أضيف في 22 أبريل 2018 الساعة 18:02


5 مواسم لنيسان


بقلم أمل زيان

غني و اغزفي له سمفونيات الرحيل،تجعلينها لحظات لا تنسى

أنثري خصلات شعرك وارقصي فوق وحدته بل وعلى بعد مسافات قليلة ...ولا تتوقفي!

أهديه صباحات بنغمة النسيان وصوت شجي يعد عبثا ولا يفي ...ثم فنجان قهوة  بنكهة غيابك

أعيدي له لياليه لتغير الأرض مسارها

غيبي واسقيه حبا بخدلان..خدلان يصل الأرض بالسماء قبل أن يهديك جرحا يرافقك مدى العمر،وباقي خيبات! ثم اتركي له ذكراك ...عساها تطارده رائحتك وتخدله جميع النساء...عذرا لست بمزاج يرضي حنين الأيام






فعلام تغضبك كلماتي،وقد وفيت بموعدها وشاركتك أحلى التهاني !بل ونخبة كأس ببقايا عطر ماتت فيه ظنوني وآحتمالاتي،ولتشهد على هذا ذاكرتي ..فآملئ لي كأسك وهات وأرني لحنك في عمق الأذى آت ...

لو أنني لم أكتب هذا في أبريل،لصدقت!


بقلم أمل زيان





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
التعاقد، منطق مقاولتي بئيس
المرأة الدمناتية في يومها العالمي المرأة الدمناتية كائن انتخابي بامتياز
غزوة تكسير رؤوس الاساتذة..
ممرّض في حَيْصَ بَيْص(5) بَيْنَ الأمن الممنوع ومطرقة عيار 73
القطيعة مع الفرنسية واجبة والمرور السريع إلى الإنجليزية ضروري
رسالة مفتوحة إلى من يهمه أمر ’ سوق الأحد’ بدمنات
’إكرام الميت دفنه وليس انتخابه’
قصيدة لروح الطالب خالد ابن تيلوكيت
الكتاب المدرسي؛ آلية لتصريف المنهاج الدراسي.
وكان في المدينة كل شيء إلا المكتبة....