أضيف في 14 أكتوبر 2019 الساعة 00:05


تغطية بالصوت والصورة للقاء التواصلي لمجموعة كوسومار مع الفلاحين لدعم المنتجين للشمندر السكري بجهة بني ملال خنيفرة





المدير العام المنتدب لمجموعة “كوسومار” يؤكد انخراط المجموعة مع شركائها في إدماج البعد البيئي في جميع مخططاتها وأنشطتها السوسيو اقتصادية


تغطية محمد كسوة

نظمت مجموعة كوسومار بشراكة مع مجموعة البنك الشعبي لقاء تواصليا مع الفلاحين المنتجين للشمندر السكري بجهة بني ملال خنيفرة يوم الإثنين الماضي07/10/2019 بمدينة بني ملال، بمناسبة إبرام اتفاقية شراكة بين المجموعتين من أجل مواكبة القطاع السكري بجهة بني ملال خنيفرة والجهات الأخرى، ويندرج هذا اللقاء في إطار مواكبة المنتجين للنهوض بقطاع إنتاج الشمندر والمساهمة في التنمية المستدامة.

 

وقد أوضح السيد الحسناوي عبد الهادي، مدير وحدة سوتا بأولاد عياد إقليم الفقيه بن صالح في مداخلته بالمناسبة، أن هذا اللقاء جاء من أجل تقييم الاتفاقية التي تم توقيعها من طرف السيد محمد فكرات، الرئيس المدير العام لمجموعة كوسومار والسيد كريم منير، الرئيس المدير العام لمجموعة البنك الشعبي يوم 30 أبريل 2019.

 

وأكد الحسناوي، أن سلسلة زراعة الشمندر السكري بجهة تادلة عرفت قفزة نوعية في جميع المؤشرات، أهمها معدل إنتاج السكر في الهكتار الواحد، حيث ارتفع هذا المعدل من 5 طن في الهكتار سنة 2005 إلى أزيد من 11 طن في الهكتار حاليا.

 

وأرجع الحسناوي هذا التطور إلى تضافر المجهودات من طرف جميع الشركاء من سلطة محلية والغرفة الفلاحية والمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي وجمعية  منتجي الشمندر السكري بالجهة، التي قامت في إطار الإستراتيجية التي تم وضعها للنهوض بالسلسلة بالجهة بإطلاق  مجموعة من الأوراش منها تعميم  البذور أحادية النواة وتعميم المكننة، و تعزيز البحث الزراعي الذي يعتبر الركيزة الأساسية للنهوض بالقطاع.

 

وبالرغم من هذه الانجازات  يقول الحسناوي لازال هناك العديد من التحديات التي تستوجب رفعها منها تدبير واقتصاد مياه السقي، تخفيف تكلفة الإنتاج والرفع من المردودية، وتحسين مدخول الفلاح.

 

وأشار مدير وحدة سوتا أولاد عياد إلى أن هذا اللقاء يندرج في هذا السياق، وذلك لمواكبة المنتجين والمساهمة في التنمية المستدامة وأيضا من أجل تسريع وثيرة التغيير، وختم بتوجيه شكره الجزيل للسلطات الولائية والعمالية وكذلك اللجنة التقنية الجهوية للسكر بتادلة الذين يسهرون على حسن سير هذا القطاع من خلال مواكبة ومرافقة جميع الفاعلين وخاصة المنتجين.

 

 ومن جهته، قال المدير العام المنتدب لمجموعة “كوسومار”، السيد حسن منير خلال هذا اللقاء ، إن مجموعة كوسومار، وإيمانا منها بحجم المسؤوليات البيئية، انخرطت مع شركائها في إدماج البعد البيئي في جميع مخططاتها وأنشطتها السوسيو اقتصادية.

وأضاف السيد منير، أن مجموعة (كوسومار) تعهدت بتطبيق الالتزام الذي أخذه المغرب على عاتقه والذي يتجلى في التحكم في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، مع التفاعل الإيجابي مع الانعكاسات السلبية للتغيرات المناخية التي تزداد تفاقما.

 

وأكد ذات المسؤول أن المكون البيئي شكل صلب اهتمامات المجموعة باعتباره خيارا استراتيجيا لا محيد عنه ورافعة أساسية للتنمية المستدامة وعلامة هامة لإنتاج الثروة وتعميم الاستفادة من هاته القيمة المضافة بشكل متوازن مع جميع الفاعلين والأطراف المعنية في السلسلة السكرية من منتجي النباتات السكرية والزبناء والرأسمال البشري الداخلي ، وكذا المستثمرين المساهمين في رأسمال المجموعة ، مضيفا أن التدبير البيئي لم يعد عبئا يحد من وتيرة نشاط المجموعة واستثماراتها بل أصبح محركا أساسيا للتنمية.

 

وفي سياق متصل، أكد السيد منصف غزالة، مدير سوق المقاولات الصغرى والمتوسطة بمجموعة البنك الشعبي أن 60 بنك الموجود بجهة بني ملال خنيفرة كلها مستعدة للتعامل مع المنتجين الفلاحين بالجهة والمقاولين في مجال المكننة والخدمات الفلاحية، في إطار اتفاقية التعاون المبرمة بين البنك الشعبي ومجموعة كوسومار، كما قام بتقديم تفاصيل العرض البكي المحدث لفائدة الفلاحين ومقدمي الخدمات، وكيفية الاستفادة من هذا العرض البنكي.

 

وكان هذا اللقاء فرصة أمام المشاركين لطرح مجموعة من المشاكل التي تواجههم خلال مراحل إنتاج الشمندر وكذا الحصول على التمويل ، واعتبروه محطة مهمة من المحطات التي تعتمدها مجموعة كوسومار المرتكزة على القرب من هموم الفلاح ،وفتحها لجسور التواصل بينها.

 

وتجدر الإشارة إلى أن هذا اللقاء التواصلي حضره المدير المنتدب لشركة كوسومار حسن منير، مدير وحدة سوطا باولاد عياد اقليم الفقيه بن صالح عبد الهادي الحسناوي، وممثلي مجموعة البنك الشعبي، رئيس جمعية منتجي النباتات السكرية، رئيس الغرفة الفلاحية بجهة بني ملال خنيفرة رياض امحمد، ممثل المدير الجهوي للاستثمار الفلاحي، المدير الإقليمي للفلاحة، المنتجين ومجموعة من المقاولين في المكننة والخدمات الفلاحية.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
1325 نخلة وشجرة مثمرة خسائر حرائق واحات إقليم كلميم سنة 2019 (الوقاية المدنية)
شركة إيسلندية لصيد الأسماك تعلق في الشباك: رائحة فساد عابرة للحدود
تأخر الأمطار يؤثر على أسعار الخضر والفواكه بسوق الجملة، قبل أن يزداد لهيبها في الأسواق الشعبية والعمومية
بسبب شبكات ’الوايفاي’ غير الآمنة، شركة تحذر المغاربة من سرقة معطياتهم البنكية عبر الأداء بواسطة الهاتف النقال
التربية المالية .. تحدي كبير للنهوض بالادخار
زيارة ميدانية لحقول الزعفران بأيت بواولي للوقوف على نجاح مشروع زراعة ’الذهب الأحمر’ بإقليم أزيلال (صور وفيديوهات)
مشروع قانون المالية 2020 .. تخصيص 91 مليار درهم لقطاعات التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والصحة
’الأخضر بنك’ يفتتح وكالة له ببني ملال
مؤشر ثقة الأسر يواصل منحاه التنازلي خلال الفصل الثالث من سنة 2019 (تقرير)
انخفاض في أثمنة المواد النفطية في محطات التوزيع الوطنية