أضيف في 23 شتنبر 2018 الساعة 18:40


مكافحة الفقر والفوارق ضرورة للحفاظ على التماسك الاجتماعي والاستقرار السياسي (المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي)



الرباط/23 شتنبر 2018/ومع/ أكد المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، في تقريره السنوي الذي أصدره أمس السبت، أن محاربة الفقر والفوارق "تشكل ضرورة للحفاظ على التماسك الاجتماعي والاستقرار السياسي".

وأشار المجلس، في تقريره حول الفوارق المجالية، إلى أن التباين بين الفوارق كما تتمثلها الساكنة من جهة، وكما تقدمها المؤشرات الكمية المتعلقة بها من جهة أخرى، بات ينظر بشكل متزايد إلى مكافحة الفقر والفوارق الاجتماعية كضرورة للحفاظ على التماسك الاجتماعي والاستقرار السياسي اللازمين لتحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

وذكر المصدر ذاته أن هذا ما جعل الأمم المتحدة تكرس الحد من الفوارق بمختلف أشكالها على المحورين 5 و10 من أهداف التنمية المستدامة في أفق سنة 2030.

كما يبين التقرير أنه في المغرب، كما هو الشأن في سائر أنحاء العالم، فقد سجل تراجع كبير على صعيد الفقر، غير أن نسبة الأشخاص الذين يعانون الفقر متعدد الأبعاد و/أو الهشاشة لا تزال مرتفعة.






وبخصوص الفوارق، يضيف التقرير، إذا اقتصرت على البعد الاقتصادي فقط، توجد في مستوى أعلى من متوسط البلدان المماثلة، مشيرا إلى أن القلق يزداد إزاء هذه الوضعية عندما تؤخذ الأبعاد المتعددة للفوارق بعين الاعتبار، سيما الجانب الاجتماعي والجانب المتعلق بالنوع والفوارق المجالية وغير ذلك.

من جهة أخرى، لاحظ التقرير أن اطراد الاحتجاجات ذات المطالب الاجتماعية في بعض المناطق، خلال الفترة الأخيرة، يفيد أن الفقر والبطالة في صفوف الشباب والفوارق أصبحت تتجاوز حدود المقبولية.

وفي هذا السياق، أكد تقرير المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي أنه يتعين العمل على تعزيز العدالة الاجتماعية والمساءلة والحكامة الجيدة ومحاربة الفساد وكل أشكال الشطط، بالموازاة مع القيام بتدخل عميق من أجل معالجة الفوارق الاقتصادية والاجتماعية والمجالية المسجلة.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
في أول تصريح له بعد تعيينه من قبل جلالة الملك، بشير الراشدي يتوعد بمسار جديد وصارم في محاربة الرشوة
نبذة عن السيد محمد بشير الراشدي الذي عينه جلالة الملك رئيسا للهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها
فوضى وإهانة الضابطة القضائية تسفر عن اعتقال ثلاثة شبان في حالة سكر بواويزغت
رؤساء جماعات ترابية بالفقيه بن صالح في زيارة لتركيا لمدة اسبوع للاطلاع على تجربة المطارح
بني ملال : المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تستهدف تثمين الرأسمال البشري، باعتباره هدف كل تنمية منشودة (محمد دردوري)
تنسيقية الاساتذة المقصيين من خارج السلم تدعو إلى خطوات نضالية تصعيدية بجهة بني ملال خنيفرة
صدور كتاب "السياسي في مواجهة القانون" ، أضواء على محاكمة اكديم إزيك
الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بأزيلال ينزلون إلى الشارع بشعارات قوية..الفيديو
اجتماع تشاوري حول وضعية التعمير بأزيلال..فيديو
الداخلية تفرج عن منح جمعيات جهة بني ملال خنيفرة ومجلس الجهة يصارع الزمن لصرفها قبل انصرام السنة