أضيف في 28 يناير 2018 الساعة 17:00


إجلاء نحو 1500 شخص في منطقة باريس تحسبا لفيضان نهر السين


(رويترز) - أجلت السلطات الفرنسية ما يقرب من 1500 شخص من منازلهم في منطقة باريس، مع رفع درجة التأهب تحسبا لوقوع فيضان كبير بعد تزايد ارتفاع منسوب نهر السين اليوم الأحد.

وقال ميشيل ديلبويش، قائد شرطة باريس، إن السلطات أجلت حوالي 1500 شخص من منازلهم في منطقة إيل دو فرانس التي تضم العاصمة الفرنسية باريس وضواحيها.

وأضاف أن "منسوب المياه سيقل بوتيرة بطيئة".

وقالت السلطات إنه كان من المتوقع أن يرتفع منسوب مياه السين في وقت لاحق اليوم الأحد أو في وقت مبكر غدا الاثنين إلى مستويات تقارب المستويات التي أدت إلى فيضان مشابه عام 2016.






وغمرت المياه بالفعل الممرات الواقعة على ضفاف النهر في باريس مما دفع متحف اللوفر إلى غلق طابقه السفلي المستخدم لعرض الفن الإسلامي.

كما أدى ارتفاع منسوب النهر إلى توقف الزوارق السياحية وانتشرت الفئران بشكل واسع في الشوارع بعد أن دفعتها المياه إلى الخروج من جحورها.

وسببت الفيضانات دمارا في باريس عام 1910 حين ارتفع منسوب نهر السين 8.65 متر لكن لم تسجل حالات وفاة حينها.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
(أ ف ب) حسن نصرالله: حزب الله ’أنجز’ عملية امتلاك صواريخ دقيقة رغم جهود اسرائيل لمنعه..فيديو
ترامب يحذر ساوث كارولاينا من ’الهدوء الذي يسبق العاصفة’ فلورنس
موقع فرنسي يحذر: من تسونامي عملاق سيدمِّر العالم
وضع المغني المغربي سعد لمجرد رهن الاعتقال الاحتياطي
خمسة قتلى وسقوط جرحى في اعتداء على منطقة سياحية في مكسيكو
تدريبات عسكرية لمشاة البحرية الأمريكية مع مقاتلي المعارضة في جنوب سوريا
مقتل 20 شخصا على الأقل في انهيار تلة على قرية في دارفور
مؤسس ’علي بابا’ يستعد للرحيل ويحلم بالعودة إلى التدريس
تظاهرات في ألمانيا ومخاوف من تكرار أحداث مدينة كيمنتس
حفل تكريمي بباريس للجنود المغاربة الذين سقطوا في معركة (لامارن) الاولى