أضيف في 19 شتنبر 2019 الساعة 18:20


انخفاض معدل الخصوبة في المغرب من 7 طفل لكل امرأة إلى 2.39 طفل فقط


علي اقجاعن


 عرف معدل الخصوبة في المغرب خلال نصف القرن الماضي، تراجعا من 7.2 طفل لكل امرأة سنة 1962 إلى 2.39 طفل لكل امرأة سنة 2018.

وأبرزت دراسة أجراها المرصد الوطني للتنمية البشرية، بتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، تحت عنوان (المكاسب الديمغرافية في المغرب)، أن انخفاض معدل الخصوبة يعد نعمة، بالنظر إلى أن المغرب يتوفر حاليا على ساكنة نشيطة تتجاوز عدد الأشخاص المعالين.

 ويفرض هذا الوضع مواجهة عدد من التحديات، لأن الأمر لا يتعلق فقط بتكوين هذه الشريحة الكبيرة من الأشخاص النشيطين بشكل جيد للاستفادة من هذه الفرصة الديموغرافية، وإنما إعداد البلاد لمواجهة شيخوخة الساكنة، بسبب انخفاض معدل الولادات.

وقالت المندوبية ان الخصوبة في المغرب انخفضت بشكل ملحوظ منذ بداية الستينات. إذ انتقلت من 7,2 طفل لكل امرأة سنة 1962 إلى 3,28 سنة 1994، و2,47 سنة 2004 ثم 2,19 سنة 2010، قبل أن تعرف استقرارا نسبيا (2,20 طفل لكل امرأة) سنة 2014.


وحسب المندوبية، انخفضت الخصوبة في المجال القروي من 6,91 سنة 1962 إلى 4,25 سنة 1994، ثم إلى 3,06 سنة 2004، وبعدها إلى 2,70 سنة 2010 و2,55 سنة 2014. بينما في المجال الحضري، انخفضت على التوالي من 7,77 إلى 2,56، ثم 2,05 و1,80 قبل ارتفاع طفيف إلى 2,01 أطفال لكل امرأة سُجل سنة 2014.

وحسب المندوبية فإن الاتجاه التنازلي للخصوبة يرجع، أساسا، إلى عاملين رئيسيين. أولا إلى تراجع سن الزواج الأول، والذي انتقل في المتوسط من 17,3 سنة عند النساء في 1960 إلى 25,7 سنة في 2014. ثم للدور الهام الذي يلعبه منع الحمل. والذي كان يقدر بـ 19,4% في بداية سنوات الثمانينات، ولم يتوقف عن الارتفاع حتى بلوغ 70,8% سنة 2018.





بالإضافة إلى ذلك، فقد سجلت المندوبية، أن سن الزواج الأول عند المرأة يتغير وفقًا للظروف من خلال الاستجابة للأزمات، خصوصا أزمات القوام أو الظروف الاقتصادية المواتية، وتنخفض الخصوبة أو تزيد تبعًا لذلك.


وهكذا، فحسب المندوبية، قد تلاشت الزيادة الإجمالية في سن الزواج الأول عند المرأة المغربية منذ سنة 2004، حيث انخفضت من 26,3 سنة في 2004 إلى 25,7 سنة في 2014 و25,5 سنة في 2018.


وأوضحت المندوبية ان معدلات الخصوبة حسب سن المرأة تكشف أنه طرأ ارتفاع طفيف لهاته المعدلات، ما بين 2004 و2014، عند النساء البالغات من العمر أقل من عشرين سنة سواء في الوسط الحضري أو الوسط القروي. أما ارتفاع الخصوبة لدى النساء البالغات من العمر أزيد من 35 سنة لم يخُص سوى الوسط الحضري وهَمّ شبه جل المدن الكبرى.


وكشفت المندوبية “ان هذا الارتفاع في الوسط الحضري قد يرجع لكون أن النساء في الوسط الحضري يملن إلى تأجيل مشروع الزواج، مؤقتا، ويفضلن، أولا، تحقيق الذات والحصول على استقلال مالي. وللقيام بذلك، يخترن مواصلة دراستهن والحصول على عمل. هذا يمكن أن يفسر كون أنهن يتزوجن، نسبيا، متأخرات. ومع ذلك، فبمجرد الارتباط تصبح مسألة الخلف أولوية بسبب الضغوط البيولوجية بحيث أنه بالإضافة إلى مخاطر تعقد الحمل، فإن خصوبة المرأة تنخفض مع التقدم في السن”.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
خريبكة : تدشين مركز ''نور'' للترويض والتأهيل
اختتام أشغال القافلة الطبية المتعددة التخصصات بأيت بوكماز (صور)...
إعطاء انطلاقة أشغال بناء مركز صحي قروي من المستوى بفم لعنصر
توعية أطفال المدارس القروية بضرورة حماية صحة الأسنان إحدى أهداف القافلة الطبية بأيت بوكماز(صور)
انطلاق القافلة الطبية متعددة التخصصات بأيت بوكماز (صور)
اليوم العالمي للمسنين.. مناسبة سنوية للتحسيس بضرورة النهوض بحقوق هذه الفئة وترسيخ مبدأ التكافل بين الأجيال
التغذية المتوازنة والسليمة في الوسط المدرسي تَحَد يُواجه الأسر والمؤسسات التعليمية
عاجل..بلاغ للديوان الملكي : الملك محمد السادس مريض وطبيبه يمتعه بعطلة
زيارة تفقدية رسمية لمستشفى مولاي اسماعيل بتادلة بتعليمات من الادارة المركزية
وزير الصحة أنس الدكالي يعفى المندوب الإقليمي للصحة بخنيفرة