أضيف في 17 أكتوبر 2018 الساعة 18:27


نقابي من مستخدمي المحطات الهيدرولوجية والسدود والماء بجهة بني ملال/خنيفرة يحكي عن معاناة العمل من معتصم أزيلال..صور


أطلس سكوب


دفعت مجموعة من الممارسات غير قانونية وغير الأخلاقية التي تمارسها مختلف مديريات التجهيز والنقل واللوجستيك والماء بجهة بني ملال-خنيفرة المكتب الجهوي لنقابة مستخدمي المحطات الهيدرولوجية والسدود والماء إلى الدخول في اعتصام مفتوح منذ 03.09.2018 ، خاضه مراقبو المحطات الهيدرولوجية التابعين لمصلحة المياه بالمديرية الإقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك والماء بأزيلال أمام هذه المديرية، في حين يخوض باقي المراقبين بكل من بني ملال وخنيفرة إضرابا مفتوحا عن العمل.

 

على إثر هذه الأشكال الاحتجاجية التي دعا إليها المكتب النقابي المذكور تنديدا بتلك الممارسات التي تهدف إلى تكريس الهشاشة وتدمير الحياة الاجتماعية للمستخدمين، وذلك بحرمان هذه الفئة من أبسط الحقوق التي يكفلها لهم قانون الشغل وعلى رأسها صرف أجورهم المتوقفة منذ فاتح يناير 2018 إلى حدود اليوم.

 

و خلال فترة الإعتصام أمام مديرية التجهيز والنقل واللوجستيك والماء بأزيلال تمكن المستخدمون المعتصمون من استخلاص أجور شهري يناير وفبراير 2018، لكن مصالح الإدارة خصمت منها ثلاثة ايام كانت أيام عطل وطنية، الأمر الذي رفضه المستخدمون نظرا لأنهم يعملون طيلة أيام الشهر دون استثناء بل حتى خلال الفترات الليلية طبقا لما تقتضيه طبيعة عملهم الدائم والمستمر بهذه المحطات الهيدرولوجية، لتعدهم الإدارة بتدارك الأمر وتسديد ما تبقى من مستحقاتهم عن الشهرين المذكورين لاحقا وهو ما لم يتم إلى حدود اليوم.


و لكن المفاجأة الكبرى كانت عندما تقدم المستخدمون لدى مصالح هذه المديرية لاستخلاص أجورهم عن الأشهر المتبقية ليجدوا أن هذه الإدارة قد وضعت أمامهم شرطا لا يستند إلى أي مسوغ قانوني، وذلك بربط عملية الأداء هذه بضرورة إدلاء المستخدمين بوثائق أحد أقاربهم حتى يتمكنوا من استخلاص أجرة كل شهر رابع من مجموع أشهر العمل في خرق سافر للقانون علما أن هؤلاء الأقارب لا علاقة لهم بالعمل، لتبقى الأجور معلقة والإعتصام قائما ودون أي تدخل من الوزارة الوصية على القطاع بالرغم من المراسلة الموجهة إليها من طرف المكتب النقابي المؤرخة بتاريخ 09.10.2018.





مثل هذه الممارسات تمتد أيضا إلى المديريتين الإقليميتين للتجهيز والنقل واللوجستيك والماء بكل من إقليمي بني ملال و خنيفرة اللتان يتبع لهما باقي المراقبين المضربين عن العمل، فبإقليم بني ملال لا زالت أجور المستخدمين متوقفة منذ شهر يونيو 2018 وبإقليم خنيفرة منذ فاتح يناير 2018، ومديرية التجهيز والنقل واللوجستيك والماء بهذا الإقليم –خنيفرة- تعد فعلا استثناءا بهذه الجهة اذ تعتزم أداء أجور المستخدمين وفقا لطريقة أداء أجور العاملين بالإنعاش الوطني وهو أمر مرفوض ومناف لما هو معمول به بباقي المديريات الإقليمية بالجهة، واللوجستيك والماء وقد سبق للمكتب النقابي أن راسل المدير الجهوي للتجهيز والنقل واللوجستيك والماء ببني ملال في هذا الشأن ودعوته إلى  التدخل لدى مختلف المديريات الإقليمية التابعة له قصد معالجة هذه الإختلالات وتوحيد أجور العاملين بالمحطات الهيدرولوجية على مستوى الجهة من خلال مراسلة مؤرخة بتاريخ 30.08.2018 دون أن نتلقى أية إجابة سيرا على عادة جميع المصالح المتدخلة في هذا القطاع الحيوي والاستراتيجي بمن فيهم الوزارة.



 

إن المتتبع لظروف العمل المزرية لمراقبي المحطات الهيدرولوجية والسدود بهذه الجهة خصوصا -وبباقي ربوع المملكة عموما- لا يملك إلا أن يقف حائرا أمام هول المعاناة التي تتخبط فيها هذه الفئة من المستخدمين والتي على رأسها عدم صرف الأجور وعدم احترام الحد الأدنى للأجر وغياب التغطية الصحية والحماية الإجتماعية وعدم الاستفادة من العطلة السنوية وجميع الحقوق المنصوص عليها قانونا، مع العلم أن المحطات الهيدرولوجية والسدود التي يؤدي بها هؤلاء المستخدمون مهام الملاحظة الهيدرولوجية تقع بمناطق نائية (على ضفاف الأنهار والوديان) تنعدم بها الظروف اللائقة بالعمل والعيش الكريم وصعوبة الولوج إلى خدمات المرافق العمومية خصوصا مرفقي الصحة والتعليم، مما يجعل حياة العاملين بها وحياة أسرهم جحيما لا يطاق، تتحمل فيه وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء كامل المسؤولية في ظل تجاهلها لمعاناتهم ومراسلاتهم العديدة.


جمال قاسي : الكاتب العام لنقابة مستخدمي المحطات الهيدرولوجية والسدود والماء بجهة بني ملال/خنيفرة.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
بعد تظافر جهود السلطات الاقليمية بأزيلال وجمعية الزاوية للتضامن، مشاريع نوعية ترى النور بجماعة واويزغت..صور
أمطار عامة مرتقبة بالمملكة ابتداء من مساء غد السبت وإلى غاية يوم الجمعة المقبل، مع أمواج عالية على الواجهة الأطلسية
عودة سلوك خطير إلى مدينة أفورار.. إحراق حاويات الازبال ومَطالب بفتح تحقيق
إصابات في انقلاب حافلة وسط فاس بسبب نزاع بين السائق وأحد الركاب..فيديو
تقديم عرض مفصل حول مجمل المشاريع Mise à niveau ،التي تخص مدينة أزيلال بحضور عامل الإقليم (فيديو)
مواطن يعتصم أمام ثانوية البحيرة ببين الويدان للمطالبة بتعويضات الأرض التي بنيت عليها المؤسسة منذ 2005..فيديو
لوحات فنية رائعة في احتفالات رائدات التعاون الوطني بأفورار بعيدي المسيرة الخضراء والإستقلال..فيديو
حقوقيو دار ولد زيدوح يطالبون مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة بني ملال-خنيفرة بالتدخل العاجل لحل مشكل بمدرسة 6 نونبر بدار ولد زيدوح
عدد الجمعيات بالمغرب يبلغ 130 ألفا فهل يعكس الدينامية الجمعوية والزخم الحقوقي الذي يعرفه المغرب ( رأي الصبار)
إعطاء الانطلاقة الرسمية لعملية ’رعاية 2018-2019’ لفائدة ساكنة المناطق المتضررة بفعل موجات البرد