أضيف في 11 يناير 2017 الساعة 10:00


نداء لمُجرمي العالم : أنا طفلٌ سوري أخاف الشتاء.. لا أريد أن أموت ـ فيديو


وجه طفل سوري ينوب عن مئات الآلاف من أطفال سوريا، نداء للإنسانية جمعاء، ينادي فيه.. الشتاء قادم .. أنا طفلٌ سوري .. لا أريد أن أموت..فهل من ضمائر في هذا الكون، الذي تحول إلى حلبة للصراع حول الثروة، وإلى لعبة شطرنج، تلعب فيها الدول العظمى، وتستعرض عضلاتها، وأسلحتها، وتجرب اختراعاتها في أساليب الدمار الشامل، واختارت سوريا لأنها من بلدان المواجهة مع ابنة أمريكا، "إسرائيل "، عدوة الإنسانية، اختارت سوريا لتدمرها بعدما استولت على مصر ووضعت نظام السيسي الذي ينوب عنها هناك.


الطفل السوري ينادي الضمائر الحية، أين منظمة الأمم المتحدة؟ راعية السلم العالمي، كما درسه لنا معلمونا في مادة التربية الوطنية، الأمم المتحدة ووكالاتها التي تسعى إلى حل النزاعات بطرق سلمية، وتسوية كل مشاكل الكون.


 لماذا تتفرج امم العالم، وأطفال سوريا يقتلون يوميا، هل تريد أن يتحول العالم إلى بقعة يحكمها المجرمون القتلة، أين حكماء الغرب، أين فلاسفة الانوار؟ لماذا لم يفتحوا أفواههم، بعد عقود من تقتيل الشعب الفلسطيني، واليوم الشعب السوري. وغذا؟؟؟؟





أيها المجرمون، يا وحوش العالم، يا قتلة العالم، أيها الإرهابيون الحقيقيون.. إن أطفال سوريا، لايريدون أن يموتوا، تخلوا عن أنانيتكم ولو إلى حين...إلى أن يمر شتاء هذا العام، ارحموا أبرياء سوريا، أين إعلانكم العالمي لحقوق الإنسان، أين مواثيقكم الدولية؟.



"وكما قال أمانى صبحى "أطفالنا يرحلون بهدوء لا وطن يحتضنهم ولا موطن يأويهم،..... نم يا صغيرى بسلام، فالإنسانيّة الساقطة لم تعد تساوى حبات الرمل العالقة فى حذائك الصغير"..


وكما قال الداعية السعودي عائض القرني، إن غرق هذا الطفل السوري هاربًا من الموت، شهادة على موت الضمير العالمي.
أطفال سوريا يريدون الخبز فقط، والعرب في غرف مغلقة معلق عليها لافتة "أمن قومي"..





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
إلى رجل استثنائي.. إلى الزميل الدكتور عبد الله عزي
شهادة شاب مصري عند رؤيته لملك المغرب بدون حراس ـ فيديو
محمد.. قصة مْقَدّم غير أعراف رجال السلطة التقليديين
إبراهيم مجاهد رئيس جهة بني ملال خنيفرة في زيارة لجهة الينتيجو البرتغالية
رسالة شكر إلى عائلة حسناوي .. على حسن استقبالها لفريق اتحاد أزيلال بمدينة العيون
الإسلام تم تفسيره على نحو خاطئ وواضح أنه ليس مصدرا للإرهاب(ميركل)
رصد آثار الوجود الأمازيغي بالمجال الصحراوي في إصدار جديد للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية
الإعفاء في التعمير موضوع أول رسالة دكتوراه حول التعمير والتهيئة على مستوى المعهد الوطني للتهيئة والتعمير
الروائية الشابة فيروز رشام تحتفي يعملها الروائي: ’تشرفت برحيلك".
اليوم العالمي للإذاعة.. مناسبة للاحتفاء بوسيلة إعلامية تكيفت مع تغيرات العصر لتعزيز التواصل الدائم مع المتلقي وإمداده بكل الأخبار والمستجدات