أضيف في 9 شتنبر 2018 الساعة 12:55


بعد ضجة ’البغرير’..ادريس لشكر يُقدم رأيه حول إصلاح منظومة التعليم


أصيلة 9 شتنبر 2018/ ومع/

 

شدد الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، إدريس لشكر، على ضرورة إيلاء الأولوية لإصلاح منظومة التعليم والتكوين لإعطائها الدور الأساسي في النموذج التنموي الجديد.

وقال السيد لشكر، في كلمة خلال افتتاح الملتقى الوطني الثالث للقطاع الطلابي الاتحادي، الذي ينظمه المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية، التابعة لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بين 7 و 12 شتنبر الجاري بمدينة أصيلة، إن "تحقيق التقدم رهين بالنهوض بالمدرسة والجامعة العموميتين"، محذرا بأنه "بدون إصلاح للتعليم لن يكون هناك تطور ولا تنمية".

في هذا السياق، ذكر بأن المجلس الوزاري الأخير صادق على مشروع قانون - إطار يتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، داعيا مختلف الأطياف إلى فتح نقاش حول هذا المشروع الإصلاحي.

وأكد أن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية كان قد قدم مذكرة بهذا الخصوص للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، تضمنت تشخيصا للوضعية ووجهة نظر الحزب لهذا الإصلاح انطلاقا من أدبياته ومرجعياته ومقررات مؤتمراته وبياناته، معلنا عن قرب نشر المذكرة لإغناء النقاش بين مختلف الأطياف حول الموضوع.






واعتبر "أننا في حاجة إلى منهجية جريئة في طرح إصلاح التعليم والجامعة المغربية"، مذكرا بأن "التعليم تطور كميا، وأنتج أطرا وكفاءات، لكن حجم التطور لم يكن في المستوى المراد، كانت هناك كبوات وكانت هناك طفرات قوية أيضا".

وبعد أن أشار إلى أن التعليم العمومي يستقبل 95 في المائة من التلاميذ، شدد على ضرورة إقرار المساواة بين التعليم العمومي والخصوصي ومدارس البعثات، في مختلف المستويات، سواء من حيث الشروط المطلوبة في فتح المؤسسات التعليمية، أو في معايير ولوج وقبول الطلاب.

ويشارك في الملتقى الوطني الثالث للقطاع الطلابي الاتحادي، الذي ستتواصل فعالياته إلى 12 شتنبر الجاري، أزيد من 220 طالب قادم من مختلف الجامعات المغربية، حيث سيتم بحث عدد من المواضيع حول "الفعل الطلابي والشبيبة الاتحادية"، و"الجامعة المغربية ورهانات التنمية"، و"الجامعة المغربية بين إشكالية التأطير والتأهيل".





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
السلفادور تصفع البوليساريو وتقرر سحب اعترافها بـ’الجمهورية الصحراوية’ الوهمية
في انتظار مرشحي باقي الأحزاب السياسية بمجلس جهة بني ملال خنيفرة حزب الحصان يبحث عن استرجاع منصب عدال
أخرباش : محاربة الخطابات الراديكالية والكراهية يمر عبر تقوية اختصاصات هيئات تقنين وسائل الإعلام
الفرق المساندة للحكومة بمجلس المستشارين تصف حصيلتها المرحلية بـ''المشرفة'' فيما المعارضة ترى أنها مجرد ’ تقرير بسيط عن أنشطة الإدارات’
بنشماس يراسل والي جهة بني ملال خنيفرة ويتبرأ من أي نشاط يقوم به ابراهيم موجاهيد باسم حزب الجرار(وثيقة)
الدعوة إلى تعزيز تموقع النساء داخل الهيئات السياسية استعدادا للاستحقاقات الانتخابية المقبلة
نزار بركة: إعادة الاعتبار للحقل السياسي صار حاجة ملحة أكثر من أي وقت مضى
لشكر من لفقيه بن صالح :الاتحاد الاشتراكي بصدد بلورة مشروع سياسي وتنظيمي يروم تعزيز المصالحة بين مختلف مكوناته وإعادة التوازن للمشهد السياسي الوطني
كسب رهان محاصرة التطرف وتحجيم قدرته على الحشد والاستقطاب يوجب إعلاء أصوات المثقفين لكشف زيف المنظومة القيمية للظاهرة (السيد الأعرج)
العثماني : هناك عوائق تحول دون تكريس المساواة، وتكافؤ الفرص، والشفافية والاستحقاق في نظام مباريات الولوج إلى الوظيفة العمومية