أضيف في 5 فبراير 2019 الساعة 14:58


بلاغ مكتب المنظمة العالمية للصحة ووزارة الصحة حول الوضعية الحالية للأنفلونزا الموسمية بالمغرب


(ومع) أكد مكتب المنظمة العالمية للصحة بالمغرب ووزارة الصحة أن الوضعية الحالية للأنفلونزا الموسمية بالمغرب "لا تدعو للقلق" ، وذلك ردا على ما تداولته بعض المنابر الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي حول تسجيل وفيات بسبب أنفلونزا الخنازير (اش1ن1) بالمملكة. وأوضح المكتب والوزارة في بلاغ مشترك اليوم الثلاثاء، أنهما يراقبان الوضع عن كثب ويوصيان باتخاذ الاجراءات الوقائية المعتادة، مؤكدين أن منظومة المراقبة الوبائية للانفلونزا بالمغرب تعمل بشكل جيد وتقدم كافة المعطيات الضرورية لاتخاذ الاجراءات الوقائية.

وأكدا أنه "لم يتم إلى غاية اليوم تسجيل تصاعد غير عادي في حالات الانفلوانزا الموسمية بالمغرب".

وأضافا أنه يتم بانتظام اختبار الفيروسات المتفشية على مستوى المركز الوطني المرجعي للانفلوانزا ولم يتم تسجيل أي صنف جديد، موضحين أن الفيروس المنتشر هذا الموسم بالمغرب وعلى المستوى العالمي هو على العموم فيروس الانفلوانزا أ "إش1إن1"، الذي يعد فيروسا بشريا يتفشى منذ عام 2010 خلال كل موسم برد.

وتابع المكتب والوزارة أن وباء الانفلوانزا يمكن سنويا أن يصيب كافة الفئات العمرية وأنه في معظم الحالات يسترجع المصاب عافيته بسرعة من دون الحاجة إلى متابعة طبية، مضيفين أن خطر الحالات المعقدة أو بعض حالات الوفيات تهم أساسا الفئات العمرية الأكثر عرضة لخطر الاصابة كالنساء الحوامل والاطفال بين 6 أشهر وخمس سنوات، والأشخاص المسنين والمصابين بأمراض مزمنة.






ولهذا السبب، يضيف البلاغ، فإن مكتب المنظمة العالمية للصحة بالمغرب ووزارة الصحة تلحان على التلقيح السنوي للاشخاص المنتمين لهاته الفئات العمرية وكذا مهنيي الصحة.

وسجلا أيضا أنه يمكن لأي شخص المساهمة في تقليص تفشي الانفلوانزا من خلال الالتزام بالسلوكيات الوقائية العادية كغسل اليدين بصفة منتظمة وتفادي الخروج إذا كان الشخص يظهر أعراض الاصابة بالأنفلوانزا وتغطية الفم عند السعال أو العطس بمنديل ورقي أو بالمرفق.

ومن جهة أخرى،تحرص وزارة الصحة، التي تلتزم بتوصيات منظمة الصحة العالمية، على تذكير كافة مهنيي القطاع العام والخاص، أن علاج الانفلوزانزا يظل علاجا غير محدد وان الدواء المضاد للفيروسات ينبغي تخصيصه لحالات الاصابة الحادة والتي يتم التكفل بها بالمستشفى في ال48 ساعة الموالية لبدء ظهور أعراض هذه الحالات.

وأكد الطرفان أنهما سيواصلان مراقبة وضعية الأنفلونزا الموسمية في البلاد وسيقدمان النصائح الاضافية عند الضرورة.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
حوالي 34 ألف طلب للاستفادة من الخدمات المجانية ’الشامل’ إلى غاية 19 أبريل الجاري (بلاغ)
واويزغت :جمعية قدماء المحاربين تنظم حملة طبية لتشخيص وعلاج أمراض العيون المزمنة وداء السكري لفائدة منخرطيها..فيديو
وزير الصحة يعين لجنة تفتيش للبحث في ظروف وملابسات ولادة تمت خارج بناية مركز صحي بمكناس
إعفاء مدير المستشفى الجهوي لبني ملال من مهامه
الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي يشترط الإدلاء بتقرير طبي يعلل اللجوء إلى العملية القيصرية (بلاغ)
القافلة الطبية الجهوية لجمعية ''لنتواصل'' تحط الرحال بتيموليلت في محطتها الثالثة واستفادة 600 شخصا‎..فيديو
أزيد من 2000 مستفيد من قافلة طبية متعددة التخصصات بمولاي بوعزة
غاز السيارات، المسبب الرئيسي لأمراض الربو لدى أطفال الدار البيضاء
المديرية الجهوية للصحة بني ملال خنيفرة تنخرط في الحملة الوطنية للتشجيع على التغذية الصحية والمتوازنة من 10 ابريل الى 10 ماي 2019
حوالي 2000 مستفيد من الحملة الوطنية ’صفر موعد’ بخنيفرة