أضيف في 31 يوليوز 2019 الساعة 16:01


توضيح : حول زيارة وفد الجرار لدوار أدندون بتيلوكيت





 أطلس سكوب

 

احتراما للرأي والرأي الآخر ننشر التوضيح الذي توصل به الموقع بخصوص مقال ' مهتمون يحسبون زيارة وفد من حزب الجرار يتقدمهم المستشار البرلماني لأفقر مناطق تيلوكيت حملة سابقة ألوانها':

 

ومما جاء في الرد التوضيحي :

 

"تكلم صاحب المقال عن زيارة وفد الجرار لدوار أدندون و ما قدمه الحزب من  وعود للساكنة لحل مشاكلهم و الغريب في الأمر أن صاحب المقال يسبح في الماء العكر تارة يتحدث عن المعاناة و يتهم الجرار بالوعود الكاذبة  وحملة انتخابية سابقة و تارة يقول ان تحقق المراد فالمشاريع ملك للدولة .

 

إن عادل بركات أولا هو ابن البلدة ورئيس أفقر جماعة ترابية تباروشت والتي كانت بالأمس القريب تئن عطشا وعزلة و... واليوم أصبحت تتوفر على مسالك طرقية منها المعبدة وآبار ومشاريع مدرة للدخل وأسطول سيارات اسعاف ونقل أموات و شاحنات و... ولم يكن المستشار البرلماني يبيع الوهم لساكنة جماعته وغيرها وكيف له اليوم مع دوار ادندون بتيلوكيت خصوصا وأنه برلماني له وزنه السياسي في الدفاع عن مصالح الساكنة نهارا جهارا و على قبة البرلمان فإن أفلح فله اجرين وأن لم يفلح فله أجر وأعتقد أن ما تم تداوله من مشاكل بالدوار المعني ليس معجزة . 

 

ويضيف التوضيح "وأقول لصاحب المقال أن التواصل هو المصداقية وأن البرلماني المذكور لم يقطع صلته بتيلوكيت منذ انتخابه مستشار برلمانيا حيث حل بدواويرها صيفا وشتاءا وتم تحقيق ما لم يتحقق بها منذ سنين."

 

..أما الحديث عن انتخابات سابقة لأوانها فإنها للدكاكين الانتخابية فقط ولن نقف عند ويل المصلين لأننا واعون بثقل مسؤولية البرلماني والمسؤول المنتخب  والا فكيف لنا أن نحقق تنمية شاملة في غياب آليات الحوار وعيش هموم الناس عن قرب بجميع تراب الجهة فإن لم تستح فقل ما شئت.. ".

 

وكشف الرد التوضيحي، أن إقحام مرشح السنبلة، أمر وقح، وغير منصف، وأضاف التوضيح، أن المرشح البرلماني لنفس الحزب، لم يقدم أي وعود كاذبة، وقام بحملة انتخابية نظيفة بأدندون وتيلوكيت بصفة عامة.

 

وزاد الرد التوضيحي، أن السيدة تودة فارح هي من وعدت بإنجاز قنطرة "اسيف ملولن بادندون" بصفتها عضوة المجلس الإقليمي، والمشروع الآن في طور  الانجاز بفضل عامل الاقليم السيد محمد عطفاوي والمجلس الاقليمي في شخصي السادة محمد القرشي وعادل بركات ونائبة رئيس لجنة التعمير السيدة، تودة فارح والشركاء.

 

 

وأردف التوضيح، أنه في تقييمه لحصيلة الفريق أمام عضوات وأعضاء المجلس الوطني، المنعقد مؤخرا بمدينة سلا، أكد عادل بركات، نائب رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، ان الحزب اعتمد آلية جديدة في تتبع ومواكبة مشاكل المواطنين بالإضافة إلى الأسئلة الكتابية والشفوية، التي يطرحها السيدات والسادة البرلمانيون على أعضاء الحكومة في مختلف القطاعات، موضحا أن هذه الآلية تعتمد على سياسة القرب وذلك عبر القيام بزيارات ميدانية لجميع الجهات والأقاليم بدون استثناء، في مقدمتها المناطق المعزولة بإقليم أزيلال.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
الملك محمد السادس يستفسر رئيس الحكومة عن تفعيل خطاب العرش(بلاغ)
ماهي صورة ’الداخلية’ أمُ الوزارات في ذهن المغاربة؟
نزار بركة : المغرب في أمس الحاجة إلى قطيعة كبرى من أجل التغيير
وزارة الداخلية تستعد لإحداث مناصب جديدة تابعة للولاة لأول مرة
بنشماس في قرار مفاجئ : لا مصالحة مع’رموز التمرد والانقلاب على قوانين الحزب’
المغرب العربي.. الكاتب كبير مصطفى عمي يدعو إلى إعادة صياغة وشائج ’أخوة طال انقطاعها"
أين وصل موضوع التصويت الإجباري في الانتخابات بالمغرب؟
رهان الكفاءات إشكال يسائل الأحزاب السياسية وقدرتها على إنتاج نخب وأطر مؤهلة لتحمل المسؤوليات
المغرب ’شريك قوي’ في مجال مكافحة الإرهاب و’رائد إقليمي'' في مجال الأمن (جنرال أمريكي)
سياسيون مغاربة يتوقعون زلزالا سياسيا و’رجة’ على مستوى الحكومة والإدارة(تصريحات)