أضيف في 12 يناير 2018 الساعة 16:25


صحة المغاربة مهددة والمواد الاستهلاكية تفلت من المراقبة





أطلس سكوب

 

أكد مولاي حفيظ العلمي، المكلف بحقيبة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، في عرض أمام مجلس المستشارين، أن "مراقبة المواد الاستهلاكية ليست في المستوى المطلوب"، مشددا على أن حماية المستهلك تشكل تحديا حقيقيا بالنظر أولا إلى الغلاف المحدود والمخصص لمراقبة المنتجات في الأسواق، والذي لا يتجاوز 7 ملايين الدرهم، وفق ما اوردته صحيفة العلم.

وأبرز الوزير أن مواد مثل ألعاب الأطفال القادمة من الصين وسخانات الماء وقطع غيار السيارات، والهياكل مثل صفائح الفرامل تهدد صحة وسلامة المواطنين المغاربة.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
اتساع دائرة الإصابة بالليشمانيا بالمغرب
عامل أزيلال يستقبل أم حامل من تغيغيت بالمستشفى الاقليمي بعد نقلها على متن سيارة اسعاف
هذه رواية المديرية الجهوية للصحة لجهة ببني ملال خنيفرة حول ظروف وملابسات نقل رضيع من بني ملال الى المستشفى الجامعي ابن رشد
كسابة يعمدون إلى ترقيم الحيوانات أمام أبواب المذابح في خرق لقرار وزير الفلاحة
حقوقيون يدقون ناقوس الخطر حول مراكز الأمراض العقلية والنفسية بجهة بني ملال خنيفرة
الممارسات الفضلى لتجنب مضاعفات الأمراض الناجمة عن موجة البرد القارس ( أطر طبية)
صفقات تزلزل وزارة الصحة
جمعية أبراغن امشبك للتنمية تنظم قافلة طبية لساكنة جماعة بني حسان
ندوة دولية بالمغرب حول الطيور البرية والأمراض المتنقلة بين الحيوانات والإنسان
الهواتف والساعات الذكية في خدمة مرضى السكري ـ فيديو