أضيف في 11 يناير 2017 الساعة 10:00


نداء لمُجرمي العالم : أنا طفلٌ سوري أخاف الشتاء.. لا أريد أن أموت ـ فيديو


وجه طفل سوري ينوب عن مئات الآلاف من أطفال سوريا، نداء للإنسانية جمعاء، ينادي فيه.. الشتاء قادم .. أنا طفلٌ سوري .. لا أريد أن أموت..فهل من ضمائر في هذا الكون، الذي تحول إلى حلبة للصراع حول الثروة، وإلى لعبة شطرنج، تلعب فيها الدول العظمى، وتستعرض عضلاتها، وأسلحتها، وتجرب اختراعاتها في أساليب الدمار الشامل، واختارت سوريا لأنها من بلدان المواجهة مع ابنة أمريكا، "إسرائيل "، عدوة الإنسانية، اختارت سوريا لتدمرها بعدما استولت على مصر ووضعت نظام السيسي الذي ينوب عنها هناك.


الطفل السوري ينادي الضمائر الحية، أين منظمة الأمم المتحدة؟ راعية السلم العالمي، كما درسه لنا معلمونا في مادة التربية الوطنية، الأمم المتحدة ووكالاتها التي تسعى إلى حل النزاعات بطرق سلمية، وتسوية كل مشاكل الكون.


 لماذا تتفرج امم العالم، وأطفال سوريا يقتلون يوميا، هل تريد أن يتحول العالم إلى بقعة يحكمها المجرمون القتلة، أين حكماء الغرب، أين فلاسفة الانوار؟ لماذا لم يفتحوا أفواههم، بعد عقود من تقتيل الشعب الفلسطيني، واليوم الشعب السوري. وغذا؟؟؟؟





أيها المجرمون، يا وحوش العالم، يا قتلة العالم، أيها الإرهابيون الحقيقيون.. إن أطفال سوريا، لايريدون أن يموتوا، تخلوا عن أنانيتكم ولو إلى حين...إلى أن يمر شتاء هذا العام، ارحموا أبرياء سوريا، أين إعلانكم العالمي لحقوق الإنسان، أين مواثيقكم الدولية؟.



"وكما قال أمانى صبحى "أطفالنا يرحلون بهدوء لا وطن يحتضنهم ولا موطن يأويهم،..... نم يا صغيرى بسلام، فالإنسانيّة الساقطة لم تعد تساوى حبات الرمل العالقة فى حذائك الصغير"..


وكما قال الداعية السعودي عائض القرني، إن غرق هذا الطفل السوري هاربًا من الموت، شهادة على موت الضمير العالمي.
أطفال سوريا يريدون الخبز فقط، والعرب في غرف مغلقة معلق عليها لافتة "أمن قومي"..





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
هكذا احتفل النادي النسوي بواويزغت باليوم الوطني للسلامة الطرقية
أخصائيون مغاربة وأجانب يسلطون الضوء على موضوع الأمن المعلوماتي والجريمة الإلكترونية
عيوش يطالب وزير التربية الوطنية والتعليم العالي بإدراج الحرية الجنسية ضمن البرامج والمناهج التعليمية الموجهة للأطفال
من واجب كل صحافي عاش أحداثا وواكب وقائع أن يكتب عنها وأن يخلدها من وجهة نظره (الصديق معنينو )
جمعية من ازيلال تمثل جهة بني ملال خنيفرة في لقاء خارج الوطن.
إقصائيات المسابقة المحلية لتجويد القرآن الكريم في نسختها5 تنطلق من ثانوية سد بين الويدان بأفورار
طلب مساعدة لبناء مسجد بأزيلال
المدير الإقليمي بالفقيه بن صالح في زيارة اطمئنان على صحة رئيس مصلحة الموارد البشرية بعد الوعكة الصحية
هكذا احتفل تلاميذ إقليم أزيلال باليوم الوطني للسلامة الطرقية ـ صور معبرة
إطلاق قافلة للتبرع بالدم في عدد من جهات المملكة