أضيف في 17 يوليوز 2019 الساعة 13:15


وزارة الداخلية تدعو الولاة والعمال إلى إعمال مساطر التدبير اللامادي حول إيداع ومعالجة الطلبات واستصدار التراخيص عبر المنصة الرقمية ’رخص.ما’





أطلس سكوب

 

دعت وزارة الداخلية، في مذكرة حديثة، ولاة الجهات وعمال العمالات والأقاليم وعمال المقاطعات عبر التراب الوطني، إلى ضرورة إعمال مساطر التدبير اللامادي، المتعلقة بإيداع ومعالجة الطلبات واستصدار التراخيص عبر المنصة الرقمية "رخص.ما".

 

 وأكدت المذكرة، وفق ما أوردته ورقية الاحداث المغربية، أنه تبعا للتوجيهات الملكية المتعلقة بتوظيف التكنولوجيات الحديثة في الإدارة المغربية من أجل تطوير وتحسين جودة الخدمات المقدمة للمرتفقين، فقد عملت الوزارة على إطلاق مجموعة من الأوراش المتعلقة بالتحول الرقمي، من بينها اعتماد منصة إلكترونية تفاعلية وموحدة على صعيد مجموع تراب المملكة، خاصة بإعمال مساطر التدبير اللامادي، المتعلقة بإيداع ومعالجة الطلبات، واستصدار التراخيص والوثائق القانونية من طرف الجماعات الترابية والسلطات المحلية "رخصة.ما".

 

 وأوضحت المذكرة أن المنصة المذكورة، تم إنشاؤها في إطار شراكة بين القطاع العام والخاص، ستمكن من معالجة مختلف طلبات الرخص والوثائق القانونية وفي آجال معقولة ، فضلا عن إمكانية تتبعها إلكترونيا.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
متقاعد عسكري يرسل عون سلطة برتبة ’شيخ’ إلى قسم المستعجلات بمستشفى الجهوي بني ملال
سائق سيارة يصدم دراجة نارية بأفورار ويرديه قتيلا ويلوذ بالفرار(صورة)
حريق يلتهم منزلين أثناء حفل زفاف بأيت أمديس اقليم أزيلال(فيديو صادم)
النيران تلتهم غابات أسامر في حريق خطير بجماعة تاكلا أزود(فيديو)
مركز حقوقي يراسل ابراهيم موجاهيد حول تأخر اتمام مشروع تهيئة مركز أحدبوموسى
عضو جماعي بأيت اعتاب في رسالة تظلم واستعطاف لعامل أزيلال : الجماعة تعيش على خروقات وتجاوزات كثيرة ونصيب دائرة تزمولت من التنمية منذ 2015 لايتجاوز 10 مصابيح
توقيف شخص بعدما ظهر في صور فوتوغرافية وهو يحمل أسلحة بيضاء في ظروف من شأنها المساس بسلامة المواطنين
تنصيب عدد من رجال السلطة الجدد بإقليم بني ملال
وفد من أيت خدجي يلتقي عامل إقليم أزيلال حول فك العزلة على المنطقة
نائبة منتخبة عن النساء السلاليات: الخطاب الملكي يحمل رسالة واضحة من أجل استغلال أكثر إنصافا للأراضي الفلاحية السلالية