أضيف في 6 يونيو 2018 الساعة 16:12


اجتماع طارئ لمعاقبة الدوادي بعد خروجه في مسيرة مع عمال شركة 'سنترال'


عثمان العمراني 

 

بعد خروج لحسن الداودي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، حزب العدالة والتنمية، وعضو أمانته العامة في مسيرة ووقفة مع عمال شركة "سنترال" أمام مبنى البرلمان بالعاصمة الرباط ليلة امس، للمطالبة بوقف حملة المقاطعة، اعلنت الأمانة العامة لحزب "المصباح" في توجيه توصل الموقع بنسخة منه، عقد اجتماع طارئ مساء اليوم الأربعاء لتدارس تداعيات قرار الداودي المشاركة في الوقفة الاحتجاجية التي شهدها قرب مقر البرلمان بالتزامن مع انعقاد لجنة القطاعات الإنتاجية بمجلس النواب، والذي خصص لإشكالية إنتاج الحليب بعد قرار المقاطعة .


وردا على خرجة لحسن الداودي ، علق سلميان العمراني النائب الاول للامين العام للحزب قائلا "لم أقتنع يوما انه يمكن لبرلماني أو وزير أن يحتج بالوقفات إلا إذا كان في قضايا الأمة أو الوطن. لهما من الآليات ما يمكنهما من القيام بمهامهما من مواقعهما دفاعا عن الشعب. على كل حال كل واحد مسؤول عن تصرفاته".





كما اكدت مصادر ان خرجة الداودي للاحتجاج دفاعا عن “سنطرال” جر عليه غضب رئيسه في الحكومة، سعد الدين العثماني، الذي فوجئ بظهوره وسط المحتجين، ليلة أمس الثلاثاء، أمام البرلمان، واعتبر أن ما قام به وزيره عمل غير لائق، ولم يأخذ فيه موافقته.


وردت آمنة ماء العينين، القيادية في حزب العدالة والتنمية، في  تدوينة لها على التطورات الأخيرة، ان هناك محاولة لقتل معنوي للحزب وقالت : “يجب وقف عملية القتل الرمزي الجارية بأساليب لا تليق بما راكمه مناضلون أحرار بتضحيات جسيمة، هذا الرصيد لا يمكن أن يعتبره أي من الأعضاء، مهما كان موقعه، رصيدا شخصيا، يبدده كيف يشاء بعيدا عن اختيارات الحزب. قيادة الحزب وكلنا معها مسؤولون اللحظة على التجاوب مع نبض المناضلين، وقلقهم، وانتقاداتهم بطريقة جدية، ومسؤولة”.









أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
الملك يستقبل عزيز أخنوش (بلاغ للديوان الملكي )
نزار بركة يدعو من خنيفرة إلى اعتماد مخططات عمل تتلائم مع خصوصيات المناطق الجبلية بالمملكة
الكاميرون تؤكد أن حل النزاع حول الصحراء سيسمح ببناء الوحدة المغاربية والإفريقية
الاتحاد الاشتراكي يدعو إلى تفعيل مضامين الخطاب المالكي
في شأن تخصيص جزء من الدعم العمومي للأحزاب السياسية لفائدة كفاءات التفكير والابتكار (رأي أستاذ جامعي)
مصطفى السحيمي : الخطاب الملكي رسالة أمل ’تضع حدا لحالة من الانتظارية السائدة اليوم’
الملك يدعو لدراسة إمكانية فتح قطاع الصحة، غير المرخص حاليا للأجانب، أمام بعض المبادرات النوعية والكفاءات العالمية
الملك : تكليف لجنة خاصة لبلورة مشروع النموذج التنموي الجديد
في قرار مفاجئ البامية أسماء الشعبي تقدم استقالتها من البرلمان
الملك يترأس غدا الجمعة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الثالثة من الولاية التشريعية العاشرة