أضيف في 3 دجنبر 2017 الساعة 12:22


’اعتزاز الأحفاد بتاريخ الأجداد’ شعار احتفالات مدارس زالكن بزو بذكرى المسيرة الخضراء وعيد الاستقلال ـ صور



أطلس سكوب ـ


في إطار الاحتفال بمناسبتي الذكرى الثانية والأربعين لعيد المسيرة الخضراء والذكرى الواحدة والستين لاستقلال المغرب الحبيب، قامت مجموعة مدارس زالكن بزو باحتفال بهيج أسر كافة الحاضرين، عرف الحفل مشاركة الإدارة التربوية لم/م زالكن أساتذة ، تلاميذ ،والعون بالمؤسسة ،وبحضور أحد رجالات ممن تطوعوا وعاشوا حدث انطلاق المسيرة.


وبالمناسبة شكلت الإدارة ،والأساتذة لجنة تنظيمية كان لها الفضل الكبير في انجاح هذا الحفل سواء من حيث التنظيم ـ  استقبال ألحاضرين أو من حيث إعداد برنامج الأنشطة وتقديم فقراتها، وبعد تنسيق ومشاورات مكثفة من طرف أعضاء اللجنة التي كان هدفها هو إنجاح الحفل ، وترسيخ روح قيم المواطنة والسلوك المدني في نفوس التلاميذ والحاضرين على السواء من خلال تخليد الذكرتين العزيزتين باعتبارهما محطتين رئيسيتين من تاريخنا الوطني.


 

من حيث التنظيم واستقبال الحاضرين مساء يوم الجمعة وصبيحة يوم السبت  11 نونبر استيقظ أعضاء اللجنة باكرا ووقفوا على قدم وساق من أجل تخطيط اللافتات و تصفيف الكراسي وبناء الخشبة ثم إعداد المكبرات الصوتية  وتزيين المشهد الاحتفالي بالأعلام الوطنية وصور صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ووالده المغفور له الحسن الثاني قائد المسيرة الخضراء ومحرر الصحراء رحمة الله عليه ، كما تم تعليق لوحات كتب عليها النشيد الوطني وأخرى لقسم المسيرة وقد تم استقبال الحاضرين بالشاي والحلويات في رحاب المؤسسة ، وبعد ذلك انتقلت بهم اللجنة المنظمة للاستمتاع بفقرات البرنامج الاحتفالي والذي كان على الشكل التالي:
 إعداد البرنامج وتقديمه


لقد سطرت اللجنة برنامجا منسقا ومتكاملا من حيث إعداد فقراته وقد قام بدور المنشط وتقديم الفقرات الأستاذ المصطفى الأنوار الذي كان ناجحا بامتياز .
_استهل البرنامج بتجسيد حدث المسيرة بواسطة  تلاميذ المؤسسة من خارج هذه الأخيرة إلى داخلها وهم حاملين الأعلام الوطنية والمصاحف مرددين نشيد نداء الحسن.
 

وبعد ذلك قام السيد مدير المؤسسة   المصطفى المير، بإلقاء كلمة ترحيبية مرحبا من خلالها بالحاضرين آباء وأمهات التلاميذ ونوه  بالمناسبة  بمجهودات كافة الأطر التربوية أستاذات وأساتذة ،  وكذلك العون بالمؤسسة الذين وقفوا على قدم وساق من أجل التحضير لإنجاح هذا الحفل، وشكر كل من ساهم من قريب أو بعيد  لتخليد هاتين المحطتين التاريخيتين من تاريخنا الوطني والعمل على استحضارها لتبقى راسخة في أدهان أجيال ألمستقبل ، وهذا إن دل على شيء وإنما يدل على تربية الناشئة على قيم المواطنة والسلوك المدني ، وبالمناسبة أعرب السيد المدير  أصالة عن نفسه ونيابة عن الأطر العاملة بالمؤسسة والتلاميذ وكافة الحاضرين عن تشبثهم بالعرش العلوي المجيد راجين من الله العلي القدير أن يحفظ أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس  ويقر عينه بولي عهده الأمير الجليل المولى الحسن و صنوه المولى الرشيد وكافة الأسرة العلوية الشريفة ،سائلين الله أن يتغمد برحمته الواسعة وأن يسكن فسيح جنته الفقيدين المغفور لهما جلالة الملك محمد الخامس ومحرر الصحراء وقائد المسيرة الخضراء الحسن الثاني إنه سميع مجيب الدعاء.
 وقد قسمت الأدوار بين المنظمين بحيث تم تكليف الأستاذ شمس الدين من فرعية الزنكر باستقبال الحاضرين وتنظيم التلاميذ مع أخد صور تذكارية لتغطية الحدث .





وبعد ذلك افتتح الحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم ثم توالت الفقرات غلى الشكل التالي :
_ ترديد النشيد الوطني على إيقاعات موسيقية  حماسية .
_ استحضار أجواء المسيرة الخضراء من خلال شهادات أحد المتطوعين الذين عاشوا الحدث الجميل.
   

كما تم إلقاء عرض حول المسيرة الخضراء من إعداد تلاميذ المستوى الرابع تحت اشراف الأستاذة هجر الإدريسي والأستاذ حميد البكري .
 
_ وبعدها تمت متابعة مقتطفات من خطاب الملك الراحل الحسن الثاني رحمه الله لما أعطى انطلاق المسيرة الخضراء
_ تلاه بعد ذلك  عرض مسرحي للمسيرة الخضراء من تأطير الأستاذ يوسف حفوض
 
_ كما تم عرض فيلم وثائقي قصير حول الاستقلال

رقصات فنية مع نشيد بلادي



 

 مسابقة في الرسم بين جميع المستويات حيث تم الاشتغال على موضوع له ارتباط بالحدثين العظيمين أشرف عليها الأستاذ محمد أدلال والأستاذة فاطمة إعلموا والأستاذة هاجر الإدريسي والأستاذ حميد البكري
 
_ مسابقة ثقافية
 
_توزيع الجوائز على الفائزين في المسابقة الثقافية والرسم،كما تم توزيع شواهد تقديرية من طرف الإدارة  على المنظمين و بعض المشاركين في الحفل اعترافا بمجهودهم  لإنجاحه .
 
كما تم تكريم الاستاذ محمد أدلال بجائزة القدوة المشرفة داخل المؤسسة  باعتباره اكبر الأطر سنا  عمره حوالي 59 

عاما ونموذج في الأخلاق والمواظبة والجدية

 
 

_ ولن ننسى جندي الخفاء الذي يسهر على أمن المؤسسة وسلامة المؤسسة  والذي يعمل بدون أن يحسنا بكلله وهو عون الشركة العامل بمركزية زالكن  الشاب محمد هياضي حيث منحت له جازة الاعتراف  خصصتها المؤسسة للاعتراف بالمجهودات التي تبذلها هذه الفئة داخل المؤسسة التربوية  .
 
واختتم الحفل برفع أكف الضراعة إلى العلي القدير بالدعاء أن يحفظ امير المؤمنين حامي حمى الملة والدين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأن يقر عينه بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولى الحسن. وشقيقه صاحب السمو الملكي مولى الرشيد وكافة الأسرة الملكية الشريفة والله سميع مجيب الدعاء.
وانتهى الحفل على إيقاعات نشيد نداء الحسن مخلفا انطباعا ت سارة في نفوس المشاركين والحاضرين
 
 وبالمناسبة نلتمس من السيد المدير الإقليمي تخصيص رسائل تشجيعية للاطر التربوية اعترافا بالمجهودات التي يبذلونها لتفعيل الحياة المدرسية والعمل على انفتاح المؤسسة على محيطها وكذلك للرفع من معنوياتهم كرجال  ونساء التعليم باستطاعتهم إعطاء الكثير لمؤسستهم ،رغم الظروف وقلة الإمكانيات  بالعالم القروي .
ومن الأسماء المقترحة   المصطفى المير_ المصطفى الأنوار_ فاطمة إعلمو_هاجر الإدريسي_ حميد البكري _ يوسف حفوض _ شمس الدين الداسوقي _ محمد أدلال
وإليكم أزكى التحيات حرر في زالكن بتاريخ 11 نونبر 2017
 

                          

   


 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
جمعيات تطالب المستشارين برفع التمييز ضد ’الأمازيغية’ في محاكم المملكة’
أنشطة رياضية مكثفة بالسجن المحلي بأزيلال بمشاركة أزيد من 200 نزيل(صور)
حفل توقيع رواية ’علبة الأقنعة ’ للكاتب محمد رفيق (صور)
هذه بعض الاجهزة التي سيتوقف عنهاتطبيق الواتساب نهاية شهر دجنبر الجاري
الكاتب العام لعمالة ازيلال يترأس حفلا دينيا بابزو (صور)
ثانوية ولي العهد بأزيلال تحتفي باليوم العالمي للمعاق ’صور’
بهيجة السيمو ابنة ايت اعتاب تحضى بوسام رفيع من الجمهورية الفرنسية
مصطفى الكثيري يستحضر الدلالات العميقة لتخليد الذكرى ال65 لانتفاضة الدار البيضاء
الف مبروك لأسرة بلوط و امراس ببرشلونة
المغرب يدخل عهد التعويض عن أضرار الكوارث الطبيعية