جنود سوريون يصومون رمضان رغم القتال ويقولون إنه يعلمهم الصبر

انت الآن تتصفح قسم : أخبار العالم

جنود سوريون يصومون رمضان رغم القتال ويقولون إنه يعلمهم الصبر

المصدر تلفزيون رويترز : مع استمرار الصراع في سوريا للعام السادس اعتاد جنود الجيش السوري على تمضية شهر رمضان في ساحات القتال ومعسكرات التدريب.

ولأن صوم هذا الشهر ركن من أركان الإسلام فإن معظم الجنود يصومونه. وفي معسكر الدريج بضواحي دمشق تحضر مجموعة من الجنود وجبات الإفطار لمجموعة أخرى تتدرب.

ويتناول أفراد المجموعة الأولى إفطارهم في صالات الطعام بالمعسكر.

وقال جندي سوري إن صيام شهر رمضان ساعده على أن يتحلي بالصبر في حياته اليومية.

وأضاف "عم تعود المقاتل على الج لد وتحمل الأعباء ياللي ممكن يتعرض لها المقاتل خلال يومه أو خلال المعارك اللي عم يقوم فيها. وبالتالي عم يكون م هيأ لأي معركة عم يقوم فيها أي مقاتل موجود في الجيش العربي السوري."

وقال جندي آخر "رمضان ي ع ل منا الجلد والصبر وتحمل الشدائد والصعاب.ي ع ل منا كم يتحمل المقاتلون وهم في أرض المعركة من شدائد وصعاب إضافة إلى تعبهم وهم يراقبون على الخطوط الأمامية ويقارعون الغزاة."

وتسبب الصراع السوري -الذي بدأ باحتجاجات سلمية ضد الحكومة قبل أن يتصاعد إلى حرب أهلية- في جذب قوى إقليمية وعالمية كما أدى إلى تشريد نحو نصف سكان البلاد الذين كان عددهم نحو 22 مليون نسمة قبل تفجره.

ومنذ بدأت الانتفاضة على الرئيس بشار الأسد في عام 2011 لاقى أكثر من 250 ألف شخص حتفهم وفر ما يزيد على 4.2 مليون آخرين من سوريا.

وتقول الأمم المتحدة إن نحو 13.5 مليون نسمة في حاجة لحماية ومساعدة في داخل سوريا وأكثر من نصفهم من الأطفال.

وتسبب الصراع في خسائر اقتصادية للبلاد وتدمير للبنية التحتية تقدر بأكثر من 200 مليار دولار الأمر الذي أدى إلى هبوط الناتج المحلي الإجمالي إلى أقل من نصف مستواه في 2011.