أضيف في 9 يوليوز 2019 الساعة 02:21


لماذا همشوا محبوبة الاطلس واويزغت ؟؟؟


بقلم سعيد الروشي

واويزغت

 

يستمر العمل على قبرها في غيبات الظلام الدانس الذي تعيشه منذ الأزل،،، إقصاؤها من منظومة التنمية و المجال مع إعطاء أولوية لمصالح شخصية على حساب أخرى عامة جعل و سيجعل منا كساكنة المنطقة ننادي .. نقاوم التآخير و نعانق افق التغير،،، ما نعيشه اليوم في منطقة باسرها يوازي و يتماشى مع ما تخطط له لوبيات داخل مراكز القرار ، غياب ادنى مقومات التكافؤ بين المجالات الترابية سيؤدي إلى تأجج الاوضاع و لاسيما في ربوع جماعات شبه مهمشة.

 

 فما هي إلى خطط جهنمية  و مؤامرات ستحول مراكز كانت بالأمس القريب ملاذ لبزوغ أجيال نابغة و مشتل للنجباء، ستحولها إلى مرعى لجميع اوكار التخلف بشتى مظاهره و ما ينتج عنه، كل هذا راجع إلى سياسات القمع  و الاستحواذ التى تتبناها هذه اللوبيات في مراكز القرار، و غياب الضمير المهني من مجلس الجماعة، واويزغت، الذى لا يجد ضالته الا في النوم العميق و الحضور  الإفتراضي  في اجتماعات   إقليمية لا نتيجة منها سوى اكل ما لذ و طاب و  تبذير المال العام...

 

 ومقارنة بينما تعيشه جهات و جماعات في اقليمنا الحبيب و ما نعيشه يجعلنا نتساءل عن اسباب هذا التهميش الذي يطال واويزغت.

لا تنمية تشاركية و لا فردية في منطقة يمكن أن تكون أفضل مما كانت،، لا مشاريع في الافق  و لا حتى في المستقبل البعيد، دور مجلس البلدة فقط في ملئ و امضاء استمارات و التوقيع علي نسخ الولادة. إلى متى يتواصل هذا النزيف..

 واويزغت يوما بعد يوم تحتضر، واويزغت يوم بعد يوم تنذتر و تتبخر. ما زال الغموض يسود و لا زالت النوايا السيئة تحوم حولك  يا جوهرة الا طلس.

 

بقلم سعيد الروشي









أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
أكودي نلخير جماعة الخلافات والصراعات
غربة الحنين
سيكولوجية التعلم (نظريات التعلم)
دمنات : عيساوة الماضي ، الحاضر و المستقبل .
تدبير وحكامة مجموعة الجماعات الأطلسين الكبير والمتوسط بعيون قضاة المجلس الجهوي للحسابات(2011-2016) على ضواء تقرير المجلس الأعلى للحسابات 2018
دموع الغياب...1
أجواء عيد الأضحى بمحطة بني ملال : اكتظاظ بالجملة وغلاء في الأسعار
رأي في مهرجان فنون الأطلس بأزيلال
أما آن عهد رجولتكم؟
للذكرى ........