أضيف في 7 مارس 2018 الساعة 02:45


39 قتيلا في تحطم طائرة عسكرية روسية في قاعدة حميميم في سوريا ..فيديو مباشر


(أ ف ب) - تحطمت طائرة نقل روسية عند الهبوط في قاعدة حميميم الروسية في غرب سوريا الثلاثاء ما ادى الى مقتل 39 شخصا كانوا على متنها كما اعلن الجيش الروسي الذي يرجح فرضية الحادث.

ويعتبر هذا الحادث الأسوأ منذ بدء التدخل العسكري الروسي في سوريا في أيلول/سبتمبر 2015 دعما للنظام بشار الأسد، بعد تحطم طائرة كانت متجهة الى القاعدة نفسها في كانون الاول/ديسمبر 2016 في جنوب روسيا (92 قتيلا).

وتدير روسيا عملياتها الجوية بشكل أساسي من قاعدة حميميم، حيث صر ح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في كانون الاول/ديسمبر أن مهمة الجيش الروسي "انجزت" بشكل كبير وأعلن سحب القسم الاكبر من القوات العسكرية الروسية .



وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان نشرته وكالات الانباء الروسية "في 6 اذار/مارس عند الساعة 15,00 (12,00 ت غ) تحطمت طائرة نقل من طراز انطونوف ان-26 في مطار حميميم".

وبعدما تحدثت سابقا عن 32 شخصا كانوا يستقلون الطائرة، اوضحت الوزارة ان الطائرة كانت تقل 39 شخصا هم 33 من الركاب وستة من افراد الطاقم وقد قضوا جميعا.

واضافت "كانوا جميعا عسكريين".

وبذلك، يرتفع الى 84 عدد العسكريين الروس الذين قتلوا في سوريا منذ بدء تدخلها العسكري في هذا البلد بحسب حصيلة رسمية.

وتابعت الوزارة ان "الكارثة وبحسب المعلومات الاولية ناجمة كما يبدو عن عطل تقني" موضحة ان الطائرة تحطمت على بعد 500 متر من مدرج الهبوط في القاعدة الروسية ولم يتم استهدافها بقصف.

واوضح البيان ان لجنة تابعة لوزارة الدفاع ستدرس "كل الفرضيات الممكنة لما حصل"، من دون اعطاء مزيد من التفاصيل حول ركاب الطائرة أو ظروف الحادث.






ونقلت وكالة تاس عن متحدث باسم النيابة العسكرية الروسية انه تم فتح تحقيق حول احتمال انتهاك القواعد الامنية. بدورها، اعلنت لجنة التحقيق الروسية انها باشرت التحقيق لافتة الى ان الطائرة كانت تقوم برحلة عادية.

وبعد ابلاغه بالحادث، قدم الرئيس بوتين تعازيه الى اسر الضحايا بحسب المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف.

وهذا ليس اول حادث تتعرض له طائرة نقل عسكرية روسية متجهة الى حميميم.

ووضع النظام السوري قاعدة حميميم الواقعة قرب اللاذقية، تحت تصرف روسيا منذ بدء تدخلها العسكري في سوريا في ايلول/سبتمبر 2015، لتصبح في وقت لاحق قاعدة دائمة للجيش الروسي الذي نشر عشرات الطائرات المقاتلة والقاذفات.

واستهدفت هجمات عديدة قاعدة حميميم في الأشهر الأخيرة، خصوصا في 31 كانون الأول/ديسمبر عندما قصفها مقاتلون لم يتم الكشف عن انتمائهم، بقذائف هاون، ما أدى الى مقتل عسكريين واصابة سبع طائرات تابعة لسلاح الجو الروسي باضرار بينها طائرات من نوع سوخوي-24 وسوخوي-35.

وليل 5-6 كانون الثاني/يناير، هاجمت "طائرات بدون طيار محملة متفجرات" القاعدتين الروسيتين في حميميم وطرطوس، بدون ان يسفر ذلك عن سقوط ضحايا او اضرار.

وبدون احتساب ضحايا حادث الطائرة التي سقطت الثلاثاء، ق تل 45 جنديا روسيا خلال التدخل العسكري في سوريا بحسب حصيلة رسمية. ولم يوضح الجيش الروسي ما اذا كان ركاب طائرة الانطونوف هم من العسكريين.

وهناك عدد كبير من المرتزقة الروس في سوريا. فقد أعلنت موسكو إصابة عشرات منهم في غارات للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة قرب دير الزور في السابع من شباط/فبراير. وبحسب تقديرات وسائل اعلام روسية وعالمية، قد يصل عدد القتلى الروس في سوريا الى مئات.

وتستطيع طائرة انطونوف 26 ذات المحرك المزدوج، أن تقل حتى 40 راكبا. وقد أطلقت عام 1969 فيما ص نعت نماذجها الأخيرة عام 1986.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
(أ ف ب) حسن نصرالله: حزب الله ’أنجز’ عملية امتلاك صواريخ دقيقة رغم جهود اسرائيل لمنعه..فيديو
ترامب يحذر ساوث كارولاينا من ’الهدوء الذي يسبق العاصفة’ فلورنس
موقع فرنسي يحذر: من تسونامي عملاق سيدمِّر العالم
وضع المغني المغربي سعد لمجرد رهن الاعتقال الاحتياطي
خمسة قتلى وسقوط جرحى في اعتداء على منطقة سياحية في مكسيكو
تدريبات عسكرية لمشاة البحرية الأمريكية مع مقاتلي المعارضة في جنوب سوريا
مقتل 20 شخصا على الأقل في انهيار تلة على قرية في دارفور
مؤسس ’علي بابا’ يستعد للرحيل ويحلم بالعودة إلى التدريس
تظاهرات في ألمانيا ومخاوف من تكرار أحداث مدينة كيمنتس
حفل تكريمي بباريس للجنود المغاربة الذين سقطوا في معركة (لامارن) الاولى