هذا الأسبوع انطلق الدخول الدراسي في فرنسا وسط جدل قوي ككل عام، ليس حول البغرير لأن البغرير ليس كلمة فرنسية، لكن حول الوطنية لأن الوطنية كلمة فرنسية. وحضر الرئيس ماكرون أول يوم في القسم مع الأطفال وجلس بينهم. تلك أمة. لكن الرجل الذي جلس بين الأطفال الفرنسيين هو نفسه من يتابع التقارير حول ماذا تم فعله مع أطفال المغرب والنيجر والجزائر لكي يتم ضمان أن الأمور ما زالت تحت السيطرة. أطفالهم رجال المستقبل وأطفالنا وقود لهم. انتهت تدوينة إدريس الكنبوري.





 

وردا على الضجة التي اثارتها عبارات دارجة بمقرر الابتدائي لهذه السنة، أكدت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي أن استعمال "عبارات دارجة" في مقرر دراسي بالسلك الابتدائي يعود لـ"مبررات بيداغوجية صرفة".



وشددت الوزارة، في بيان توضيحي على إثر ما تداولته بعض مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية بخصوص استعمال "عبارات دارجة" في الطبعات الجديدة للمقررات الدراسية للسلك الابتدائي، على أن " اعتماد أسماء علم لحلويات أو أكلات أو ملابس مغربية في مقرر دراسي بهذا السلك يعود لمبررات بيداغوجية صرفة".



أما في ما يتعلق بصورة يتم ترويجها لوثيقة باللغة الفرنسية تتضمن أنشودة باللغة الدارجة، مكتوبة بالحرفين العربي واللاتيني، فإن الوزارة تنفي نفيا قاطعا كون مصدر هذه الوثيقة مقرر دراسي مصادق عليه.



كما جددت الوزارة، بهذه المناسبة، دعوتها إلى الفاعلين التربويين وجميع مكونات المجتمع " إلى التعبئة من أجل إنجاح الدخول المدرسي الحالي، وعدم الانصياع وراء كل ما من شأنه التشويش على الأوراش الإصلاحية التي تسعى إلى تجويد المنظومة التربوية وتحيين مردوديتها".


 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
قضية الصحراء المغربية ليست قضية تصفية استعمار، بل استكمال للوحدة الترابية للمغرب ( عمر هلال)
’مختبر المواطن’ يكشف برنامجاإلكترونيا إسرائيليا للتجسس على المغرب
مؤسسة فريدريش ناومان للحرية تعلن عن إحداث شبكة جديدة لخريجي برامجها بألمانيا
استعراض الصورة المجتمعية للمدرس في تخليد يومه العالمي بأزيلال ( فيديو)
يتيم يستنكر نشر صوره مع خطيبته ويدافع عن خيار ارتباطه بامرأة غير محجبة بقوله: ’الحجاب ليس معيارا للتدين والالتزام الأخلاقي’.
استقبال وفد من المنتخبين المغاربة الاعضاء في رابطة الجماعات الترابية من اجل المناخ بمقر الجمعية الوطنية الفرنسية
تقديم كتاب ’التاريخ غير المتوقع للمغرب’ لمؤلفته منى هاشم
مسيرة تقدم إفريقيا لا تخضع للنسق الخطي التاريخي الغربي ( معهد)
22شتنبر اليوم العالمي بدون سيارات.. مناسبة للاستمتاع بهواء نقي وزيادة الوعي بأهمية المحافظة على البيئة
فيلم ’حياة مجاورة للموت’.. توثيق لمجد المقاومة بالجنوب والمخطط الاستعماري لخلق دويلة في الصحراء المغربية