أضيف في 3 مارس 2019 الساعة 20:14


بوتفليقة يعد في حال انتخابه، بتنظيم انتخابات رئاسية مبكرة لن يكون مرشحا فيها


(أ ف ب) - تعهد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الاحد في حال انتخابه مجددا رئيسا في 18 نيسان/ابريل، بعدم إنهاء ولايته والانسحاب من الحكم بعد تنظيم انتخابات رئاسية مبكرة يحدد تاريخها إثر مؤتمر وطني.

كما تعهد الرئيس الجزائري في رسالة الترشح التي ينتظر ان يقرأها مدير حملته الجديد عبد الغني زعلان بعد أن قدم ملف ترشحه، بإعداد دستور جديد يطرح على الاستفتاء من اجل ولادة "جمهورية جديدة"، وبالعمل على وضع سياسات "عاجلة كفيلة بإعادة التوزيع العادل للثروات الوطنية وبالقضاء على كافة أوجه التهميش والاقصاء الاجتماعيين (..) بالإضافة إلى تعبئة وطنية فعلية ضد جميع أشكال الرشوة والفساد".

وقال بوتفليقة الذي حكم الجزائر منذ 1999 وواجهت اعلان ترشحه لولاية خامسة احتجاجات شعبية واسعة "نمت الى مسامعي وكلي اهتمام هتافات المتظاهرين عن آلاف الشباب الذين خاطبوني بشأن مصير وطننا".






وأضاف "اني لمصمم (..) إن حباني الشعب الجزائري بثقته مجددا على الاطلاع بالمسؤولية التاريخية وألبي مطلبه الأساسي أي تغيير النظام".

وتابع "وأتعهد أمام الله تعالى والشعب الجزائري" بالدعوة "مباشرة" بعد الانتخابات الرئاسية في 18 نيسان/ابريل "الى تنظيم ندوة وطنية شاملة واعتماد اصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية من شأنها ارساء أساس النظام الجديد".

وتعهد بوتفليقة "بتنظيم رئاسيات مسبقة" مضيفا "أتعهد ألا أكون مرشحا فيها".

كما تعهد بمراجعة قانون الانتخابات مع التركيز على إنشاء آلية مستقلة تتولى دون سواها تنظيم الانتخابات مؤكدا "أنني لن أترك أي قوة، سياسية كانت أم اقتصادية، لكي تحيد بمصير وثروات البلاد عن مسارها لصالح فئة معينة أو مجموعات خفية".

يشار الى ان أكثر من عشرة مرشحين اودعوا حتى الان ملفات ترشحهم لدى المجلس الدستوري الذي يتولى النظر فيها ويصدر قرارته بشأنها في غضون عشرة أيام.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
كسب رهان محاصرة التطرف وتحجيم قدرته على الحشد والاستقطاب يوجب إعلاء أصوات المثقفين لكشف زيف المنظومة القيمية للظاهرة (السيد الأعرج)
العثماني : هناك عوائق تحول دون تكريس المساواة، وتكافؤ الفرص، والشفافية والاستحقاق في نظام مباريات الولوج إلى الوظيفة العمومية
استقالة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية
الحصيلة المرحلية للعمل الحكومي.. الأغلبية تبدي ارتياحها والمعارضة تعرب عن امتعاضها
الحياة السياسية والنقابية
مقترح قانون يدعو لتطبيق عقوبة الفصل من الوظيفة إذا لم يحترم المسؤول التصريح بممتلكاته
حامي الدين من بني ملال : هناك آلة جهنمية تعمل على تبخيس العمل المؤسساتي وإفراغها من عمقها الديمقراطي.فيديو‎
نبيلة منيب ترفض ما جاء في تقرير المجلس الأعلى للحسابات منددة بجمع حزبها مع باقي الأحزاب
برقية تقدير من جلالة الملك إلى الإمبراطور أكيهيتو على إثر تنازله عن العرش
انطلاق جلسات البرلمان المغربي على وقع المشادات