أضيف في 24 ماي 2018 الساعة 23:00


إقليم خنيفرة.. 7300 أسرة تستفيد من عملية الدعم الغذائي ’رمضان 1439ه’


(ومع) يبلغ عدد الأسر التي تستفيد من عملية الدعم الغذائي "رمضان 1439 ه" ، التي انطلقت اليوم الأربعاء بإقليم خنيفرة ، ما مجموعه 7300 أسرة من الوسطين القروي والحضري بالإقليم.



وتتوزع هذه العملية ، التي تشرف عليها مؤسسة محمد الخامس للتضامن سنويا وتوزع خلالها حصصا من المواد الغذائية لفائدة الأشخاص المعوزين بمناسبة شهر رمضان، على 500 أسرة بالوسط الحضري لمدينة خنيفرة ، و800 أسرة لكل قيادة تمثل كاف النسور، و موحى أوحمو الزياني، وآيت اسحاق، وكروشن، والحمام، وأكلموس، ومولاي بوعزة، إضافة إلى 1200 أسرة بقيادة القباب .



وتضم مساعدات هذه العملية الإنسانية، التي أعطى انطلاقتها عامل إقليم خنيفرة السيد محمد فطاح بحضور شخصيات مدنية وعسكرية وفعاليات جمعوية بالجماعة الترابية تغسالين ، قفة من المواد الغذائية تحتوي حصة الأسرة الواحدة من هذه المواد على 10 كلغ من الدقيق الممتاز ، و4 كلغ من السكر، و 5 لترات من الزيت، و250 غرام من الشاي، وكلغ من العدس وكلغ من العجائن وكلغ من الطماطم المركزة.






وفي تصريح بالمناسبة، قال ياسين عصراني المندوب الاقليمي للتعاون الوطني إن عملية الدعم الغذائي، التي تستهدف الفئات الاجتماعية الهشة المتمثلة في الأرامل والمسنين وذوي الاحتياجات الخاصة والأسر في وضعية صعبة، تساهم في التخفيف من مصاريف الأسر بمناسبة الشهر الكريم ، كما تعكس القيم النبيلة للتضامن والتآزر التي تميز المجتمع المغربي خلال هذا الشهر .

وأضاف عصراني أنه لانجاح هذه العملية التضامنية فقد تمت تعبئة لجان اقليمية وأخرى محلية وموارد بشرية، وكذا وسائل لوجستيكية لتيسيير عملية التوزيع بمختلف النقاط التابعة لتراب اقليم خنيفرة. وتعكس هذه المبادرة ذات الرمزية القوية في هذا الشهر الفضيل، العناية الملكية الموصولة بالأشخاص في وضعية هشاشة، وتكريس القيم النبيلة للتضامن والتآزر والمشاطرة التي تميز المجتمع المغربي، كما تنسجم، تمام الانسجام، مع البرنامج الإنساني لمؤسسة محمد الخامس للتضامن، الرامي إلى تقديم الدعم للأشخاص الذين هم في أمس الحاجة إليه، والنهوض بثقافة التضامن.

وأضحت عملية الدعم الغذائي، التي تنظمها مؤسسة محمد الخامس للتضامن بمناسبة شهر رمضان الأبرك، بدعم من وزارتي الداخلية ( المديرية العامة للجماعات المحلية) والأوقاف والشؤون الإسلامية، موعدا سنويا هاما يتوخى تقديم المساعدة والدعم للفئات الاجتماعية الأكثر هشاشة، لاسيما النساء الأرامل والأشخاص المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة.

وسيستفيد من عملية "رمضان 1439 هـ"، التي رصد لها غلاف مالي قدره 80 مليون درهم، ما مجموعه 5ر2 مليون شخص، ينتمون إلى 500 ألف أسرة موزعة على مختلف جهات المملكة، منها 429 ألف و100 أسرة بالوسط القروي.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
التراث الشفهي الواحاتي مرآة تعكس أسلوب عيش الأجداد ونمط تفكيرهم (باحث)
وزارة الداخلية تدعو الولاة والعمال إلى إعمال مساطر التدبير اللامادي حول إيداع ومعالجة الطلبات واستصدار التراخيص عبر المنصة الرقمية ’رخص.ما’
المديرية العامة للأمن الوطني توجه تعليمات لكافة رجال الأمن المكلفين بالسير والجولان لضبط تصرفاتهم أثناء التعامل مع السائقين المخالفين
الشرطة توقف شخصا ظهر في شريط فيديو وهو يغتصب سيدة باستعمال قنينة قبل أن توافيها المنية
الدرك الملكي يفكك عصابة متخصصة في عمليات سرقة تستهدف شاحنات نقل البضائع
الكهرباء للجميع: مرسوم يعفى الأسر المغربية من التوفر على الوثائق القانونية الخاصة بترخيص البناء والسكن من أجل ربط مساكنها بالكهرباء
إفران على إيقاع الدورة الثانية للجامعة الصيفية حول تحليل السياسات العمومية
خطير..أب ينحدر من أيت أقبلي يحاول إنقاذ ابنه من الغرق فماتا سويا بسبب ارتفاع منسوب واد أم الربيع نواحي القصيبة
حبال الأرجوحة تقتل فتاة بتامدة نومرصيد إقليم أزيلال
وقف بث ’راديو مارس’ لمدة 15 يوما خلال فترة برمجة ’العلما د مارس’ و’قضايا رياضية بعيون الجالية''