أضيف في 28 يناير 2018 الساعة 17:00


إجلاء نحو 1500 شخص في منطقة باريس تحسبا لفيضان نهر السين


(رويترز) - أجلت السلطات الفرنسية ما يقرب من 1500 شخص من منازلهم في منطقة باريس، مع رفع درجة التأهب تحسبا لوقوع فيضان كبير بعد تزايد ارتفاع منسوب نهر السين اليوم الأحد.

وقال ميشيل ديلبويش، قائد شرطة باريس، إن السلطات أجلت حوالي 1500 شخص من منازلهم في منطقة إيل دو فرانس التي تضم العاصمة الفرنسية باريس وضواحيها.

وأضاف أن "منسوب المياه سيقل بوتيرة بطيئة".

وقالت السلطات إنه كان من المتوقع أن يرتفع منسوب مياه السين في وقت لاحق اليوم الأحد أو في وقت مبكر غدا الاثنين إلى مستويات تقارب المستويات التي أدت إلى فيضان مشابه عام 2016.






وغمرت المياه بالفعل الممرات الواقعة على ضفاف النهر في باريس مما دفع متحف اللوفر إلى غلق طابقه السفلي المستخدم لعرض الفن الإسلامي.

كما أدى ارتفاع منسوب النهر إلى توقف الزوارق السياحية وانتشرت الفئران بشكل واسع في الشوارع بعد أن دفعتها المياه إلى الخروج من جحورها.

وسببت الفيضانات دمارا في باريس عام 1910 حين ارتفع منسوب نهر السين 8.65 متر لكن لم تسجل حالات وفاة حينها.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
انترفاكس: سائق السيارة الأجرة التي صدمت حشدا في موسكو نام أثناء القيادة
مقتل شاب مغربي طعنا خلال شجار بين مهاجرين في البوسنة
الخميس أول أيام عيد الفطر في هذا البلد الافريقي
وفاة عاملة من أفورار بحقول الفراولة باسبانيا
أمريكا تضع سنغافورة في ماليزيا على سبيل الخطأ وتطلق موجة من السخرية على مواقع
إعادة-اختراق أمني لموقع ماي هريتيج يؤدي لتسريب بيانات أكثر من 92 مليون مستخدم
استدعاء أكثر من 40 في كينيا للاستجواب بعد ’نهب ضخم’ للمال العام
اطلاق النار في مدرسة في تكساس اوقع بين ثمانية وعشرة قتلى منهم تلاميذ
ترامب يصف بعض المهاجرين غير القانونيين ب’الحيوانات’
الدفاعات السورية تتصدى لصواريخ اسرائيلية (سانا)