أضيف في 30 يوليوز 2018 الساعة 14:29


السيدة ’عائشة آيت بيرو’ بعد تعرضها للطرد من المستشفى الإقليمي تناجي عامل أزيلال وذوي القلوب الرحيمة والمحسنين...


ازيلال  نداء من (عائلة المريضة)

 

تعاني السيدة  "عائشة آيت بيرو " ذات 39 ربيعا، المعيلة الوحيدة لأطفالها الأربعة، تسكن بدوار تاوجا نالكنز التابع لاكودي نلخير ،  من مرض جعلها طريحة الفراش مند  26  يوم  شخصه الأطباء في ورم سرطاني  و المصرانة " الزائدة الدودية" ما يتطلب معه إجراء ، عمليات  جراحية عاجلة على مستوى الرحم والمصرانة، بمبالغ مالية باهضة ومع الأوضاع الاجتماعية المزرية التي تعيشها  عائشة خصوصا بعد سجن زوجها. و عليه فإنها تناجي السيد عامل إقليم أزيلال لما عرف عليه من التدخل لعلاج مثل هذه الحالات،  كما تناشد وتناجي قلوب المحسنين و ذوي القلوب الرحيمة لمساعدتها و مد العون إليها من أجل إجراء هذه  العمليات والله لايضيع أجر المحسنين   .





للاتصال بالعائلة  :   0623533865

 

ملاحظة: بعد تشخيص مرض السيدة عائشة بالمستشفى الإقليمي بأزيلال تم إرسالها كما جرت العادة إلى بني ملال، لكن عند وصولها للمستشفى الجهوي لم يستقبلها لتعود ادراجها قبل أن تصدم هي وعائلتها بعد طردها من المستشفى الإقليمي بأزيلال كذلك ومنعها من ولوجه ما يطرح أكثر من علامات الاستفهام؟؟؟ وهي الآن طريحة الفراش ببيتها تعاني الويلات بين أطفالها الصغار،  وبهذا تدعو السيدة عائشة السيد العامل التدخل العاجل لدى المصالح المختصة لتمكينها من حقها في التداوي والعلاج.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
إطلاق خدمات الاستشارة الطبية عن بعد بزاوية أحنصال، املشيل وأنفكو
كفى...وفاة سيدة حامل أم ل 5 أطفال بالمستشفى الاقليمي بأزيلال ..صورة
الطفل الصغير علي زهير بأزيلال يعاني من تشوه خلقي ويناشد المحسنين..صور
الكاتب العام لعمالة أزيلال يزور المستشفى الاقليمي لأزيلال ..صور
’إشاعة’ تؤزم نفسية تلاميذ داخلية ثانوية أفورار ولجنة التقصي تفند المغالطات
يوم تحسيسي حول اضطرابات التعلم
إغلاق أبواب مؤسسة تعليمية بعد اكتشاف إصابة 250 تلميذ ب’الجربة’ إضافة إلى إصابة 11 آخرين بداخلية المؤسسة
جماهير غاضبة تطالب بتصحيح الوضع الصحي المتردي بأزيلال..صور وفيديو
اضطرابات التعلم موضوع لقاء تحسيسي يوم 13 أكتوبر الجاري
اختفاء أدوية من الصيدليات والمستشفيات يهدد حياة آلاف المرضى وأصابع الاتهام تتوجه إلى المختبرات