أضيف في 14 يناير 2018 الساعة 09:00


حرب البيانات تشتعل بين حزبي الاتحاد الاشتراكي والتجمع الوطني للأحرار بأفورار





أطلس سكوب

أصدر المكتب المحلي لحزب الاتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية بأفورار يوم 8 يناير 2018 بيانا يستنكر فيه ما أسماه  بالطرق المشبوهة والملتوية التي استفاد بها أحد أعضاء المجلس الجماعي لأفورار من كشك قرب قناة G والطريق المؤدية إلى ثانوية سد بين الويدان وكذا احتلاله للملك العمومي بطريقة غير قانونية ، رد  المكتب المحلي لحزب التجمع الوطني للأحرار بأفورار الذي ينتمي إليه المستشار المعني ببيان الاتحاد الاشتراكي ، لم يتأخر كثيرا إذ لجأ إلى إصدار بيان شديد اللهجة يوم 11 يناير الجاري يكذب فيه ما جاء في البيان الأول من اتهامات ويثمن عمل المجلس الجماعي لأفورار ، كما بين السياق الذي استفاد فيه المستشار الجماعي المعني من الكشك منذ سنة 2012. وسعيا من جريدة أطلس سكوب إلى نقل الرأي والرأي الآخر والوقوف من جميع الحساسيات السياسية والجمعوية والنقابية على درجة سواء وبالبقاء على نفس المسافة بين الاغلبية المعارضة وبين الفرقاء السياسيين،  نورد البيانين كما توصلنا بهما.

بيـــــــــــــان حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية

اجتمع المكتب المحلي لحزب الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بأفورار يوم 08/01/2018 لتدارس قضايا محلية. ومن بين نقط جدول الأعمال. الإخبار الذي  يعلن فيه السيد رئيس مجلس جماعة أفورار للعموم بأن مستشار جماعي تقدم بطلب رخصة الاستفادة من فتح محل مقهى بالكشك الكائن بجوار قناة G والطريق المؤدية الى ثانوية سد بين الويدان. هذا الإعلان الذي لم يعلق بالجماعة بل بمقر القيادة بتاريخ 27/12/2017. ومعلوم أن هذا الكشك سلم للشخص المعني وهو مستشار بجماعة أفورار بالأغلبية. بطريقة مشبوهة وملتوية خلقت استياء لدى المعطلين من ذوي الشهادات بالبلدة بفعل الإقصاء. ولدى الرأي العام المحلي. وبعد نقاش مستفيض أصدر البيان التالي:

يستغرب تبني الرئيس لمشروع واضح المعالم باستفادة مستشار جماعة من الأغلبية من برنامج التشغيل الذاتي للشباب في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية. مما يتنافى والقوانين الجاري بها العمل من المادة 65 من القانون التنظيمي للجماعات الترابية.

يشجب تزوير الحقائق من طرف الرئيس من خلال إشارته في الإعلان أن مساحة الكشك 9 متر مربع، في حين أن المساحة المستعملة تتجاوز 80 متر مربع.

يطرح أكثر من علامة استفهام بشأن القائمين على تدبير الشأن العام المحلي من جماعة وسلطات إقليمية ومحلية والمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي تجاه هذا التطاول العمدي على الملك العمومي المستباح.

يطالب السيد وزير الداخلية والسيد عامل إقليم أزيلال العمل على فتح تحقيق في الموضوع واتخاذ تدابير قانونية لحماية الملك العمومي بجماعة أفورارمن هذه الفوضى التي تتكرر وتتكاثر.

     عن المكتب

بيان حزب التجمع الوطني للأحرار

أفورار في : 11 يناير 2018

بيان للرأي العام

عقد المكتب المحلي لحزب التجمع الوطني للأحرار بأفورار اجتماعا يوم الخميس 11 يناير 2018 ابتداء من الساعة الرابع بعد الزوال بمقر الحزب وذلك لتدارس القضايا التي تهم جماعة أفورار وكل القضايا المتصلة بتدبير الشأن المحلي ومواكبة للمستجدات ، وفي إطار رصد مكتب الفرع للتحركات المشبوهة لخصوم الحزب بأفورار ، وفي إطار التواصل مع الرأي العام المحلي والإقليمي ، وبعد نقاش جاد ومسؤول بين أعضاء المكتب حول كل القضايا الراهنة ، نعلن للرأي العام المحلي والإقليمي ما يلي :

ـ تثمين المجهودات الجبارة التي يقوم بها رئيس المجلس الجماعي وأغلبيته من أجل التنمية المحلية بأفورار ، وندعوهم لبذل المزيد لفائدة عامة ساكنة أفورار بدون استثناء.

ـ نعبر عن استنكارنا الشديد للهجوم الذي تعرض له منتخبو الحزب وموظفو الجماعة الترابية لأفورار يوم الأربعاء 13 دجنبر 2017 بحي تكانت من طرف بعض الأشخاص أثناء أدائهم لواجبهم في إطار استكمال برنامج عمل الجماعة ( التشخيص التشاركي ) الخاص بهذا الحي.

ـ نعبر عن أسفنا وامتعاضنا لما تم الترويج له من مغلطات وادعاءات كاذبة من طرف بعض المحسوبين على حزب سياسي حول استفادة شاب معطل من مشروع في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمعية معطلين آخرين منذ سنة 2012 طبقا للمساطر الجاري بها العمل، ونتساءل عن سر استهداف هذا الشاب الذي اختار الانتماء لحزب التجمع الوطني للأحرار؟ ومن يقف وراء هذا الاستهداف المبيت؟؟ ولفائدة من؟؟؟؟

ـ نؤكد للرأي العام المحلي والإقليمي أن من يحبك المناورات ضد الشرفاء مدفوعون من جهات معادية لحزب التجمع الوطني للأحرار وليس لها علاقة بالدفاع عن مصالح الساكنة خدمة لأجندة معينة.

ـ نندد بكل المحاولات المتكررة لهذه الجهات الخفية التي تتحرك في جنح الظلام ضد إرادة ساكنة الجماعة مرة بالتحريض والتشويش والافتراء والترويج الإعلامي الكاذب وغير ذلك من الأساليب الميؤوس منها.

نستنكر استغلال بعض المتطفلين لمشاكل عائلية لبعض المستشارين بتدخلاتهم الدنيئة من أجل خلق البلبلة والتفرقة والمزيد من التوتر بين ذويهم وتعميق الهوة بينهم خدمة لجهات أخرى.

ـ إن حزب التجمع الوطني للأحرار بأفورار يتعرض لحملة مسعورة من طرف هذه الجهات التي تعيش على إيقاع الانتقام وتصفية الحسابات سعيا لكبح نضالاته ونتائجه الإيجابية التي ما فتئ يحققها محليا وإقليميا بفضل مجهودات مناضليه الأوفياء لمبادئ الحزب.

ـ ندعو جميع المناضلات والمناضلين وكل ساكنة أفورار إلى اليقضة وتوخي الحذر للتصدي لكل من يسعى إلى خلق البلبلة والفتنة وعرقلة مسيرة التنمية بأفورار.

وأخيرا فإننا نحذر كل من يختفي وراء الستار و الأقنعة المختلفة من مغبة الاستمرار في تذكية أجواء الفتنة والتوتر والاحتقان سعيا لمحاصرة حزب التجمع الوطني للأحرار والتشويش عليه.



تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- ahlam2018@hotmail.fr

احلام افورار

الجميع يعرف ماذا يجري في افورار وما وقع في حي تكانت ومن مول الكشك ليتحول الى مقهى ووووو..... لكل هذه الاسباب اقول لاعضاء الفرع المحلي لحزب التجمع الوطني للاحرار خافوا الله والله انعل ل مايحشم ' باز ليكم "

في 17 يناير 2018 الساعة 20 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
انطلاق أشغال الدورة الجهوية لبرلمان الطفل بجهة بني ملال خنيفرة
تشكيلة المكتب المسير لحزب العدالة والتنمية بأحدبوموسى
اجتماع موسع بدائرة واويزغت حول احداث ملاعب القرب بالعالم القروي
تحسن في نسبة ملء السدود ما بين 6 و16 أبريل الجاري بحوالي 5 بالمائة
هذه أبرز ملفات العدد الجديد من مجلة الدرك الملكي
91 بالمائة من المغاربة مستعدون لمغادرة المملكة(استطلاع)
’جوانب علمية في شخص أبي بكر بن العربي’موضوع ندوة للمجلس العلمي المحلي لأزيلال
حملة تضامنية ناجحة باميزار م.م اغبالو ايت طوطس أزيلال..صور وفيديو
تعقيدات تحرم 900 ألف طالب من التغطية الصحية للطلبة.
فريق برلماني يطالب بالاقتطاع من أجور الوزراء المتغيبين