أضيف في 9 يناير 2018 الساعة 14:00


مثول 26 متابعا من بينهم رجال أمن سابقين أمام غرفة الجنايات المكلفة بجرائم الأموال بالرباط من أجل الرشوة والمشاركة في تهريب المخدرات


الرباط 8 يناير 2018(ومع) مثل الاثنين أمام غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بجرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بالرباط، 26 متهما من بينهم رجال أمن سابقين يتابعون في ملف مرتبط بالرشوة وتهريب المخدرات.

وبعد أن تأكدت هيئة المحكمة من هوية المتابعين الذين يوجدون رهن الاعتقال، وتسجيل إنابات بعض الدفاع قررت تأخير الملف وذلك استجابة لملتمس الدفاع الرامي الى الاطلاع على ملف آخر يتابع فيه 19 شخصا التمست النيابة العامة ضمه لهذا الملف.






ووجهت لهؤلاء المتابعين الذين يوجد من بينهم مسؤولون أمنيون سابقون وشرطية وجمركي وموظف وشيخ حضري تهم منها، على الخصوص، "الرشوة عن طريق تسلم مبالغ مالية والمشاركة فيها، والتستر على مجرم مبحوث عنه والمشاركة في نقل وتصدير المخدرات وإفشاء السر المهني" كل حسب ما نسب إليه.

وكان قاضي التحقيق بالمحكمة ذاتها قد أمر في 20 يوليوز المنصرم بإيداع هؤلاء المتابعين السجن المحلي بعد أن استمع إليهم في إطار الاستنطاق الابتدائي.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
وزارة العدل تلجأ إلى تقنية المُحاكمات عن بُعد دون حضور المعتقلين الى الجلسات
أوجار وعدالة القرب : لكل إقليم محكمة ابتدائية ولكل جهة محكمة استئناف
في سابقة قضائية، محكمة زاكورة تقضي بإغلاق صفحة على ’الفيسبوك’ وتغريم صاحبها بمبلغ 30 ألف درهم لفائدة مقاول المدينة
ملفات فساد تخص موظفين عموميين ومدراء مؤسسات ورؤساء جماعات ومكاتب دراسات في طريقها الى محاكم جرائم الأموال
وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بأزيلال في حفل تنصيبه : مشروع الألف ميل يبتدأ بخطوة(أبرز اللحظات بالفيديو)
جريمة إمليل: إحالة سبعة أشخاص آخرين من بينهم مواطن سويسري على قاضي التحقيق
تنصيب رئيسة المحكمة الابتدائية ووكيل الملك بسوق السبت ووكيل الملك بالفقيه بن صالح ..صور وفيديو
إحالة خمسة عشر شخصا يشتبه في علاقتهم بجريمة قتل السائحتين الأجنبيتين بضواحي مراكش على قاضي التحقيق المكلف بالإرهاب (بلاغ)
القضاء الزجري يتوصل بنتائج التحقيق في أكبر فضيحة عرفها قطاع التعليم بالمغرب ’أبطالها’ عشرات المسؤولين ومدراء كبار
عزل رئيس جماعة بالفقيه بن صالح بقرار من المحكمة(وثيقة)