أضيف في 30 يوليوز 2019 الساعة 12:23


’يوما ما، سأغدو...’ معرض للصور الفوتوغرافية بالأمم المتحدة حول الفتيات خلال الأزمات الإنسانية، برعاية المغرب


ومع/ تم، أمس الاثنين بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، افتتاح معرض للصور الفوتوغرافية، تحت شعار "يوما ما، سأغدو..."، يسلط الضوء على حالات ثلاثين من الفتيات اللواتي وقعن في براثن نزاعات أو أزمات إنسانية، وذلك برعاية البعثة الدائمة للمغرب لدى الأمم المتحدة.

وتحيل صور هؤلاء الفتيات، اللواتي تتراوح أعمارهن بين 6 و 18 عاما، على تطلعات جيلهن أمام عدسات كاميرا المصور الفرنسي فانسون تريمو، من خلال ارتداء ملابس وإكسسوارات متوفرة في محيطهن المباشر، ووضعيات تصويرية ترمز لصورة البالغين التي كانوا يحلمون بها.

وتم إعطاء انطلاقة المعرض خلال حفل حضره السفير، الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، والسفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة، نيكولاس دو ريفيير، ونائبة الأمين العام للأمم المتحدة، أمينة محمد، ورئيس الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة، مارك لوكوك، فضلا عن فانسون تريمو.

وأكد السيد هلال، في كلمة بالمناسبة، أن هذا المعرض يمثل مساهمة قيمة في الجهود الجماعية لتعزيز الوعي حول الوضع الصعب لجميع أولئك المحاصرين في أزمات إنسانية في جميع أنحاء العالم.

وقال السفير المغربي "بصفتي رئيسا لقسم الشؤون الإنسانية بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي وللمجلس التنفيذي لليونيسيف، أشعر بتحد مضاعف أمام هذا المعرض. هذه الصور تحيلنا على الصعوبات التي يواجهها السكان المتضررون من الأزمات في معيشهم اليومي. هي أشياء بسيطة نعتبرها نحن كمكتسبات، مثل الماء والتربية، لكنها ليست في متناول ملايين الناس حول العالم".






وأشار إلى أن خصوصية هذا المعرض تكمن في كون صوره تبعث رسالة أمل وإصرار من السكان المتضررين على السير قدما إلى الأمام، حيث "يمكننا أن نرى بوضوح أنه على الرغم من التحديات الهائلة التي تعترض الفتيات، فإن كل واحدة منهن تؤمن إيمانا راسخا بتحقيق الهدف الكفيل بتغيير حياتها وحياة ذويها".

وقال السيد هلال إن "هذه الصور تحثنا، من خلال رسائلها البليغة، على فعل كل ما هو ممكن لتحقيق أحلام هؤلاء الفتيات، وتذكرنا بأن تمكين الأطفال بشكل عام، والفتيات بشكل خاص، يشكل أفضل حماية لهم من أولئك الذين ينتهكون حقوقهم باستغلال براءتهم".

ويتواصل المعرض، المنظم من طرف مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، والذي ترعاه أيضا البعثة الدائمة لفرنسا لدى الأمم المتحدة، إلى غاية 9 شتنبر المقبل، ويتزامن وإطلاق حملة اليوم العالمي للعمل الإنساني الذي يصادف 19 غشت من كل سنة.

وترصد الصور المعروضة بشكل متفرد التحديات التي تعترض هؤلاء الفتيات، كما تبرز الدور المحوري للتربية، وتدعو إلى تعزيز العمل من أجل حماية الأطفال، في وقت يخلد المجتمع الدولي هذه السنة الذكرى السنوية الثلاثين للاتفاقية الدولية لحقوق الطفل.

كما تسلط هذه الصور الضوء على العمل الاستثنائي الذي يقوم به العاملون في المجال الإنساني الذين يكرسون حياتهم لإنقاذ حياة الآخرين وتوفير حماية أفضل للنساء والفتيات اللواتي يجدن أنفسهن ضحية لأسوأ المآسي الإنسانية.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
مئات العائلات تحيي الروابط التاريخية بين ايت وزكان وايت شيكر إقليم أزيلال(فيديو)
’ألبسوهم السراويل القصيرة أو أخرجوهم’.. نداء استنكار في وجه ’دعاة الكراهية''
بتعليمات ملكية سامية، إلغاء حفل الاستقبال الذي كانت سفارة المملكة المغربية بتونس تعتزم تنظيمه بمناسبة عيد العرش ذ
مصارعة الأكباش بتونس .. أو حينما يلامس ’الغ ر ام’ حدود الهوس..فيديو
مؤثر : أطفال من جبال بويبلان يجتمعون حول هاتف صغير لمشاهدة مباراة المنتخب الوطني أمام الكوت ديفوار (صورة)
محمد مرسي من أول رئيس منتخب ديموقراطيا في تاريخ مصر إلى الموت خلال محاكمته (سيرة)
تاج الدين الحسيني ..إرساء علاقات حسن الجوار هو السبيل الأمثل لتحقيق الإقلاع الاقتصادي المنشود في المنطقة العربية
إنذار الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة والقناة الثانية وميدي1 تي في بسبب وصلة إشهارية خاصة بشركة الاتصالات ’أورانج’
غدا الأربعاء أول أيام عيد الفطر المبارك في المغرب وأطلس سكوب تهنئ زوارها الكرام
رئيس المجلس العلمي المحلي لبني ملال يزور مؤسسة طارق بن زياد 2 سلك الاعدادي الثانوي