أضيف في 9 مارس 2019 الساعة 11:35


الأغلبية والمعارضة تتوحدان في ملف أساتذة التعاقد بالبرلمان





أطلس سكوب 

 

 بعد أن فشلت الحكومة في احتواء الاحتجاجات المتكررة للأساتذة المتعاقدين، اتحدت فرق الأغلبية والمعارضة بالبرلمان على ضرورة فتح حوار مع الوزير الوصي على القطاع من أجل تسوية ملفهم، الذي كان موضوع مراسلات وأسئلة شفوية من قبل الفرق البرلمانية.

 

 وإذا كانت الفرق البرلمانية قد اختلفت حول القانون الإطار المتعلق بالتربية والتكوين، فإنها أجمعت على الوقوف إلى جانب ملف الأساتذة المتعاقدين، حيث لم يخرج فريق العدالة والتنمية عن باقي المطالبين بدراسة وضعية الاحتقان التي تسببت فيها احتجاجات هذه الفئة، وفق ما اوردته الاحداث المغربية.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
كسب رهان محاصرة التطرف وتحجيم قدرته على الحشد والاستقطاب يوجب إعلاء أصوات المثقفين لكشف زيف المنظومة القيمية للظاهرة (السيد الأعرج)
العثماني : هناك عوائق تحول دون تكريس المساواة، وتكافؤ الفرص، والشفافية والاستحقاق في نظام مباريات الولوج إلى الوظيفة العمومية
استقالة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية
الحصيلة المرحلية للعمل الحكومي.. الأغلبية تبدي ارتياحها والمعارضة تعرب عن امتعاضها
الحياة السياسية والنقابية
مقترح قانون يدعو لتطبيق عقوبة الفصل من الوظيفة إذا لم يحترم المسؤول التصريح بممتلكاته
حامي الدين من بني ملال : هناك آلة جهنمية تعمل على تبخيس العمل المؤسساتي وإفراغها من عمقها الديمقراطي.فيديو‎
نبيلة منيب ترفض ما جاء في تقرير المجلس الأعلى للحسابات منددة بجمع حزبها مع باقي الأحزاب
برقية تقدير من جلالة الملك إلى الإمبراطور أكيهيتو على إثر تنازله عن العرش
انطلاق جلسات البرلمان المغربي على وقع المشادات