أضيف في 13 يناير 2021 الساعة 16:17


فضاء الذاكرة التاريخية بقصبة تادلة يخلد ذكرى تقديم وثيقة الإستقلال والفضاء ورش تربوي وثقافي متميز..(فيديو)



أطلس سكوب - عمر طويل

تخليدا للذكرى 77 لحدث تقديم وثيقة الاستقلال، الذي يصادف 11 يناير من كل سنة باعتباره حدثا تاريخيا وتحولا مفصليا في تاريخ المغرب الحديث في مسيرته الكفاحية، نظم فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بقصبة تادلة والنيابة الجهوية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير ببني ملال ندوة افتراضية عن بعد حول السياق الوطني والدولي لحدث تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال بمشاركة ثلة من الأساتذة والباحثين.

وشكل هذا الحدث التاريخي الذي يخلده الشعب المغربي يوم 11 يناير من كل سنة، حدثا تاريخيا في مسيرة الكفاح الوطني التي قادها بطل الاستقلال المغفور له محمد الخامس في سبيل نيل الحرية والاستقلال وتحقيق الوحدة الترابية.



وأبرز قيم فضاء الذاكرة التاريخية بقصبة تادلة أن تقديم وثيقة 11 يناير 1944 من طرف الحركة الوطنية بتنسيق مع السلطان محمد بن يوسف آثار ردود أفعال على الصعيدين الوطني والدولي، باعتبارها شكلت نقلة نوعية وإدانا بنهاية الوجود الاستعماري بالمغرب وفتح آفاق واضحة المعالم نحو الاستقلال.

وتركزت مداخلة الأستاذ ساطع عبد الصادق حول السياق التاريخي لتقديم وثيقة 11 يناير 1944 والزيارة الملكية لطنجة في أبريل من نفس السنة وما تلاها من ردود وطنية.

و تناول الباحث في عرض المقيمون العامون بالمغرب ما بين 1944 و1950 وكذلك عوامل تميز الحركة الوطنية خارج البلاد، وخلص الباحث في نهاية مداخلته إلى كون حدث تقديم وثيقة 11 يناير والزيارة الملكية لطنجة والحركة الديبلوماسية للمغرب خلال هذه الفترة شكلت كلها عملا متميزا من أجل تحقيق الغرب لمطالبه العادلة ونيل الاستقلال.


من جهته تحدث كل من الأستاذ كريم يوسفي ومصطفى الميموني في مداخلة مشتركة، عن السياق الدولي لوثيقة المطالبة بالاستقلال باعتبار أي حدث تاريخي لابد له من سياق ممهد له، ومساهمة الظروف الداخلية في تحول مطالب الحركية الوطنية من المطالبة بالإصلاحات إلى المطالبة بالاستقلال.





وركزت المداخلة على إبراز العوامل الخارجية في تطور عمل الحركة الوطنية المغربية بعد الحرب العالمية الثانية وصدور الميثاق الأطلسي الموقع سنة 1941 ثم مؤتمر أنفا بالدار البيضاء.

وجاءت مداخلة الأستاذ عبد العزيز ويبورش للحديث عن وثيقة المطالبة بالاستقلال كمحطة تاريخية مشرفة من تاريخ الكفاح الوطني.


وتطرق الباحث في المداخلة نفسها للإطار التاريخي لتقديم وثيقة 11 يناير التي أحدثت تحولا في مسير الكفاح الوطني ثم تدرج للحديث عن تطورات الكفاح الوطني بعد تقديم هذه الوثيقة التي لقيت تأييدا كبيرا من طرف المغاربة، وتعزيز الحركة الوطنية المغربية بتأسيس حزب الشورى والاستقلال سنة 1943 وما تلاها من الزيارة التاريخية لمحمد بن يوسف لمدينة طنجة التي كان لها صدى واسع على المستوى الدولي.


الباحث حسن أيت علي ألقى مداخلة حول "وثيقة 11 يناير بين الشرعية الدولية والصراع السياسي والايديولوجي"، باعتبار هذا الحدث مرحلة فاصلة في تاريخ المغرب المعاصر والتي أبانت عن عدالة القضية المغربية، رغم ما طبع هذه الفترة من صراعات سياسية وإيديولوجية بين زعماء الحركة الوطنية ضد شيوخ الزوايا والحركة الصوفية التي استغلتها سلطات الحماية لمواجهة الحركة الوطنية المطالبة بالاستقلال.



وفي تصريح لموقع "أطلس سكوب"، أكد القيم على فضاء الذاكرة التاريخية بقصبة تادلة أن الفضاء برمج سلسلة من الندوات التي سيتم تنظيمها طيلة شهر يناير د احتفاء بهذه الذكرى التاريخية، والتي طبعت الكفاح الوطني من أجل تحقيق الإستقلال وتحقيق الوحدة الترابية.

وأبرز المتحدث نفسه، أن الفضاء ورش تربوي وثقافي يروم إلى ترسيخ الثوابت الوطنية في صفوف الناشئة وصيانة الذاكرة الوطنية والمحلية من خلال تلقين هذه الفئات بطولات الكفاح الوطني عبر المحطات التاريخية من تاريخ المغرب.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
أخيرا.. علاج لنبتة الصبار
رئيس جماعة تيموليلت يوضح حول مقال ’تداعيات تدبير الماء الشروب بتيموليلت ’ ويؤكد عزم المجلس على طي هذا الملف بما يضمنه القانون
إنزال كبير للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بقطب إنزكان والبيضاء(فيديو)
مركز حقوقي يستنكر استغلال فقر ساكنة ايت امديوال من قبل سماسرة الانتخابات خلال مسيراتها الاحتجاجية
المصادقة على إحداث 21 مؤسسة جامعية جديدة ما بين سنتي 2021 و2023 بجهات المملكة(التفاصيل)
وزيرة السياحة تتفقد أشغال تهيئة الموقع السياحي لعين أسردون وغذا تحل بشلالات أزود
اعتقال جندي أمريكي بتهمة الإرهاب.. المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني قدمت معلومات دقيقة لمكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي
مداخلتين علميتين حول وثيقة 11 يناير: الخصوصيات والسياقات التاريخية والراهنية في ترسيخ الوعي الوطني
إطلاق رصاصتين تحذيريتين وإصابة أمنيين خلال تدخل ببني ملال لتوقيف 4 أشخاص من بينهم سيدة عرضوا عناصر الشرطة لاعتداء خطير
حزب ’السنبلة’ بأزيلال يتعزز بمكتب محلي جديد بأيت عتاب