أضيف في 3 أكتوبر 2018 الساعة 19:26


بني ملال.. يوم دراسي يناقش سبل تطوير قطاع تصبير الزيتون بالمنطقة


بني ملال/ 03 أكتوبر 2018 (ومع) ناقش مشاركون في يوم دراسي نظم، اليوم الأربعاء ببني ملال، الإكراهات التي يعاني منها قطاع تصبير الزيتون بالمنطقة، وذلك بهدف تحفيز المستثمرين والمتدخلين على تطويره وتثمينه وتجويد إنتاجيته.

وأبرز المشاركون في هذا اليوم الدراسي، الأهمية الحيوية التي يكتسيها قطاع تصبير الزيتون في التنمية الاقتصادية المحلية بالنظر إلى إنتاجيته الكبيرة التي تبلغ 120 ألف طن سنويا، مشددين على ضرورة تثمين هذا المنتوج الطبيعي والرفع من حجم الاستثمارات المتعلقة به.

وأوضحوا أن الوحدات المرخص لها في هذا القطاع، والتي تراعي معايير السلامة الصحية لا تتجاوز 6 وحدات، في حين تبقى أغلبيتها غير منظمة وغير مهيكلة، بما يعوق النهوض بهذه المادة الحيوية ويفتح آفاقا للمنتجين في مجال العلامة وضمان منتوج ذي جودة عالية، مشيرين إلى أن المنطقة رغم أنها تنتج كميات كبيرة من الزيتون، فإن أغلبيتها يتم تصنيعه خارج المنطقة.






في المقابل، اعتبروا أن القطاع يتطلب تضافر جهود مختلف المتدخلين والقطاعات العاملة في الميدان من أجل الرفع من عدد المؤسسات العاملة في تصبير الزيتون المرخص لها، وكذا توفير التكوين لتحقيق منتوج بجودة عالية يحترم المواصفات والمعايير المعمول بها وطنيا ودوليا.

وتضمن جدول أعمال اليوم الدراسي مداخلات للمديرية الجهوية لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات حول "مؤهلات قطاع الزيتون وآفاق تطوره في المنطقة"، ومسارات تأهيل المؤسسات المؤهلة لتصبير الزيتون بجودة عالية.

وقد قدمت خلال هذا اليوم الدراسي نماذج مؤسسات مرخص لها في مجال تصبير الزيتون وتجارب بعض المستثمرين وأصحاب وحدات تصبير الزيتون، وذلك بهدف تقاسم التجارب وتطوير هذا القطاع الحيوي.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
’برنامج التشغيل إف.بي.إر’ .. إطلاق طلب عروض للمشاريع لانتقاء المرشحين
برامج الإسكان المستفيدة من الإعفاءات الضريبية يمكن أن تترك مجالا لنظام مساعدة مباشر للحصول على السكن
إدارة الضرائب تشدد الخناق على المصحات الخاصة بتعزيز مصالح المراقبة الجبائية بـ200 مراقب جديد
بني ملال.. ’التكوين المتجدد في خدمة الصناعة الحديثة’ محور الأبواب المفتوحة للمدرسة العليا للتكنولوجيا
مديرية الضرائب تراجع قائمة ’النفقات الشخصية’.
جهة بني ملال-خنيفرة.. إحداث 766 مقاولة خلال سنة 2018 من شأنها توفير 1676 منصب شغل
ألمانيا تخطط لوقف استخدام الفحم في المصانع تدريجيا
لقاء ىحول مقتضيات قانون المالية 2019 وبحث حلول لمشاكل صغار التجار
ارتفاع إنتاج الحوامض بجهة بني ملال- خنيفرة بنسبة 138 بالمائة
الخطارات موروث بيئي وثقافي واقتصادي مهم لجهة درعة-تافيلالت..فيديو