أضيف في 4 فبراير 2019 الساعة 19:48


افتتاح السنة القضائية 2019 لمحكمة الاستئناف والمحاكم الابتدائية بإقليم خريبكة


خريبكة/ 4 فبراير 2019/ومع/ افتتحت اليوم الإثنين بمقر محكمة الاستئناف بخريبكة السنة القضائية 2019 كمناسبة لتقديم النشاط القضائي للدائرة القضائية خلال السنة الفارطة واستشراف آفاق السنة القضائية الجديدة.

وقال الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف السيد أحمد الخلصي في معرض كلمته بالمناسبة ان افتتاح هذه السنة يأتي في ظل سياق عام يتسم بتنامي إعتماد واستعمال تكنولوجيا المعلوميات مما يساهم في اقتصاد الجهد والزمن وكذا القضاء على بعض الإختلالات وترسيخ الشفافية والرقي بمستوى الخدمات للمتقاضين ضمانا للنجاعة والفعالية.

وشدد على أن تحقيق هذا المطمح يظل رهينا بتجاوز النموذج التقليدي للإدارة القضائية، عن طريق الانخراط ومساهمة جميع الشركاء في العدالة من قضاة وأطر وموظفي كتابة الضبط ومحامين وغيرهم من مساعدي القضاء لتنزيل إصلاحات القطاع، وبالتالي تحقيق الأمن القضائي.

وأشار في هذا السياق إلى إحداث مكاتب الواجهة بمختلف محاكم الدائرة القضائية وتجهيزها بالمعدات والوسائل اللوجستيكية وذلك تحسينا لعروض تقديم الخدمات القضائية وتحسين الاستقبال.

ومن جهته، استحضر السيد عبد السلام أعدجو الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بخريبكة، التوجيهات الملكية السامية في بناء دولة الحق والقانون القائمة على صيانة حقوق وحريات المواطنين، ودورية رئاسة النيابة العامة التي حثت على التفاعل الايجابي مع شكايات المواطنين والتعامل معها بجدية وصرامة، ومثيلتها التي نصت على ضرورة البت في الشكايات في أجل معقول.






وبعد استعراضه لما تحقق في إطار النشاط القضائي للنيابة العامة بمجموع الدائرة القضائية لخريبكة في الميدان الجنائي برسم السنة المنصرمة 2018، كشف السيد عبد السلام أعدجو عن الأهداف المرسومة لسنة 2019 كخطة عمل بهذه الدائرة القضائية، تدعيما لمبدأ استقلال القضاء والاستغناء عن السجلات الورقية والاكتفاء بنظيرتها الرقمية وانجاز برمجيات محلية لتدبير الشعب غير المشمولة بنظام SAJ ، ثم دعم خلية التكفل بالنساء والأطفال ضحايا العنف، والعمل على تأهيل شعبة التنفيذ الزجري بموظفين وأطر تقنية مؤهلة للقضاء على المخلف من السنوات الفارطة، ومواصلة اضطلاع النيابة العامة بدورها كمشرف على سير الأبحاث الجنائية التي تقوم بها الضابطة القضائية بالحرص على إنجاز هذه الأبحاث في أجل معقولة، وتفعيل آليات النشاط العلمي والثقافي في إطار برنامج تأهيلي لفائدة كل مكونات الجسم القضائي بهدف مسايرة المستجدات التشريعية والاجتهادات القضائية الحديثة.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أكد السيد هشام ملاطي مدير الشؤون الجنائية والعفو بوزارة العدل أن افتتاح السنة القضائية فرصة للوقوف على أهم المنجزات التي حققتها كل دائرة استئنافية عبر استعراض مجموعة من المعطيات الإحصائية حول نشاطها، وعرض المشاريع المبرمجة للتنزيل. الصورة من الارشيف





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
رئاسة النيابة العامة تطلق حملة تواصلية للتحسيس بجريمة الاتجار بالبشر والتعريف بها
جريمة قتل سائحتين اسكندنافيتين بجماعة إمليل : الحكم على مواطن سويسري ب10 سنوات سجنا
المجلس الأعلى للحسابات يصدر المجموعة الرابعة من القرارات الصادرة عن غرفة التأديب المتعلق بالميزانية والشؤون المالية
المجلس الأعلى للحسابات يصدر المجموعة الرابعة من القرارات الصادرة عن غرفة التأديب المتعلق بالميزانية والشؤون المالية
بعد تحقيقات الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، ملفات مؤسسات تعليمية عمومية أمام القضاء
خبراء مغاربة وأجانب يبحثون سبل بلورة إجراءات بديلة لاعتقال الأحداث
إدانة برلماني وأربعة صحافيين مغاربة بالحبس ستة أشهر مع وقف التنفيذ
المجلس الأعلى للحسابات يفحص النشاط المنجمي للمكتب الشريف للفوسفاط
السيد أوجار يبرز الجهود المبذولة من قبل الوزارة للنهوض بالأعمال والخدمات الاجتماعية المقدمة لفائدة القضاة وموظفي العدل
قرابة نصف المغاربة أقروا أنهم واجهوا مشاكل قانونية