أضيف في 12 يناير 2018 الساعة 17:25


صحة المغاربة مهددة والمواد الاستهلاكية تفلت من المراقبة





أطلس سكوب

 

أكد مولاي حفيظ العلمي، المكلف بحقيبة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، في عرض أمام مجلس المستشارين، أن "مراقبة المواد الاستهلاكية ليست في المستوى المطلوب"، مشددا على أن حماية المستهلك تشكل تحديا حقيقيا بالنظر أولا إلى الغلاف المحدود والمخصص لمراقبة المنتجات في الأسواق، والذي لا يتجاوز 7 ملايين الدرهم، وفق ما اوردته صحيفة العلم.

وأبرز الوزير أن مواد مثل ألعاب الأطفال القادمة من الصين وسخانات الماء وقطع غيار السيارات، والهياكل مثل صفائح الفرامل تهدد صحة وسلامة المواطنين المغاربة.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
أزيلال ..تنظيم قافلة طبية- جراحية تشمل مختلف التخصصات
السكر، ذاك العدو اللذيذ للغاية
فرض ضريبة على المشروبات السكرية.. إجراء واعد للوقاية من الأمراض المزمنة
وقفة احتجاجية على استمرار تردي الخدمات الصحية بأزيلال..صور
مجانية الولادة الطبيعية والقيصرية في جميع المستشفيات من أهم المكتسبات في مجال الصحة الإنجابية بالمغرب (مسؤولة)
كسابة يدقون ناقوس الخطر من انتشار ’داء الجذري’ بشيشاوة
حملة تحسيسية حول داء السكري لفائدة أسرة التعليم بقلعة السراغنة
خطير..مسنة مريضة بالقلب تفترش الأرض وطبيبة ترفض استقبالها بمستشفى بني ملال..فيديو
فيلم ’طفح الكيل’ يتناول مسألة المسؤولية الفردية والجماعية مستعيرا عالم المستشفى كصورة مصغرة للمجتمع المغربي
الأطباء يقررون التمرد على الوزارة على خلفية الاقتطاعات الكبيرة التي تمت من أجورهم