أضيف في 21 ماي 2019 الساعة 02:40


الكاتب العام لعمالة إقليم أزيلال يشرف على تنظيم مائدة إفطار جماعي لفائدة تلاميذ وتلميذات مؤسسة الرعاية الاجتماعية بواولى


أطلس سكوب ـ واولى

 

تخليدا للذكرى 14 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تحت شعار التعليم الأولي، رافعة للتنمية المتوازنة وعماد تأهيل الرأسمال البشري  ترأس السيد محمد باري الكاتب العام للعمالة مساء اليوم الاثنين 20ماي الجاري حفل إفطار جماعي لفائدة المستفيدات والمستفيدين بمؤسسة الرعاية  الاجتماعية  بالجماعة الترابية واولى بتمويل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية .


وفي بداية الحفل وقف الجميع لتحية العلم الوطني، تم زيارة لمختلف مرافق المؤسسة للاطلاع على مجهودات المجتمع المدني في تحسين فضاء التمدرس.


وركزت كلمة رئيس قسم العمل الاجتماعي، والمندوب الإقليمي للتعاون الوطني ، ورئيس الجمعية الخيرية ، ومديرة المؤسسة الخيرية، على التصور الجديد للمبادرة في مرحلتها الثالثة 2019–2023، الذي يهدف بالأساس إلى ترسيخ قيم العدالة الاجتماعية، والكرامة، واستشراف المستقبل وزرع الأمل وذلك من خلال اعتماد مقاربة شمولية، ترتكز على أربعة برامج متناسقة ومتكاملة تضمن إسهام كل الفاعلين في المجال الاجتماعي.


وكشفت المداخلات أمام السيد الكاتب العام لعمالة إقليم أزيلال، أن الورش الملكي، يروم إلى التخفيف من مظاهر التفاوتات على مستوى التعلم ومحاربة الهدر المدرسي ودعم الانفتاح، من خلال العمل على توفير البنيات والتجهيزات الأساسية كدار الطالب والطالبة، والنقل المدرسي، وتعميم دروس التقوية وكذا دعم إعادة الإدماج المدرسي وتكثيف برامج التربية غير النظامية.


وشهد الحفل أيضا، تقديم عرض من قبل مدير مجموعة مدارس بوعنتر حول القاعة النموذجية التي ثم بناؤها شراكة لجمعية سمنيد وبعض المحسنين.بعدها قدم عمر مجان رئيس جمعية سمنيد عرضا للتعريف بالجمعية وشركائها وأهم مشاريعها.


 بعد ذلك، تم توزيع الجوائز وشواهد تقديرية على المتفوقين دراسيا في الدورة الأولى برسم الموسم الدراسي 2018 2019 .





الحفل بكل فقراته المتنوعة أدخل الفرحة والسرور في نفوس المستفيدات والمستفيدين من مؤسسة الرعاية الاجتماعية، كما استحسنها جميع الحاضرين .

 

وكان السيد الكاتب العام مرفوقا بالسادة رئيس المجلس الاقليمي ، رئيس المجلس العلمي المحلي، رئيس قسم الشؤون الداخلية ، رؤساء المصالح الأمنية، رؤساء المصالح الخارجية، رئيس الديوان، بحضور كل من رئيس الجماعة الترابية لواولى ، أعضاء اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية ، أعضاء  اللجنة المحلية للتنمية البشرية ، السلطات المحلية ،المنتخبين ، المندوب الإقليمي للتعاون الوطني، مدير وأطر مؤسسة ثانوية الزيتون الاعدادية بواولى، رئيس وأطر قسم العمل الاجتماعي، رئيس النسيج الجمعوي بأزيلال، رئيس قسم الميزانية والصفقات ، رئيس وأعضاء جمعية سمنيد للتنمية الاجتماعية، رئيس وأعضاء الجمعية الخيرية ، مديرة وأطر مؤسسة الرعاية الاجتماعية ، مدير دار الشباب محمد الزرقطوني بأزيلال، فعاليات المجتمع المدني، المستفيدات والمستفيدين من المؤسسة الخيرية .

 

وفي تصريح خص به موقع "أطلس سكوب"، أكد عمر مجان رئيس جمعية سمنيد، أن الحفل كان مناسبة رمزية تضامنية، مع شريحة من المستفيدين من مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مجال دعم التمدرس بالمناطق القروية بجماعة واولى.


وأوضح المتحدث، أن جمعيته "سمنيد" تعمل على تشجيع الشباب المغربي على المشاركة في مثل هذه المبادرات التضامنية التي ترسخ قيم التسامح والتآخي والتكافل الاجتماعي بين أبناء المجتمع الواحد". واستغل المناسبة لشكر المجهودات الكبيرة التي يوليها عامل إقليم أزيلال، لما يوليه لقطاع التعليم، من خلال تتبعه لجميع مراحل بناء وانطلاق مؤسسة الرعاية الاجتماعية بواولى، وما شهدته العملية من إكراهات، تم تجاوزها بفضل التدخل الشخصي للسيد محمد عطفاوي عامل إقليم أزيلال.

 

عدسة الكريش

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
المجلس الوطني لحقوق الإنسان يستكمل هياكله ويصادق على نظامه الداخلي واستراتيجية عمله
إصابات في انقلاب حافلة صغيرة بإملشيل(صور)..
انطلاق موسم الخطوبة ومهرجان موسيقى الأعالي بإملشيل
انفراد.. الفرقة الوطنية للدرك الملكي تحقق مع دركيين بالفقيه بن صالح في واقعة فيديو اعتداء على فتاة
عاجل..وفاة شاب في اصطدام 3 دراجات نارية بسيارة بمدخل أيت عمو بأفورار
بشرى للمهتمين بالشأن السياحي..قريبا افتتاح مركز المرشدين الجليين بأيت بوكماز
مضامين ميثاق أخلاقيات مهنة الصحافة مطابقة للممارسة الإعلامية الجيدة (يونس مجاهد)
نشطاء يرفضون مصابيح ’الظلام’ بشوارع أفورار
بالفيديو عملية توزيع دراجات هوائية على تلاميذ ثانوية تزكي وإعدادية محمد السادس ببني عياط لدعم التمدرس والحد من الهدر المدرسي‎
المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني تكشف حقيقة وثيقتين يتم تداولهما في مواقع التواصل الاجتماعي على أنهما صادرتين عنها