أضيف في 12 يناير 2018 الساعة 16:25


صحة المغاربة مهددة والمواد الاستهلاكية تفلت من المراقبة





أطلس سكوب

 

أكد مولاي حفيظ العلمي، المكلف بحقيبة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، في عرض أمام مجلس المستشارين، أن "مراقبة المواد الاستهلاكية ليست في المستوى المطلوب"، مشددا على أن حماية المستهلك تشكل تحديا حقيقيا بالنظر أولا إلى الغلاف المحدود والمخصص لمراقبة المنتجات في الأسواق، والذي لا يتجاوز 7 ملايين الدرهم، وفق ما اوردته صحيفة العلم.

وأبرز الوزير أن مواد مثل ألعاب الأطفال القادمة من الصين وسخانات الماء وقطع غيار السيارات، والهياكل مثل صفائح الفرامل تهدد صحة وسلامة المواطنين المغاربة.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
وزارة الصحة تدين الاعتداءات المتكررة على مهنيي القطاع أثناء قيامهم بعملهم
إدانة طبيب بيطري شارك في تصدير المواشي المريضة إلى المغرب
إضراب جديد يشل المستشفيات العمومية
أزيد من 350 شخصا من ايت ونكدال بوكماز يستفيدون من خدمات قافلة طبية متعددة التخصصات
دركي يدخل على قدميه المستشفى الاقليمي بأزيلال ويخرج جثة هامدة
لسعات قاتلة للعقارب ولدغات الأفاعي في المغرب
الداخلية والدرك الملكي يرفعون مستوى التعبئة لمحاصرة المواد المستعملة في تسمين أضاحي العيد
المصحات الخاصة تكشف حجم معاناة المغاربة مع الاستشفاء وجمود الإجراءات الموازية
عيد الأضحى 2018: اجتماع حول التدابير الوقائية المتعلقة بتسمين القطيع
سيدة تحرج وزير الصحة: ’بغيت ندير عملية أوعطوني موعد عامين ’ فيديو