أضيف في 27 مارس 2018 الساعة 11:29


70 بالمئة من مرضى السل ينحدرون من الأحياء الهامشية





أطلس سكوب

 

بالرغم من المجهودات التي بذلتها وزارة الصحة، سواء في مجال الوقاية أو التشخيص أو العلاج، فإن داء السل لا يزال يمثل تحديا حقيقيا للصحة العامة بالمغرب، حيث كشف أنس الدكالي، وزير الصحة، أن مصالح الوزارة سجلت سنة 2017 ما مجموعه 30 ألفا و897 حالة، ما بين إصابة جديدة وانتكاسة، 86 بالمئة منها تتمركز في 6 جهات (الدار البيضاء سطات، الرباط سلا القنيطرة، طنجة تطوان الحسيمة، فاس مكناس، مراكش أسفي، وسوس ماسة). ونسبة الكشف المبكر عن المرض ارتفعت من 75 بالمئة سنة 1990 إلى 88 بالمئة سنة 201، وفق اخبار اليوم.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
جمعية ’تودرت’ للقصور الكلوي بأزيلال توجه نداء عاجلا إلى وزير الصحة
دراسة: إشعاعات الهاتف المحمول قد تضعف أداء الذاكرة لدى المراهقين
تدشين قسم الطب بالمستشفى الإقليمي المختار السوسي بتارودانت
نقابة الصحة تصدر بيانا ناريا بالفقيه بن صالح
وزارة الصحة تدين الاعتداءات المتكررة على مهنيي القطاع أثناء قيامهم بعملهم
إدانة طبيب بيطري شارك في تصدير المواشي المريضة إلى المغرب
إضراب جديد يشل المستشفيات العمومية
أزيد من 350 شخصا من ايت ونكدال بوكماز يستفيدون من خدمات قافلة طبية متعددة التخصصات
دركي يدخل على قدميه المستشفى الاقليمي بأزيلال ويخرج جثة هامدة
لسعات قاتلة للعقارب ولدغات الأفاعي في المغرب