أضيف في 3 أبريل 2021 الساعة 19:37


تنظيم نشاط ثقافي لفائدة الأطفال المصابين بالتوحد بفضاء الذاكرة التاريخية بقصبة تادلة



أطلس سكوب - عمر طويل



احتضن فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بقصبة تادلة، زوال اليوم الجمعة 02 أبريل الجاري نشاطا ثقافيا وتربويا لفائدة الأطفال في وضعية إعاقة المصابين بالتوحد.



ويأتي هذا النشاط بمناسبة الذكرى 74 للزيارة التاريخية لجلالة المغفور له محمد الخامس إلى مدينة طنجة في أبريل 1947، وبمناسبة اليوم الوطني لذوي الإحتياجات الخاصة، واليوم العالمي للتوحد الذي يصادف 02 أبريل من كل سنة، بتنسيق مع جمعية بسمة من أجل حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة.






وتخلل النشاط مجموعة من الفقرات، من خلال تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، ترديد النشيد الوطني المغربي، ثم إلقاء كلمة فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بقصبة تادلة، كلمة جمعية بسمة، إلقاء أناشيد وتجسيد مسرحيات وأنشطة ترفيهية لأطفال الجمعية، بعد ذلك جرى القيام بزيارة لقاعة العرض.



وتروم هذه المبادرة إيلاء مزيد من الإهتمام لهذه الشريحة، وغرس قيم المواطنة الإيجابية والسلوك المدني القويم، بالإضافة إلى استحضار دور الأسر وما تعانيه الأمهات مع أطفال ذوي الإحتياجات الخاصة.



هذا ويستحضر فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بقصبة تادلة، دائما هذه الشريحة الإجتماعية في جميع الأنشطة التي ينظمها الفضاء.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
فاتح شهر رمضان المعظم بالمملكة بعد غد الأربعاء
الرشيدية .. قافلة ’انطلاقة درعة تافيلالت’ تستهدف الشباب حاملي أفكار مشاريع
تطورات الحالة الوبائية بالمملكة تستدعي من الجميع التحلي بروح المسؤولية (جامعي)
فعاليات من أسكار تاكلفت تطالب بإيفاد لجنة للتحقيق في المشاريع المعلن عنها
اعتماد توقيت مسترسل للعمل بالإدارات والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية
زخات مطرية رعدية قوية وهبات رياح قوية يومي الأربعاء والخميس المقبلين
أصوات تطالب بضبط استعمال آليات مجموعة الجماعات المحلية لأزيلال
نور الدين الحسيني ابن أيت عتاب الفنان الذي يُبدع في فن الديكور (ربورتاج)
جريمة بشعة : سيدة وابنتها تتورطان في قتل رجل وإضرام النار في جثته لإخفاء معالم الجريمة
مصالح عمالة إقليم أزيلال توضح بالمعطيات المشاريع التنموية التي استفادت منها زاوية أسكار