أضيف في 19 نونبر 2017 الساعة 12:21


بني ملال : جمعية زياد لرعاية ذوي الاحتياجات الخاصة تنظم دورة تكوينية لفائدة مربيات التربية بالجمعية



أطلس سكوب

 

نظمت جمعية زياد لرعاية ذوي الاحتياجات الخاصة بجهة بني ملال-خنيفرة في إطار الشراكة مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، والشراكة مع التعاون الوطني، وبدعم من مجلس جهة  بني ملال-خنيفرة، دورة تكوينية في يوم 5 نونبر 2017 ابتداء من الساعة التاسعة والنصف صباحا لفائدة المربيات المختصات بالجمعية، ومربيات بيت بهية للأطفال في وضعية إعاقة المتخلى عنهم، وبعض أعضاء الجمعية، تحت عنوان " التربية الخاصة ومجالات تدخل المربي المختص "، وذلك يوم  5 نونبر 2017 بمركز باب فتوح للإدماج المدرسي المحتضن من طرف جمعية زياد لرعاية ذوي الاحتياجات الخاصة بجهة بني ملال-خنيفرة (بني ملال).

وتعد هذه الدورة التكوينية الأولى من سلسلة الدورات التكوينية المبرمجة خلال هذه السنة من تأطير السيد عزيز لحنيش الأخصائي النفسي الاجتماعي والمربي المختص بالمركز الوطني محمد السادس للمعاقين -الملحقة  الجهوية مراكش-، والسيد نــوح رابــي المربي المختص بالمركز الوطني محمد السادس للمعاقين -الملحقة  الجهوية مراكش- أيضا، فقد قام الأساتذة الكرام أولا؛ بتحديد مفهوم التربية الخاصة الذي يتمثل في كل الأنشطة والبرامج تمكن من تطوير قدرات الأطفال في وضعية إعاقة تربويا، واجتماعيا، وثقافيا، بهدف إدماجهم في المجتمع. وثانيا؛ تطرق الأساتذة المؤطرون إلى تفسير مبادئ التربية الخاصة التي يعمل وفقها المربي المختص، والتي تتمثل في؛ الاستقلالية، والسلوك، والتواصل، والحركة الدقيقة والشاملة، والتفاعل الاجتماعي، ثم المهارات الأكاديمية، بالإضافة إلى حضور الجانب الوجداني. وثالثا؛ وكما جاء في عروض الأساتذة تم تناول أهم المميزات التي يجب أن يتوفر عليها المربي المختص، وهي المعلومات الكافية في مجال الإعاقة من برامج تربوية وبيداغوجية (ABA، ATIICH)، والخبرة التي يتم اكتسابها خلال التعامل مع الأطفال في وضعية إعاقة، ثم الإبداع لتعديل السلوكات السلبية لكل طفل، مع استحضار أمثلة لتجارب سلبية والكيفية التي تم بها تصحيح هذه السلوكات السلبية بتطبيق طرق تكيفية إيجابية.





وبعد فترة استراحة لمدة نصف ساعة، استؤنف التكوين مع الساعة الوحدة والنصف بعد الزوال إلى غاية الرابعة، وكانت كلها نقاش وتدخلات وتساؤلات أجاب عنها المؤطرون. ثم الانتقال إلى لحظة تسليم شواهد الدورة التكوينية على المشاركين والمشاركات.

وفي الختام، شكر رئيس جمعية زياد لرعاية ذوي الاحتياجات الخاصة بجهة بني ملال-خنيفرة كل ساهم في إنجاح هذا التكوين و اللقاء التواصلي والتشخيصي من إدارة مؤسسة باب فتوح، والأساتذة، واباء وأولياء التلاميذ في وضعية إعاقة، والمربيات المتخصصات، وأخصائية النفسي الحركي للجمعية، وأعضاء المكتب المسير لجمعية زياد، وأيضا شكر كل من يقدم الدعم لتكوين أطر الجمعية والمنخرطين بها، وخاصة مجلس جهة بني ملال-خنيفرة. وشكر كذلك، كل من يساهم في إعمال حقوق هذه الفئة ذات القدرات الخاصة من المجتمع، منها مجلس جهة بني ملال-خنيفرة، والمبادرة الوطنية، والتعاون الوطني، والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال-خنيفرة، والمديرية الإقليمية لوزارة التربية والوطنية ببني ملال.

وقد تم التقاط صور تذكارية خلال هذه المناسبة.

وتعد هذه الدورة الأولى من سلسلة الدورات التكوينية المبرمجة خلال هذه السنة من طرف جمعية زياد لرعاية الأشخاص المعاقين في إطار اتفاقية شراكة مع مجموعة التكوين والاستشارات النفسية الاجتماعية والتربوية برئاسة الأخصائي عزيز لحنيش اخصائي نفسي اجتماعي ومربي مختص.

"عن المكتب المسير للجمعية"

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
ندوة فكرية وتواصلية وفلسفية بثانوية أيت بوكماز التأهيلية
مسابقة القراءة في دورتها الأولى بثانوية واد العبيد التأهيلية بفم الجمعة تحت شعار ’الكتاب خير جليس’..صور
لا تأثير إيجابي للمخطط الاستعجالي على منظومة الـتعليم
اليوم الوطني للسجين: عرض مسرحية’امبارك ومسعود’ من تشخيص نزلاء مؤسسات سجنية
إعطاء الانطلاقة لمشروع ’تعزيز التسامح والسلوك المدني والمواطنة والوقاية من السلوكات المشينة بالوسط المدرسي’ بأفورار..(أهم اللحظات بالصوت والصورة)
تعيين مديرين إقليميين بكل من مديرية أزيلال وبني ملال..صور
إلغاء الانتقاء الأولي أمام الراغبين في اجتياز مباراة توظيف الأساتذة وفتح باب الترشيح في وجه جميع المترشحات والمترشحين.
ندوة ببني ملال تتناول موضوع تقويم المناهج التربوية باعتبارها دعامة لتطوير النموذج البيداغوجي
إعلان عن إجراء مباراة توظيف الأساتذة من طرف الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة
المتصرفون التربويون بمديرية الصويرة يعلنون الحرب على جيوب الفساد