الإشهار وخراب الديار!!..
~لقد شكل البحث عن الربح هاجس التجار الأول مند الأزل إلى يومنا هذا، وهذا شيء طبيعي في عالم التجارة فلا أحد يبحث عن الخسارة إلا المعتوه، لكن المشكل يكمن في طرق ترويج البضاعة، هنا تتعقد الأمور ويصبح الكذب”مشروعا” عند بعض التجار، بدعوى أن الصراحة في هذا المجال تعني الكساد وبوار السل...

مسيرة أنركي: المؤامرة الدنيئة
تعج صفحات التواصل الإجتماعي والمواقع الإخبارية الوطنية هاته الأيام بصور وفيديوهات ما أطلق عيه "مسيرة المائة كيلومتر" والتي نظمها سكان أنركي بإقليم أزيلال في اتجاه مقر ولاية جهة بني ملال خنيفرة مشيا على الأقدام. لماذا كل هذا العناء ياترى؟ لإنهم يطالبون ببناء نواة إعدادية لتعليم أ...

حين تحْرُس الذئاب الغنم..
قد تأتيك الطعنة من الأمام أو من الخلف وقد تدهسك سيارة تسير بسرعة جنونية، وقد تلقى مصيرا مجهولا، كلها مصائب .. قد يأتيك بها القدر، لكن أن تجد ذئابا ترعى الغنم ، فهذا شيء آخر ... ذات يوم طُلِبَ من ذئب أن يرعى غنما، فأجهش حينه بالبكاء، فسئِل ما أبكاك يا ذئب؟ فأجاب : أعلم أن هذا الأ...

مدير ’أطلس سكوب’ يتورط في جريمة المس بمشاعر السيد الرئيس
من منكم ايها الزملاء يتفق معي ويطالب باعتقال الحسن اكرام وانهاء هذه المسرحية التي اكاد اجزم انها لن تنتهي الا ببداية مسرحية اخرى؟~من منكم يتفق معي او متفق معي على كون لحسن قد جنى على نفسه حين جنى على الفاضل رئيس جماعة اكودي نلخير,وتطاول على مقامه السامي ,وجرح عواطفه الرقيقة وهو ...

رسالة خاصة للقادة : الصينيون بنوا سورا عظيما ونسوا بناء حراسه وهذا ماجرى لهم
عندما أراد الصينيون القدامى أن يعيشوا في أمان؛ بنوا سور الصين العظيم .. واعتقدوا بأنه لايوجد من يستطيع تسلقه لشدة علوه، ولكن ..!~خلال المئة سنة الأولى بعد بناء السور تعرضت الصين للغزو ثلاث مرات !~وفى كل مرة لم تكن جحافل العدو البرية فى حاجة إلى اختراق السور أو تسلقه ..!~بل كانوا...

’ إلى صحافيا متملقا ’.. مهرجان أزيلال للكوميديا
~جمال أسكى~جاءني، ليلة أمس، إمام النُّحاة أبو بشر سيبويه فزعا وجلا يدق باب بيتي بقوة، وأنا غارق في نوم عميق، فتحت الباب بسرعة، وأنا أتصبب عرقا من شدة الخوف فلم أتخيل قط أن يزورني أشهر علماء اللغة العربية. ولماذا يفعل يا ترى؟ فلا بد أن يكون الأمر جللا والخَطْبُ عظيما. فبادرته بال...

بعد '' المُتاهة''.. جاءكم ''ضحد''
اسمحوا لي، قرائي الأعزاء، أن أستهل مقالتي الغير متواضعة هذه بتعريف غير بسيط عن شخصي الكريم المحترم جدا. وسأبدأ بصفاتي الحميدة الكثيرة وخصالي المجيدة الغزيرة وأنا متأكد أنكم ستعرفون من أكون بمجرد الإطلاع عليها. فأنا وأنا وحدي الذي يتسم بها وأنا وما أدراك من أنا، حصريا ووقفيا، من ...

نحن جيل لم ينهار نفسياً من عصا المعلم و لم ندخل مدارسنا بهواتفنا النقالة
نحن جيل لم ينهار نفسياً من عصا المعلم .. ولم يتأزم عاطفياً من ظروف العائلة .. ولم تتعلق قلوبنا بغير أمهاتنا .. ولم نبكي خلف المربيات عند السفر ..~نحن جيل لم ندخل مدارسنا بهواتفنا النقالة .. ولم نشكو من كثافة المناهج الدراسية .. ولا حجم الحقائب المدرسية .. ولا كثرة الواجبات المنز...

أصحاب البدلات السوداء والأيادي البيضاء بمحكمة أزيلال: شكرا لكم
نكتب اليوم من حيث انتهت جميع قواميس اللغة عن التعبير، نكتب اليوم حيث عجزت كل مفردات المعاجم عن التفسير. نخط اليوم حيث لا تجدي أساليب البلاغة والمحسنات البديعية نفعا. إنها تِلكُمُ اللحظة التي يخرس فيها اللسان عن الكلام، وتتعالى فيه نبضات القلب بالخفقان. إنها تلكُمُ المرحلة التي ت...

اليوم ليس يوم الاحتفال بل يوم الترفع عن الأحقاد والنزعات الثأرية.. فكلكم أهلنا
عبد الباري عطوان~ ~ليس هذا وقت الاحتفال.. فلم ينتصر احد، والهزيمة للجميع دون أي استثناء.. فالضحايا هم أهلنا أيا كانوا في سورية، في أي معسكر يقفون.. حلب مدينتا، والدمار الذي أصابها في شمالها وجنوبها، شرقها وغربها.. سيظل شاهد على المؤامرة التي استهدفت هذا البلد العربي والمسلم وشعب...

حكمة قاضى
أراد أحد الأمراء أن يتحقق بنفسه من صحة ما قيل له ، عن وجود قاض عادل فى إمارته، لايستطيع أحد من المحتالين خداعه، فتنكر الأمير فى زى تاجر ، وامتطى جواده، وعند مدخل المدينة اقترب منه رجل كسيح يلتمس صدقه ، فأعطاه فاذا الكسيح يتشبث بردائهالتفت التاجر إلى الكسيح، وسأله : ماالذى تريده ...

من يحسم المعركة التي أجلها الحسن الثاني أربعين سنة؟
ما يجري اليوم تحت مسمى "البلوكاج" هو في الحقيقة فصل جديد من فصول معركة نجح الحسن الثاني رحمه الله في تأجيلها أربعين سنة كاملة، أي طيلة فترة حكمه..~لقد رفض العاهل الراحل دائما أن يكون إلى جانبه وزير أول منتخب بأي شكل من الاشكال، أو منبثق من أغلبية برلمانية أفرزتها صناديق الاقتراع...


الأولى \"\" 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 \"\" الأخيرة