أضيف في 6 أكتوبر 2018 الساعة 11:25


استعراض الصورة المجتمعية للمدرس في تخليد يومه العالمي بأزيلال ( فيديو)



أطلس سكوب ـ أزيلال

 
تخليدا لليوم العالمي للمدرس، نظم نادي المواطنة و حقوق الإنسان بإعدادية ولي العهد ، أمسية تثقيفية و تربوية بقاعة الأنشطة المندمجة عشية يوم الجمعة 5 أكتوبر 2018 بحضور عدد من الأساتذة و أطر الإدارة والأعوان و التلاميذ المنخرطين بالنادي.  



في البداية ، تناول مدير المؤسسة كلمة مقتضبة قدم فيها  لكل مدرسي الإعدادية عبارات تقديره و محبته واحترامه، كما أكد  خلالها أن اليوم العالمي للمدرس هو فرصة لاستحضار دور هذا الفاعل الأساسي في تحسين جودة الفعل التربوي ، ما يبرهن على "المسؤولية العظمى الملقاة على عاتقه كحلقة مركزية في مجال التربية و التعليم". و تقدم في الأخير بخالص تشكراته لكل أعضاء النادي منسقين و منخرطين .


بعد ذلك ، قدم منسق النادي ، الأستاذ المسلك سعيد مداخلة تحت عنوان "الصورة المجتمعية للمدرس" والتمس من الجميع قراءة الفاتحة على روح الأستاذ جمال الأسعد الذي تزامنت وفاته مع الاحتفاء باليوم العالمي للمدرس.



وقبل أن يقدم الأستاذ سعيد مداخلته بالمناسبة ، عرج على كرونولوجيا بالصوت و الصورة لمختلف الأنشطة المنظمة السنة المنصرمة مبرزا من خلالها دور المدرسين بالمؤسسة في إنجازها و إنجاحها لصالح التلاميذ و الإشعاع التربوي للإعدادية.



في بداية مداخلته بالمناسبة ، أكد الأستاذ أن الخامس من أكتوبر من كل سنة هي فرصة ليسائل كل مجتمع وضعية الفاعل المركزي في المنظومة التعليمية ، مبرزا كون كل نظريات التعلم و مختلف المقاربات البيداغوجية تجمع على أن المدرس هو حجر الزاوية في الممارسة التعلمية .

 

وفي حديثه عن الصورة المجتمعية للمدرس ، قارن المتدخل بين نظرة المجتمعات المتقدمة والمتخلفة لصورة المعلم من خلال أمثلة واقعية ، حيث مركزية التقدير المجتمعي للمدرس بالدول الرائدة ك فنلندا التي أكدت السيدة TAUULA VIHONEN مديرة التعليم بهذا البلد في إحدى منتديات التعليم الدولية بأن " فلندا لها كامل الثقة بأساتذتها لأنهم مؤهلون جدا ، وأن مستوى 'الرضا الوظيفي' لديهم جد مرتفع فقد جعلناهم سعداء و منخرطين بفعالية في عملهم الذي يحبونه".





هذا في الوقت الذي نجد فيه وزير التربية الوطنية المغربي- في وقت سابق- يدلي بتصريح سلبي أمام البرلمان في افتتاح المنتدى الدولي السابع حول الحوار السياسي :" إن المدرسة العمومية فاشلة ، وآلاف الأساتذة تكوينهم ضعيف ويعلمون ( الخرايف ) للمتعلمين وتستنزف أجورهم 27 في المائة من ميزانية الدولة ..." ! . وتحدث الأستاذ بإسهاب عن وصف أحد البرلمانيين خلال تسعينيات القرن الماضي للتعليم بوزارة "الراحة" !! ، ناهيك عن العديد من أساليب التنكيت التي تهدف إلى الانتقاص من قدر المعلم من خلال صور قدحية تحطم "المدرس الرمز" ، مشيرا إلى أن الدكتور المنجرة رحمه الله نبه إلى أن احتقار المدرس هو تعبير عن إرادة واضحة لتدمير التعليم ..



الأستاذ سعيد تناول في مداخلته أيضا نقطة تتعلق ب"اختيار المدرس و مسار تكوينه" و دوره في تحسين جودة التعليم بشكل عام.  

وركز على بعض مواد الميثاق الوطني للتربية و التكوين في شأن ضرورة استفادة كل المدرسين من التكوين المستمر وإعادة التأهيل ( المادة 136 )، الشيء الذي تراجع بشكل ملحوظ مع بروز عدة مشاكل خلال فترة المخطط الاستعجالي و ما بعدها .



النقطة الأخيرة من مداخلته ، تطرق فيها صاحب العرض لأهمية تفعيل آليات التحفيز و التشجيع . وأكد أن التحفيز هو مدخل أساس لتجويد الممارسة المهنية وهو عنصر يرتبط ارتباطا قويا بمعياري جودة الأداء و ظروف الاشتغال .



الأستاذ المسلك دعا كل الحاضرين في الأخير إلى الوقوف وقفة إجلال و إكبار لكل مدرسي العالم ، فكانت الوقفة مصحوبة بوابل من التصفيق و الهتاف لهذا الرجل الذي قال عنه أمير الشعراء : قم للمعلم و فه التبجيلا  كاد المعلم أن يكون رسولا .



بعد ذلك ، تم تقديم نشيدين من الزمن الجميل تحت عنوان " معلمي يا رائدي " و شكرا معلمي" من طرف تلميذات نادي النشيد المعبر من تأطير الأستاذة فاطم الزهراء برعوز. و التف جميع الأساتذة الحاضرين بعد ذلك حول حفل شاي بهيج ، كان مسك ختام هذه الأمسية التربوية الهادفة .





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
’عصيد’ : لماذا يتسابق المسلمون الغارقون في الفقر والجهل في بناء المساجد الفاخرة ؟..فيديو
’ نوباريس’ بكتالونيا تكرم فاعلة جمعوية اسبانية اعترافا لها بمجهوداتها وجمعية الاعالي تعترف لها بالجميل
رئيس نادي ريال مدريد : المغرب وإسبانيا بلدان جاران يتخطى قربهما الجانب الجغرافي(حوار)
بومبيو يدعو المجر الى عدم السماح لروسيا ب’دق إسفين’ بين الغربيين
تركيا: تعامل الصين مع أقلية الاويغور المسلمة ’عار على الإنسانية’
مغربي شغوف بالرياضات البحرية يخوض تحدي تحطيم رقم قياسي عالمي بعبور خليج تايلاند على متن قارب شراعي
معرض ’ حلم الصحراء ’في وارسو: دعوة إلى الانغماس في قلب تقاليد المغرب الأصيلة
سهرة فنية بمسرح محمد الخامس احتفالا بالسنة الصينية الجديدة..فيديو
الكتاب أفضل وسيلة لحماية الشباب من السقوط في براثن الاستلاب والعنف والإرهاب (الطاهر بن جلون)
قنينة ’ويسكي’ وعلبة سيكار كوبي وقصة ألماني ضاع منه هاتفه النقال بشوارع الرباط