أضيف في 13 يونيو 2018 الساعة 02:28


المجلس الإقليمي لأزيلال يصادق على نقط جدول أعمال دورة يونيو ومشروع تنمية زراعة الزعفران ب10 جماعات أبرزها..فيديو


محمد كسوة


صادق أعضاء المجلس الإقليمي بأزيلال بالإجماع على جميع النقط المدرجة في جدول أعمال اجتماع المجلس برسم دورته العادية لشهر يونيو 2018 المنعقد بمقر عمالة إقليم أزيلال يوم الإثنين 11 يونيو 2018 برئاسة محمد القرشي وبحضور محمد عطفاوي عامل الإقليم ومحمد باري الكاتب العام للعمالة والمدير الإقليمي للشباب والرياضة صالح أيت علي ورؤساء بعض المصالح بالعمالة.


في بداية هذه الدورة استعرض رئيس المجلس الإقليمي محمد القرشي أنشطة المجلس بين الدورتين، ثم التأكيد على انخراط المجلس الإقليمي في التهيئ للاحتفال بالأعياد الوطنية المقبلة وهي: عيد العرش وثورة الملك والشعب وعيد الشباب، لما لهذه المناسبات من رمزية قوية ومتجذرة في وجدان ل المغاربة، مؤكدا تجند جميع أعضاء المجلس الإقليمي لأزيلال الدائم وراء عاهل البلاد للدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة الشريفة.


هذا وقد تضمن جدول أعمال اجتماع المجلس الإقليمي لأزيلال برسم دورته العادية ست نقط هي:

1ـ التهيء للإحتفالات بالأعياد الوطنية.


2ـ برمجة مبلغ 1.494.255,50 درهم، الناتج عن دفوعات من حسابات النفقات من المبلغ المرصود للجزء الثاني من ميزانية المجلس برسم سنة 2018؛ وذلك على الشكل الآتي: حفر ثقب استغلالي بدوار أيت عرفة بالجماعة الترابية أكودي نلخير 190.000,00 درهم، حفر ثقب استغلالي بدوار أيت إبراهيم بالجماعة الترابية أيت مازيغ 190.000,00 درهم، حفر بئر بدوار أزماون بالجماعة الترابية تيفني 190.000,00 درهم، حفر ثقبين استغلاليين بدواري أيت علا وتامريغت بالجماعة الترابية تاونزة 380.000,00 درهم، إتمام تزويد دوار أيت الراس بالماء الصالح للشرب بالجماعة الترابية أمليل 264.255,50، إتمام بنا مركز متعدد التخصصات بالجماعة الترابية أيت أوقبلي. 


3ـ الدراسة والمصادقة على اتفاقية إطار الشراكة بين وزارة الشباب والرياض والمجلس الإقليمي لأزيلال الخاصة بإنجاز ­60 ملعب من ملاعب القرب المتعددة الرياضات والممول من طرف وزارة الشباب والرياضة.


وتهم هذه الاتفاقية إحداث وتجهيز ملاعب للقرب متعدد الرياضات بمبلغ إجمالي قدره 750.000,00 درهم لكل ملعب، يغطي فقط مصاريف البناء و التجهيز في  الفترة الممتدة ما بين 2020/2018، كما تهم أيضا تحديد اطار عام للتعاون والشراكة بين كل من :  وزارة الداخلية، وزارة المالية ، وزارة الشباب و الرياضة، صندوق التجهيز الجماعي والمجلس الإقليمي.





ويهدف هذا المشروع إلى توسيع قاعدة الممارسة الرياضية  لتشمل مختلف شرائح المجتمع؛ ضمان ولوج شباب و ساكنة العالم القروي و الشبه الحضري إلى خدمات القرب السوسيورياضية؛ الاستجابة لمتطلبات و حاجيات الشباب في الميدان الرياضي؛ صقل المواهب الرياضية و إدماجها في المنظومة الرياضية الوطنية؛ خلق عدالة مجالية للإستفادة من الفضاءات الرياضية، وجعل الرياضة رافعة أساسية وقوية للتنمية البشرية.


ويتكون هذا المشروع من إحداث ملاعب متعددة الرياضات من صنف ـE- على  مساحة لا تقل عن 1500 متر مربع وفق المكونات التالية:ملعب متعدد الرياضات بأرضية من الجيل الجديد للملاعب؛ مستودع للملابس؛ مكتب خاص بالإدارة، وسور أو سياج وقائي.


4ـ طلب قرض من صندوق التجهيز الجماعي لبناء ملاعب القرب المتعددة الرياضات من صنف (E) في المجالين القروي والشبه الحضري، على أن تتولى وزارة الشباب والرياضة تسديد الأقساط الناتجة عن هذا القرض.


5ـ الدراسة والمصادقة على اتفاقية إطار الشراكة والتعاون بين مجلس جهة بني ملال خنيفرة والمجلس الإقليمي لأزيلال والجماعات الترابية التابعة للإقليم الخاصة لبناء 21 مسبح بالجماعات الترابية التابعة لإقليم أزيلال، وذلك في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.


6ـ المصادقة على مشروع اتفاقية شراكة  حول تنمية زراعة الزعفران بالنفوذ الترابي لإقليم أزيلال، ويهم هذا المشروع الجماعات الترابية: أيت أمديس، أيت تمليل، تفني، سيدي بولخلف، أيت بلال، أيت بولي، تبانت، زاوية أحنصال، تيلوكيت، تباروشت و أنركي، ويحتوي هذا المشروع على تهيئة 295 هكتارا من الأراضي الفلاحية المخصصة لزراعة الزعفران، اقتناء البذور المختارة ( بصيلات الزعفران )، بناء واستصلاح السواقي، استصلاح الشعاب.   


وفي هذا الإطار نوه عامل الإقليم السيد محمد عطفاوي بأهمية النقط المدرجة في جدول أعمال هذه الدورة، واعتبرها دورة شبابية بامتياز لأن مختلف المشاريع المبرمجة تستهدف الشباب بمختلف الجماعات الترابية للإقليم، مشددا على أهمية ملاعب القرب والمسابيح لضمان حق شباب المناطق القروية في ممارسة الرياضة في ظروف لائقة، وكذا لأهمية الرياضة في الرفع من مستوى التنمية بالإقليم وكذا حماية الشباب من الانحراف والإدمان والمخدرات.


كما أكد عامل الإقليم على أهمية زراعة الزعفران بالإقليم، مشيرا إلى أنه يعتبر أحد أهم  مداخل التنمية بالجماعات الترابية التابع للإقليم إلى جانب السياحة.

 

 

 

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
إخضاع باشا لعملية غسل المعدة بعد إقدامه على محاولة الانتحار
فاجعة بأفورار ..في طريقهم لتقديم التعازي في غرق قريبتهم مصرع سيدة واصابة زوجها في حادثة سير مميتة ـ فيديو
نساء الفراولة .. من الاعتداء إلى الاتجار بالبشر
انتشال جثة سيدة من القناة المائية بأفورار ..صور حصرية
إحالة مترشح لنيل شهادة السلك الإعدادي اعتدى على أستاذ بسلا على الجهات المختصة
تلميذ يقتل زميله داخل الثانوية بقلعة السراغنة بعد أن رفض مساعدته في الغش
سلطات جديدة للقضاة لمواجهة الاستيلاء على العقارات
تعزيز الشبكة الطرقية بالجماعة الترابية أيت عباس
خلق لجن جهوية دائمة لتتبع ورصد جودة الهواء في أربع جهات بالمملكة
في مغرب القرن 21..مواطنون ينقذون ضحايا حادثة سير بطرق بدائية ..فيديو