أضيف في 8 يناير 2017 الساعة 19:56


عاجل : ابن كيران يصدر بيان ’ انتهى الكلام ’ وفشله في تشكيل الحكومة





أطلس سكوب ـ ل أكرام


في بلاغ عاجل صادر عن الأمين العام لحزب العدالة والتنمية المكلف بتشكيل الحكومة، توصل الموقع بنسخة منه، قال بنكيران ردا  على عبد العزيز أخنوش "بما أن المنطق يقتضي أن يكون لكل سؤال جوابا"وبما أن السؤال الذي وجهتُه للسيد عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار يوم الأربعاء 4 يناير 2017 حول رغبته من عدمها في المشاركة في الحكومة التي عينني جلالة الملك يوم الإثنين 10 أكتوبر 2016 رئيسا لها وكلفني بتشكيلها، وهو السؤال الذي وعدني بالإجابة عنه بعد يومين، وهو الأمر الذي لم يفعل وفَضَّل أن يجيبني عبر بلاغ خطه مع أحزاب أخرى منها حزبان لم أطرح عليهما أي سؤال.


وأوضح بلاغ بنكيران "فإنني أستخلص أنه في وضع لا يملك معه أن يجيبني وهو ما لا يمكن للمفاوضات أن تستمر معه حول تشكيل الحكومة".


وبهذا يكون معه قد انتهى الكلام ونفس الشيء يقال عن السيد امحند العنصر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية.والسلام. يختم البلاغ.


ويأتي بلاغ بنكيران مباشرة بعد  بلاغ الأحزاب الأربعة، التجمع الوطني للأحرار، الحركة الشعبية، الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، الإتحاد الدستوري، الموقعين ، اكدت فيه انه  بناءا  على المستجدات الأخيرة للمشاورات الحكومية، بين رئيس الحكومة المعين، السيد عبد الإله بنكيران، والأطراف السياسية التي أبدت رغبتها في الإلتحاق بالتحالف الحكومي٬ تؤكد للرأي العام، ما يلي:

 

أولا- حرصها على المساهمة في تشكيل أغلبية حكومية تتماشى مع مضامين الخطاب الملكي بدكار، والذي نبه فيه جلالته إلى ضرورة تكوين حكومة ببرنامج واضح وأولويات محددة، للقضايا الداخلية والخارجية. و كذا حكومة قادرة على تجاوز الصعوبات التي خلفتها السنوات الماضية.

 

ثانيا- إنطلاقا من روح المسؤولية، تجدد انفتاحها على مواصلة المشاورات مع السيد رئيس الحكومة المعين، من أجل الوصول إلى تشكيل أغلبية حكومية تخدم المصالح العليا للوطن، لكن على أساس أغلبية قوية ومتماسكة، قادرة على تنفيذ البرامج الحكومية على المدى القريب والبعيد٬ ولا تخضع لأي معايير أخرى بعيدة عن منطق الأغلبية الحكومية المنسجمة والمتماسكة.

 

ثالثا- تؤكد على رغبتها في تكوين حكومة قوية، وتعلن إلتزامها بالعمل المشترك من أجل الوصول الى تقوية و تعزيز التحالف الحكومي، الذي أضحى ضروريا لتشكيل إطار مريح،  قادر على ضمان حسن سير مؤسسات الدولة.                       

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
ادريس لشكر يقترب من وزارة العدل في الحكومة العثمانية
تشكيل العثماني للحكومة المغربية ينهي مرحليا مشكلة ’ظاهرة بن كيران’
العثماني يقدم تنازلا كبيرا ويشرك الاشتراكيين في الائتلاف الحكومي الجديد
القمة العربية.. بدء اجتماعات مجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين بالبحر الميت
مفاهيم الحكامة الجيدة والذكاء المجالي أضحت تتخطى الأساليب التقليدية المعمول بها (الضريس)
تدوينة مثيرة للبرلمانية أمينة ماء العينين حول إعفاء بنكيران
جزائري يتجول في أسواق المغرب وينقل ما يراه إلى الجزائريين ـ فيديو
بلاغ يؤكد تشبت حزب الأصالة والمعاصرة بخيار المعارضة
عودة الاستقلال وتفكك ’رباعي أخنوش’ في بداية مشوار العثماني
لماذا لم يتم إسقاط الصفة البرلمانية عن بنكيران؟